هنري يطلق حملته ضد العنصرية وبوفون ينال لقب الحارس الأفضل

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • هنري يطلق حملته ضد العنصرية وبوفون ينال لقب الحارس الأفضل

نجوم تحت المجهر

 


 انتقالات.. احتجاجات.. اهتمامات.. استفتاءات.. حملات خيرية.. كل هذا وأكثر ستجدونه في جولتنا لهذا اليوم، حيث سنلقي الضوء على استفتاء فريق العام في أوروبا، وجائزة أفضل حارس في العالم، وسنستعرض أيضا آخر اهتمامات الاندية بأفضل اللاعبين.


بنفيكا يبدي اهتمامه بدجيمبا دجيمبا


      أصبح نادي بنفيكا البرتغالي آخر المهتمين بضم الكاميروني إريك دجيمبا دجيمبا لاعب مانشستر يونايتد إلى صفوفه. وكان دجيمبا قد انتقل إلى مانشستر يونايتد صيف عام 2003 قادما من نادي نانت الفرنسي، وأبدى فور وصوله قدرة كبيرة على اللعب في أكثر من مركز. واعترف أليكس فيرغسون مدرب "الشياطين الحمر" أن النادي تلقى العديد من العروض لبيع لاعبه الكاميروني لكنه اكد في الوقت ذاته أنه لا يريد إعارة دجيمبا إلى أحد.


 وقال كريستوف مونغاي مدير أعمال دجيمبا: أبدى بنفيكا اهتمامه بضم دجيمبا على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر، لكنه يريد البقاء هنا في مانشستر يونايتد لأنه يؤمن بفرصه في اللعب مع الفريق.


مورينيو معجب بأدريانو


     أعرب البرتغالي خوسيه مورينيو مدرب تشلسي الإنجليزي إعجابه بالبرازيلي أدريانو مهاجم انتر ميلان الإيطالي، واعترف أنه يراقب مسيرة اللاعب البرزيلي منذ عدة سنوات.  وقال مورينيو في حديث لصحيفة ديلي ستار: راقبت أدريانو قبل عدة أعوام في دورة تولون الدولية، وكانت كل العيون تترقبه، يملك قوة بدنية خارقة كما انه شرس أمام المرمى.  وأضاف مورينيو: أصبح واضحا أن أدريانو سيكون هداف المستقبل لقدراته الفنية، سيصبح بلا شك أفضل مهاجم في العالم.


دائي يخطب محبوبته أخيرا!


     ذكرت وكالة الأخبار الإيرانية أن اللاعب الإيراني الدولي علي دائي أعلن خطوبته على مريم وهي فتاة تعرف عليها أيام دراسته الجامعية، وذلك بعد علاقة حب متبادلة استغرقت عشرة أعوام. وكانت عائلة الفتاة المذكورة تعارض زواج ابنتها من لاعب كرة قدم مثل دائي، لكن اللاعب الإيراني الذي سبق له أن احترف في صفوف بايرن ميونيخ وهيرتا برلين الألمانيين لم ييأس وأبقى على علاقته بالفتاة وأصر على عقد قرانه منها، وما شجع والد مريم على الموافقة هو نجاح دائي في مجال الإستثمار.


ليفربول يسترجع لو تاليك


     أعلن نادي سانت اتيان الفرنسي أنه أعاد لاعبه الفرنسي الشاب ماتيو لو تاليك إلى ناديه الأصلي ليفربول الإنجليزي بموجب اتفاق بين الطرفين. وكان لو تاليك قد أعير الى سانت اتيان بداية هذا الموسم، بعد أن ذكر المدرب الإسباني رفاييل بينيتيز أن لو تاليك لن يجد فرصة في اللعب كثيرا مع الفريق بوجود التشيكي ميلان باروش والفرنسي جبريل سيسيه والأسترالي هاري كيويل، لكن إصابة سيسيه وكيويل أجبرت بينيتيز على المطالبة بمهاجم منتخب فرنسا للشباب، خاصة بعد إصابة مواطنه فلورينت سيناما بونغولي.


