اصدقاء وزملاء "اهل التاريخ" في كتاب تكريمي للمؤرخ علي محافظة

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • اصدقاء وزملاء "اهل التاريخ" في كتاب تكريمي للمؤرخ علي محافظة


   بدأ قسم التاريخ في الجامعة الاردنية بالتعاون مع جمعية المؤرخين الاردنيين الاستعداد لاعداد كتاب تكريمي للمؤرخ أ.د. علي محافظة بمناسبة بلوغه الخامسة والستين من العمر, وقد ارسلت الجمعية العديد من الدعوات للباحثين والمؤرخين العرب والاجانب للمشاركة في هذا الكتاب التكريمي المؤرخ عربي عرف بالتزامه بقضايا امته, وبمنهجه العلمي الصارم  وانحيازه الشديد لمشروعه الاكاديمي.


    وقد شملت الدعوات نحو خمسة واربعين باحثا ومؤرخا ويتوقع ان تستلم جمعية المؤرخين الاردنيين المساهمات في هذا الكتاب مطلع شهر ايلول من العام الجاري.


    ويشار الى ان اصدار الكتب التكريمية هو عرف اكاديمي ارسته الهيئات العلمية العريقة, وذلك تكريما لجهود نخبة من المفكرين والمؤرخين العرب الذين اثروا بجهودهم الكتابة التاريخية العربية ومن الريادات في هذا المجال الكتاب الذي صدر تكريما لجهود المؤرخ عبدالعزيز الدوري, والمؤرخ عبدالكريم غرايبة, والمؤرخ احمد عزت عبدالكريم, وما بعد حاليا حول المؤرخ يوسف ايبش.


    وقال أ.د. محمد خريسات رئيس جمعية المؤرخين الاردنيين ان مشروع الكتاب يأتي ضمن ما درج عليه قسم التاريخ من اسهامات سابقة في تكريم المؤرخين الذين قدموا جهودا علمية بارزة وعملوا في حقل التعليم الجامعي, واسهموا باشرافهم ومتابعتهم على اعداد جيل من المؤرخين الشباب.


    واضاف ان عطاء هذا الجيل من الرواد والمؤسسين في الكتابة التاريخية العربية المعاصرة, لا يقاس ولا يقدر بثمن, وان اقل الوفاء هو اصدار كتاب يضم دراسات وابحاث اهل التاريخ من اصدقاء وزملاء وطلاب الشخصية المكرمة, وهي لهذه المرة شخصية اكاديمية اردنية عربية حيث حمل الدكتور محافظة عبء الكتابة التاريخية والتدريس والاشراف والبحث بكل ريادة وتألق.


     ويذكر ان أ.د. محافظة متخصص في التاريخ العربي الحديث والمعاصر, وقد شكل العديد من المناصب الاكاديمية منها رئاسة جامعتي مؤتة واليرموك وله مئات من الابحاث والكتب والمقالات العلمية المنشورة في اهم الدوريات والمراجع العلمية.


    وقد عمل محافظة في السنوات الاخيرة على توجيه اهتماماته نحو التاريخ المعاصر بكافة اشكالاته المعرفية واضطلع بتدريس مواد متخصصة وناقش واشرف على العشرات من رسائل الماجستير والدكتوراه, وكان من بين اهم كتبه كتاب الديمقراطية المقيدة الذي يعرض للتطورات السياسية في الاردن بعد عام 1989م.


   كما اصدر دراسات وابحاثا حول تاريخ الاردن المعاصر, ومسيرة التربية والتعليم في الاردن ومحافظة قومي عربي, اهتم بتاريخ فلسطين كما اهتم بتاريخ الاردن وقد اتاحت له معرفته باللغات الالمانية, والفرنسية والانجليزية معرفة واسعة واطلاع كثيف على مصادر الوثائق ودور الارشيف العالمية.

التعليق