فضيحة جديدة تهز مجتمع الجمباز الروماني

تم نشره في الأربعاء 2 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً

 

 

    بوخارست - طلب مدربا جمباز رومانيان -قدما استقالتهما بعدما اعترفا بتلقيهما أموال من لاعبات- من الاتحاد الروماني للجمباز وضع قواعد واضحة لتفادي تكرار مثل هذه الفضيحة في المستقبل.

 

    وهدد أبطال اولمبيون بالاستقالة ما لم يتراجع المدربان عن قرارهما في أكبر فضيحة تعصف برياضة الجمباز الرومانية في الاعوام الحديثة.

 

 وكان اوكتافيان بيلو وماريانا بيتانج مدربا فريق الجمباز الروماني للسيدات الفائز بذهبية الفرق في دورة الالعاب الاولمبية في أثينا العام الماضي قدما استقالتيهما بعدما اتهمتهما لاعبة الجمباز السابقة وانا بيتروفتشي التي توقفت عن المنافسات عام 2003 بانهما طلبا منها المال مقابل مساعدتها على تحقيق نجاحات

 

    كما اتهمتهما بيتروفتشي بارغامها على التدريب والمنافسة بالرغم من اصابتها في الظهر، ورفعت دعوى قضائية تطالب بتعويض عن الاضرار التي لحقت بها.

 

 ونفى بيلو انه طلب أموالا من لاعباته واعترف بانه تلقاها كنوع من الاعتراف بالجميل لمساعدته اياهن على الفوز بميداليات.

 

 وقال بيلو للصحفيين: لم يتمكن الاتحاد الروماني للجمباز من وضع قواعد محددة تنص على اعطاء المدربين نسبة من الجوائز التي تحصل عليها اللاعبات.

 

 لكن الاتحاد قال إن قائمة مهامه لا تتضمن وضع ترتيبات مالية بين المدربين واللاعبات.

 

 وقال ادريان ستويكا السكرتير العام للاتحاد: لا يمكن ان يفرض الاتحاد ترتيبات مالية بين المدربين ولاعبات الجمباز، فشلت محاولات سابقة في هذا الصدد بسبب رفض العائلات واللاعبات.

 

 وقال بيلو إنه لم يحصل هو وزميله على أجر مقابل العمل مع الفريق الاولمبي منذ شهور، ومضى يقول: اخر مرتب كان في اب/أغسطس.

 

 وطلب بيلو وبيتانج تحسين الاجور لكنهما رفضا في الوقت نفسه عروضا مغرية من الولايات المتحدة والصين وبريطانيا بعد نهاية دورة اثينا عام 2004.

 

 ويحصل بيلو على مرتب شهري يعادل 345 دولارا، وحصل على 65 الف دولار مقابل كل ميدالية ذهبية تفوز بها احدى لاعباته، وحصل فريقه على أربع ميداليات في اثينا

 

 وقال بيلو (54 عاما) يوم الأحد: بعثت رسالة للاتحاد الروماني للجمباز اعلن فيها استقالتي، لا يمكنني تحمل الاتهامات الظالمة الموجهة لي على مدار الاعوام.

 

 وهددت كاتالينا بونور الفائزة بثلاث ميداليات ذهبية اولمبية بالاعتزال أول أمس احتجاجا على ما وصفته بضغوط "غير عادلة" من وسائل الاعلام على مدربيها.

 

    وقالت بونور (17 عاما): اشعر باستياء وتشوش.

 

 لم أتدرب منذ أيام، الذي حدث لمدربي ليس عدلا، أفكر جديا في اعتزال الجمباز.

 

 وقالت اللاعبة مونيكا روسو هي الاخرى انها تفكر أيضا في الاعتزال اذا لم يتراجع بيلو وبيتانج عن قرار الاستقالة.

 

 وكان بيلو قد اعترف يوم الجمعة بأن لاعبات تحت قيادته قدمن له المال ولكنه نفى أنه طالبهن بذلك مضيفا لمحكمة في بوخارست إن المال عرض عليه عرفانا بالجميل لمساعدته لهن للفوز بميداليات.

 

 وكان بيلو يرد على اتهامات وجهتها له لاعبة الجمباز السابقة وانا بيتروفتشي التي توقفت عن المنافسات عام 2003 بانه وزميلته ماريانا بيتانج طلبا منها المال مقابل مساعدتها على تحقيق نجاحات.

 

 وقالت بيلو (54 عاما) لرويترز: لم أتمكن من دخول صالة الالعاب خلال الأسبوعين المنصرمين حتى أتمكن من الاعداد لدفاعي في المحكمة، لا يمكنني أن ادرب فريقا للمشاركة في منافسات في مثل هذه الأوضاع.

 

 وتأجلت الجلسة حتى نهاية شباط/فبراير.

 

 وهدد الاثنان منذ عامين بالاستقالة إلا إذا وقعت اللاعبات عقودا تحول دون تقدمهن بشكاوى بعد اعتزالهن، ورفضت اللاعبات التوقيع.

 

 وقاد بيلو رومانيا للفوز بأكثر من 200 لقب اولمبي وعالمي واوروبي.

 

التعليق