      وفي الوقت ذاته نفى ليفربول نيته استرجاع الفرنسي المعار برونو تشيريو من نادي مرسيليا، وأكد النادي في بيان على موقعه الإلكتروني الرسمي أنه لا توجد مفاوضات لإستعادة تشيريو الذي لم يلعب أكثر من عشر مباريات مع مرسيليا منذ بداية فترة إعارته هذا الموسم.
 
بيكام يشيد بوجود غرافيسن


      قال قائد المنتخب الإنجليزي ديفيد بيكام أنه سعيد بوجود الدنماركي توماس غرافيسن في ناديه ريال مدريد الإسباني. وذكر بيكام في حديث لصحيفة إكسترا بلاديت أن وجود غرافيسن أعطى الفريق حرية أكبر في التقدم نحو المواقع الهجومية وأضاف: نجحت خطتنا أمام مايوركا حيث ساعدني غرافيسن كثيرا في التحرك نحو الأمام بسبب قطعه الكرات في منتصف الملعب، كما أن زيدان وفيغو تحركوا براحة أكبر من ذي قبل.


 وأضاف بيكام: إنه لاعب قوي، عندما كنت أقابله في ملاعب انجلترا كنت أخرج من الملعب مصابا بالرضوض والكدمات، يستطيع تخليص الكرة بشكل جيد لكن لا يجب أن ننسى أنه يملك مهارة رائعة في قدميه.


سيرجينيو يمدد عقده مع أي.سي ميلان


      وافق اللاعب البرازيلي سيرجينيو على تمديد عقده مع فريقه أي.سي ميلان الإيطالي حتى عام 2007.


 وكان عقد سيرجينيو سينتهي مع نهاية هذا الموسم لكنه سرعان ما وقع على صفقة جديدة تقضي ببقائه مع الفريق الإيطالي موسمين آخرين.


 ويلعب سيرجينيو هذا الموسم موسمه السادس مع أي.سي ميلان حيث سبق أن لعب مع فريقي فلامنغو وساو باولو البرازيليين، لكنه نادرا ما يلعب بشكل أساسي، واشترك هذا الموسم في سبع مباريات مع فريقه بالدوري، وسجل هدف الفوز في مرمى أودينيزي في ذهاب ربع نهائي الكأس الأربعاء الماضي.


انتقال كرانيكار يحدث ضجة كبيرة


    ذكرت مصادر أمنية كرواتية أن شرطيا قد أصيب أثناء اشتباكات مع مشجعي نادي دينامو زغرب إثر قيامهم بمظاهرات حاشدة احتجاجا على انتقال نجم الفريق نيكو كرانيكار إلى غريم دينامو زغرب التقليدي هايدوك سبليت.


 وأضافت المصادر أن المتظاهرين أحدثوا ضررا بالغا بإحدى سيارات الشرطة، وأقيمت هذه المظاهرات أمام ستاد ماكسيمير التابع لنادي دينامو زغرب في العاصمة الكرواتية يوم الأحد الماضي أي قبل ساعات من إقلاع طائرة كرانيكار "21 سنة" إلى مدينة سبيلت.


تودور يترك اليوفي


      وقع نادي سيينا الإيطالي عقدا مع الكرواتي الدولي إيغور تودور لاعب يوفنتوس، ينتقل بموجبه اللاعب على سبيل الإعارة إلى سيينا لمدة ستة أشهر.

وكان تودور إحدى الركائز الأساسية في دفاع يوفنتوس لكن إصابة في عضلة فخذه الأيمن منعته من المشاركة كثيرا هذا الموسم، حيث لم يلعب إلا في مباراتين اثنتين في دوري أبطال أوروبا.


