استقالة رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم

تم نشره في الجمعة 28 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

موسكو- قدم فياتشيسلاف كولوسكوف الذي يعتقد  كثيرون انه السبب في تراجع كرة القدم الروسية استقالته من رئاسة الاتحاد الروسي لكرة  القدم امس الخميس.

 
وقال كولوسكوف خلال اجتماع للاتحاد الروسي امس "أعتقد ان الامر انتهى. تحدثت مع  الرفاق في الكرملين وقررت تقديم استقالتي من رئاسة الاتحاد الروسي لكرة القدم."


ومن المقرر ان يصدر الاتحاد خلال اجتماعه في الثاني من أبريل نيسان قرارا رسميا  ويضع قائمة بأسماء المرشحين.


وحسم تقريبا مستقبل كولوسكوف عندما خسرت روسيا خارج أرضها امام البرتغال 1-7 في  اكتوبر تشرين الاول الماضي في اطار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم عام 2006.  وطلب انذاك وزير الرياضة فياتشيسلاف فيتسوف من كولوسكوف (64 عاما) تقديم استقالته  قائلا إن الرئيس فلاديمير بوتين "غير راض على الاطلاق."


ويشغل كولوسكوف مقعدا في المجلس التنفيذي للاتحاد الاوروبي لكرة القدم منذ عام 1994  ومقعدا في الاتحاد الدولي (الفيفا) منذ عام 2000. وكان قال لرويترز الشهر الماضي انه  سيقاتل للحفاظ على منصبه.


وأشاد سيب بلاتر رئيس الفيفا بكولوسكوف وأعلن تأييده الكامل له خلال زيارة  لموسكو استغرقت يومين الاسبوع الماضي.

التعليق