 ويرتبط تودور بعقد مع يوفنتوس حتى عام 2007، وهو الذي جاء إلى نادي السيدة العجوز قادما من هايدوك سبليت الكرواتي مقابل 3.7 مليون يورو، وهو ثالث مدافع يترك الفريق بعد مارك أوليانو الذي اتجه إلى مايوركا الإسباني، ونيكولا ليغروتاغلي الذي انتقل إلى بولونيا.


ألونسو يسامح لامبارد


      ذكر الإسباني خابي ألونسو لاعب ليفربول الإنجليزي أنه سامح فرانك لامبارد لاعب تشلسي بعد أن تسبب الأخير في إصابة لاعب ريال سوسيداد سابقا بكسر في كاحله أثناء مباراة الفريقين في أول أيام هذا العام.


 وقال ألونسو أنه لا يحمل أية ضغينة تجاه لامبارد وأعرب عن أمله في إمكانية اللعب مرة ثانية قبل بداية الموسم.


 وأضاف ألونسو: لقد بدأت للتو ممارسة التمارين في الصالة الرياضية، أحاول أن أكون موضوعيا وأريد اللعب مرة أخرى قبل أن ينتهي الموسم الحالي، أمر محزن أن أغيب عن مباريات دوري أبطال أوروبا، لكني آمل أن أكون جاهزا في الأدوار القادمة في حال اجتاز فريقي دور الـ16.


 واختتم ألونسو حديثه لموقع ليفربول الإلكتروني قائلا: لست غاضبا من لامبارد فقد اعتذر عما فعله وهذه بادرة طيبة منه، لكني حزين لأن الإصابة هذه جاءت في وقت حرج جدا بالنسبة لي.


فيرغسون ومورينيو أصدقاء


      قد لا يتمتع أليكس فيرغسون بعلاقة جيدة مع الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال، لكنه بالتأكيد يحمل احتراما كبيرا للبرتغالي خوسيه مورينيو مدرب تشلسي.


 ورغم أن تشلسي أخرج مانشستر يونايتد من بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة الأسبوع الماضي إلا أن فيرغسون احتسى الشراب مع مورينيو بعد انتهاء المباراة.


وقال فيرغسون عن غريمه الجديد في حديث لمجلة ماتش: أحب مورينيو، لديه حس فكاهي رائع إضافة إلى وجود نزعة شيطانية لديه، أعتقد أننا انسجمنا معا. وأضاف: أعتقد أنه يرى نفسه كدخيل على المدينة يريد قلب الطاولة على حاكمها الذي أصبح له مدة طويلة على كرسيه!


الطفل المعجزة!


    عمره 9 سنوات.. لكنه يملك من الموهبة ما يجعل أكبر الأندية الأوروبية الكبرى تبدي اهتمامها به.


 الطفل البرازيلي خوان كارلوس تشيرا الذي يزن حوالي 35 كغم أصبح مصدر اهتمام كشافي نادي مانشستر يونابتد الإنجليزي إضافة إلى عدد لا بأس به من الأندية الأوروبية الأخرى، حيث يستعرض هذا الطفل فنونه ومقدراته كل يوم في ناديه أسوشيساو ديبورتيفا.. أحد الاندية البرازيلية البسيطة التي تقع جنوب البلاد في إقليم بارانا.


وقال رئيس النادي أديلسون باتيستا برادو: لقد تلقينا اتصالات من سبعة أو ثمانية أندية تسأل عن خوان، يريدون معرفة كل شيء عنه، وأنا أجيبهم بأنه ظاهرة، وقد يكون افضل لاعب أنجبته ملاعب البرازيل.


 ولم يفصح برادو عن هوية تلك الأندية لكنه ذكر أن إدارة مانشستر يونايتد طلبت شريطا مصورا للشبل البرازيلي الموهوب، وذكرت الصحافة المحلية أن نادي بورتو البرتغالية رصدته عن قرب، ولم يتقدم أي من تلك الاندية بعرض رسمي لشراء تشيرا، لكن بعضها طلب إرسال مندوبين للتعرف عليه وعلى قدراته، والبعض الآخر قام بدعوة اللاعب وأسرته لقضاء بعض الوقت في أوروبا.

وأضاف برادو: إنه يحتاج ليكون طفلا.


       وقد بدأ تشيرا بلفت الأنظار بعد أن عرض الموقع الإلكتروني لناديه أفلاما قصيرة من مباريات هذا اللاعب، حيث يظهر فيها وهو يسجل أهدافا من مختلف المواقع.. وفي بعض الأحيان يقوم بمراوغة ستة أو سبعة لاعبين تزيد أعمارهم عن 13 سنة من منتصف الملعب حتى مرمى الخصم قبل أن يدك الشباك.


فشل صفقة إيدو؟؟


     اعترف الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب فالنسيا بتعثر صفقة انتقال البرازيلي إيدو من أرسنال إلى صفوف فريقه بسبب مغالاة الأخير في مطالبه المادية. وقال رانييري في تصريحات أبرزها الموقع الرسمي للدوري الإنجليزي: أصبحت واثقا بنسبة 99 بالمائة أن إيدو لن ينضم لفالنسيا الان بسبب مطالب فريقه المادية التي لن نستطيع الوفاء بها.


 وكان إيدو قد أكد في اكثر من مناسبة خلال الموسم الجاري إنه لن يجدد تعاقده مع أرسنال لتلقيه عدة عروض جادة من الأندية الإسبانية وعلى رأسها فالنسيا.


جيلاردينيو باق مع بارما


      اعترف لوكا بارالدي المدير التنفيذي لبارما الإيطالي أن النادي قد يبيع مهاجمه الدولي الشاب ألبرتو جيلاردينيو إلى ناد من خارج إيطاليا.وقال بارالدي في حديث لوسائل الإعلام الإيطالية: جيلاردينيو لاعب كبير.. وسيبقى مع بارما حتى نهاية الموسم على الأقل، وبعد ذلك سنفكر في مستقبله.


 وأضاف: إنه يريد الإنضمام لناد كبير، ومن المحتمل ان نستغني عنه لصالح أحد الأندية الأوروبية حيث تلقينا العديد من العروض.

 

 وكان اللاعب الشاب قد سجل 23 هدفا مع بارما الموسم الماضي كما قاد منتخب إيطاليا للشباب إلى إحراز كأس أوروبا (تحت 21 سنة).


 وفور انتهاء الموسم الماضي تنافست أندية روما ويوفنتوس للحصول على خدماته، لكنه فضل البقاء مع بارما، إلا أن الأوضاع المادية الصعبة التي يعاني منها النادي قد ترغمه على بيع جيلاردينيو.


بوينوف يتلقى عرضا من تشلسي


      أكد نادي ليتشي الإيطالي أنه تلقى عرضا رسميا من نادي تشلسي الإنجليزي لضم مهاجم الفريق، البلغاري فاليري بوينوف.


 وذكرت تقارير إعلامية أن نادي سيسكا موسكو الروسي قد تقدم بعرض قيمته 12 مليون يورو للإستفادة من قدرات المهاجم الشاب الذي ثبت قدميه كواحد من أفضل هدافي الدوري الإيطالي هذا الموسم، لكن ليتشي قال أن العرض الوحيد الذي تلقاه حتى الآن هو العرض المقدم من تشلسي حسب ما ذكر المدير الرياضي للنادي بانتاليو كورفينو.


 وأضاف كورفينو: نحن نرحب بعرض تشلسي لكننا لا نود بيعه حتى نهاية الموسم على أقل تقدير، نريد المحافظة عليه للبقاء بين الكبار هذا الموسم.


إيتشبيريا يقابل إيفرتون بالرفض


       رفض الدولي الإسباني جوسيبا إيتشيبيريا نجم أتلتيكو بلباو عرضا مقدما إليه من قبل إيفرتون الإنجليزي للعب في صفوفه.


 وذكرت تقارير إخبارية اسبانية أن اللاعب البالغ من العمر 29 سنة قد رفض عرضا قيمته 5.55 مليون جنيه استرليني ليلعب في الدوري الإنجليزي.


 وقال إيتشيبيريا في حديث لموقع النادي الإسباني الإلكتروني: إني على علم بعرض إيفرتون، لكني أخبرت رئيس نادي أتلتيكو بلباو أنني سعيد في هذه المدينة.

 وأضاف قائلا: كلاعب محترف فإنه شرف لي أن يهتم بي ناد مثل إيفرتون، لكن أتلتيكو هو بيتي، وأنا فخور للعب في صفوفه، هدفي هو اللعب في هذا النادي لسنوات عدة، وستكون الأمور أفضل إذا اعتزلت وأنا ارتدي اللونين الأحمر والأبيض.


هنري يطلق حملته ضد العنصرية


 أطلق المهاجم الفرنسي الدولي تييري هنري لاعب أرسنال الإنجليزي حملة ضد العنصرية تحت عنوان "قف وتكلم" بهدف الإسهام في القضاء على هذه المشكلة البغيضة في عالم كرة القدم.


 وكان هنري هدفا لعبارات عنصرية أطلقها مدرب المنتخب الإسباني لويس أراغونيس العام الماضي.


 وقال هنري في مؤتمر صحفي أطلق من خلاله الحملة: بعد الحوادث العنصرية الأخيرة، خاصة إهانات أراغونيس وأصوات القرود التي أطلقها الجمهور الإسباني نحو لاعبي المنتخب الإنجليزي السود، كان لا بد لي من فعل شيء.


وأضاف: الكثير من اللاعبين مثل رونالدينيو يستهجنون ما يحدث عندما اخبرهم بذلك، يجب أن نقوم بعمل ما، لن نستطيع تغيير الواقع، لكن السكوت عما يحدث لن يغير شيئا أيضا.


واستطرد هنري قائلا: عندما علمت بتعليقات أراغونيس ظننت أنها مزحة، لكن عندما علمت بالأمر من خلال وسائل الإعلام.. أدركت أنه يجب معاقبته على أقواله، هناك مقولة أحبها "أنا أسامح لكني لا أنسى أبدا".


 وكجزء من الحملة، سيتم بيع مليوني ونصف سوار مكونة من اللونين الأبيض والأسود في مختلف أنحاء أوروبا ابتداء من السادس من الشهر القادم، وسيتم التبرع بالأرباح لمصلحة الاعمال الخيرية وجمعيات مناهضة العنصرية.


ومن جهة أخرى ستلعب كل من البرتغال وهولندا وروسيا مباراتها القادمة بقمصان بيضاء وسوداء.


 ويشارك في هذه الحملة العديد من اللاعبين الدوليين في مقدمتهم الفرنسيين كلود ميكاليلي وفيليب مكسيس والبرازيليين أدريانو وروبرتو كارلوس والهولندي رود فان نيستلروي والإيطالي فابيو كانافارو والإسباني كارلوس بويول والألماني كريستوف ميتزيلدر والإنجليزي ريو فرديناند.


تفاصيل استفتاء فريق العام في أوروبا


       أعلن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل أقل من أسبوعين، نتائج استفتاء "فريق العام 2004" الذي أجراه عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، وكما نشرنا في وقت سابق فإن التشكيلة احتوت على أبرز لاعبي هذه العام في القارة العجوز بمن فيهم البرازيلي رونالدينيو أفضل لاعب في العالم، والأوكراني أندري شفتشينكو أفضل لاعب في أوروبا بالإضافة إلى الفرنسي تييري هنري.

 وقد بدأ الإتحاد الأوروبي إجراء هذا الإستفتاء السنوي عام 2001، وبإمكان جميع متصحفي الموقع الإلكتروني الخاص بالإتحاد المشاركة في التصويت واختيار أفضل لاعب في كل مركز، ويتمتع هذا الإستفتاء بمكانة خاصة لدى المتابعين والنقاد وكذلك اللاعبين كون الجهة المشرفة عليه هي أعلى سلطة كروية في القارة.


    وبالنظر إلى تفاصيل الإستفتاء الذي جرى للمرة الرابعة، نرى ان أكثر من 1.2 مليون شخص قد شاركوا في التصويت على المراكز المختلفة، والسمة الأبرز في النتائج هي اختيار تييري هنري للمرة الرابعة على التوالي في التشكيلة، أي أنه لم يغب إطلاقا عنها، وبالإضافة إلى هنري هناك ثلاثة لاعبين فائزين كانوا ضمن تشكيلة العام الماضي وهم: الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون ومواطنه المدافع أليساندرو نيستا الذي اختير للعام الثالث على التوالي والجناح الأيسر التشيكي بافل ندفيد، بالإضافة إلى المدرب البرتغالي خوسيه مورينيو، في حين تم اختيار ستة لاعبين للمرة الأولى.


      واحتوت التشكيلة الفائزة على أربع برتغاليين هم ريكاردو كارفاليو ومانيش وكريستيانو رونالدو بالإضافة إلى مورينيو، لكنها خلت في الوقت ذاته من وجود أي لاعب يوناني رغم فوز الإغريق بكأس أوروبا 2004.  


 ومفاجأة هذا العام تمثلت في اختيار البرتغالي مانيش كلاعب وسط ارتكاز وذلك على حساب اثنين من اهم لاعبي القارة الموسم الماضي وهما مواطن مانيش وزميله سابقا في بورتو ديكو، والإنجليزي ستيفن جيرارد قائد ليفربول.
وتاليا النتائج الكاملة لهذا الاستفتاء:


      في حراسة المرمى جاء في المركز الأول جيانلويجي بوفون (يوفنتوس/إيطاليا) وذلك بنسبة 37.54% من مجموع الأصوات، وهي المرة الثانية على التوالي التي يتم فيها اختياره لتشكيلة العام، وتفوق بوفون على فيتور بايا (بورتو/البرتغال) الذي حصل على ما نسبته 19.78% من الأصوات مقابل 15.94% لبيتر تشيك (رين – تشلسي/تشيكيا)، و14.11% لإيكر كاسياس (ريال مدريد/اسبانيا)، وجاء في المركز الخامس أنتونيوس نيكوبوليديس (باناثينايكوس – أولمبياكوس/اليونان) بنسبة 12.62%.


 في قلب الدفاع حيث يتم اختيار لاعبين.. كانت المنافسة على أشدها بين نخبة من أفضل مدافعي العالم، حيث حل أليساندرو نيستا (أي.سي ميلان/إيطاليا) في المركز الأول بمعدل أصوات 16.62% متقدما على صاحب المركز الثاني ريكاردو كارفاليو (بورتو – تشلسي/البرتغال) الذي حصل على ما نسبته 16.59%، واللاعبون الذين تنافسوا على هذا الموقع دون ان يحالفهم الحظ هم كارلوس بويول (برشلونة/اسبانيا) بنسبة 14.99%، جون تيري (تشلسي/انجلترا) بنسبة 13.67%، باولو مالديني (أي.سي ميلان/إيطاليا) بنسبة 10.68%، خورخي أندراده (ديبورتيفو لاكورونيا/البرتغال) بنسبة 6.73%، ترايانوس ديلاس (روما/اليونان) بنسبة 6.6%، سول كامبل (أرسنال/انجلترا) بنسبة 5.69%، روبرتو أيالا (فالنسيا) بنسبة 4.44%، وأخيرا فاب ستام (لاتسيو – أي.سي ميلان/هولندا) بنسبة 3.89%.


 واختير آشلي كول (أرسنال/انجلترا) كظهير أيسر في التشكيلة حيث نال ما نسبته 38.13% من أصوات المستفتيين في هذا المركز، ولقي كول منافسة شديدة من جيانلوكا زامبروتا (يوفنتوس/إيطاليا) الذي حصل على 30.86%، وجاء باناغيوتيس فيساس (بنفيكا/اليونان) ثالثا بنسبة 14.98% متقدما بذلك على فيليب لام (شتوتغارت/ألمانيا) الذي حصل على ما نسبته 8.03%، وباتريك إيفرا (موناكو/فرنسا) صاحب نسبة الـ8.01%.
 
     وفي الجهة المقابلة اختير كافو (أ.سي ميلان) كظهير أيمن في التشكيلة حيث حصل على نسبة 35.26% مقابل 22.29% لجيوركاس سيتاريديس (باناثينايكوس - بورتو/اليونان)، وحل باولو فيريرا (بورتو – تشلسي/البرتغال) في المركز الثالث بنسبة 20.92% يليه ميغيل (بنفيكا/البرتغال) بنسبة 14.75%، وويليام غالاس (تشلسي/فرنسا) بنسبة 6.78% رغم أنه لعب أغلب فترات الموسم الماضي في مركز قلب الدفاع!


 واشتدت المنافسة على مركز الوسط المتأخر بين مانيش (بورتو/البرتغال) وستيفن جيرارد (ليفربول/انجلترا) وانتهت لمصلحة الأول بنسبة 30.36% من الأصوات مقابل 29.24% للثاني، في حين احتل باتريك فييرا (أرسنال/فرنسا) بنسبة 20.02% رغم أنه لم يقدم ما هو جديد مع بداية هذا الموسم، وتقدم فييرا على تيودوروس زاغوراكيس (آيك أثينا – بولونيا/اليونان) الذي حصل على ما نسبة 14.08%، وروبن باراخا (فالنسيا/اسبانيا) الذي نال 6.3% من الأصوات.
 وعلى يمين الوسط حل كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد/البرتغال) في المركز الاول بنسبة 36.58 من الأصوات، أي بفارق كبير عن لويس فيغو (ريال مدريد/البرتغال) صاحب المركز الثاني بنسبة 21.93%، وجاء لودفيك جولي (موناكو – برشلونة/البرتغال) في المركز الثالث بنسبة 21.68%، متقدما على كلارنس سيدورف (أي.سي ميلان/هولندا) الذي نال ما نسبته 10.61% من الأصوات، وفريدي ليونبيرغ (أرسنال/السويد) الذي حصل على نسبة 9.2%.
 واختير بافل ندفيد (يوفنتوس/تشيكيا) كأفضل جناح أيسر حيث حصل على ما نسبته 46.35% من الأصوات في هذا الموقع متقدما بفارق كبير على أرين روبن (أيندهوفن – تشلسي/هولندا) الذي نال 26.88%، في حين جاء روبير بيرس (أرسنال/فرنسا) في المركز الثالث بنسبة 11.16% يليه فيسنتي رودريغيز (فالنسيا/اسبانيا) بنسبة 11.08%، ثم جيروم روثن (موناكو - باريس سان جرمان/فرنسا) بنسبة 4.53%.


      وكما كان متوقعا فقد تفوق رونالدينيو (برشلونة) على غيره من اللاعبين في مركز الوسط المهاجم حيث نال ما نسبته 56.78 % من الأصوات، وحل ثانيا ديكو (بورتو – برشلونة/البرتغال) بنسبة 23.57%، يليه كاكا (أي.سي ميلان) بنسبة 11.68%، ثم فرانك لامبارد (تشلسي/انجلترا) بنسبة 6.39% وأخيرا يوهان ميكو (فيردر بريمن/فرنسا) بنسبة 1.59%.


     وتم اختيار مهاجمين اثنين في تشكيلة العام، الاول هو أندريه شفتشينكو (أي.سي ميلان/أوكرانيا) الذي حصل على ما نسبته 24.31% من الأصوات، والثاني هو تييري هنري (أرسنال/فرنسا) حيث نال ما نسبته 20.16%، وجاء في المركز الثالث أدريانو (انتر ميلان) بنسبة 17.08% يليه رود فان نيستلروي (مانشستر يونايتد/هولندا) بنسبة 9.36%، ثم ميلان باروش (ليفربول/تشيكيا) بنسبة 5.57%، وحل سادسا وين روني (إيفرتون – مانشستر يونايتد/انجلترا) بنسبة 5.39%، وفرناندو موريانتيس (موناكو – ريال مدريد/اسبانيا) سابعا بنسبة 5.37%، وزلاتان ابرهيموفيتش (أياكس – يوفنتوس/السويد) ثامنا بنسبة 4.52%، يليه هنريك لارسون (سلتيك – برشلونة/السويد) بنسبة 4.43%، وأخيرا ديدييه دروغبا (مرسيليا – تشلسي) وهو الافريقي الوحيد الذي حصل على معدل عال من الأصوات بنسبة 3.78%.


بوفون.. أفضل حارس في العالم


    منذ عام 1987، يقوم الإتحاد الدولي لتاريخ واحصائيات كرة القدم بتسمية أفضل حارس مرمى في العالم سنويا، وذلك بناء على استفتاء يشترك فيه العديد من وسائل الإعلام المرئية والسمعية والمقروءة إضافة إلى عدد من خبراء اللعبة، حيث يتم ترشيح عدد من الحراس حسب أدائهم في البطولات المختلفة، وفاز جانلويجي بوفون خارس مرمى يوفنتوس والمنتخب الإيطالي بهذه الجائزة لعام 2004 وذلك للمرة الثانية على التوالي.


 وقد حاز بوفون الذي احتفل اول من أمس بعيد ميلاده السابع والعشرين على هذه الجائزة متفوقا على أفضل حراس المرمى في العالم مثل بيتر تشيك حارس مرمى تشلسي والمنتخب التشيكي، وديدا حاري مرمى أي.سي ميلان والمنتخب البرازيلي، وإليكم النتائج الكاملة لهذا الاستفتاء:


جانلويجي بوفون (يوفنتوس/إيطاليا) 185
بيتر تشيك (تشلسي/تشيكيا) 125
ديدا (أي.سي ميلان/البرازيل) 78
إيكر كاسياس (ريال مدريد/اسبانيا) 75
أنتونيوس نيكوبوليديس (أولمبياكوس/اليونان) 64
أوليفر كان (بايرن ميونيخ/ألمانيا) 39
روبرتو كارلوس أبوندانزيري (بوكا جونيورز/الأرجنتين) 31
فيتور بايا (بورتو/البرتغال) 29
خوان كارلوس هيناو (أونس كالداس/كولومبيا) 29
سنتياغو كانيزاريس (فالنسيا/اسبانيا) 23
إدوين فان در سار (فولهام/هولندا) 18
ينز ليمان (أرسنال/ألمانيا) 17
أندريس إيساكسون (رين/السويد) 16
فيكتور فالديز (برشلونة/اسبانيا) 15
خوستو فيلمار فيلار (نيو أولد بويز/باراغواي)  14
فرانشيسكو تولدو (انتر ميلان/إيطاليا) 13
وون جي لي (سامسونغ/كوريا الجنوبية) 11
توماس سورنسن (أستون فيلا/الدنمارك) 10
ريكاردو (سبورتنغ لشبونة/البرتغال) 8
فابيان بارتيز (مرسيليا/فرنسا) 7
تيمو هالديبراند (شتوتغارت/ألمانيا) 6
كارلوس كاميني (اسبانيول/الكاميرون) 6

التعليق