النساء في سلاح الجو البريطاني يتعرضن للتحرش الجنسي

تم نشره في الاثنين 24 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 لندن - اظهرت دراسة نشرتها الصحافة البريطانية أمس ان حوالي نصف النساء العاملات في سلاح الجو الملكي البريطاني تعرضن للتحرش الجنسي في الاشهر الـ12 الماضية.

واكدت اكثر من الف امرأة من اصل 2500 استجوبهن سلاح الجو البريطاني انهن تعرضن لملامسات او لملاحظات او حركات جنسية الطابع لكن نصفهن فقط اردن التقدم بشكاوى رسمية بحسب الصحيفتين اللتين تصدران الاحد "اندبندنت اون صنداي" و"صنداي ميرور".

وتظهر الدراسة التي شملت نساء من مختلف الرتب العسكرية ان الضحايا يتعرضن لتحرشات جنسية من قبل اكثر من شخص من رتبة عسكرية اعلى. ويضم سلاح الجو البريطاني 46350 عنصرا بينهم 6300 امراة.

وقال الناطق باسم الحزب الليبرالي الديموقراطي لشؤون الدفاع الذي حصل على نسخة من التقرير ان "هذه الارقام تظهر مشاكل خطيرة في موضوع التحرش الجنسي في الجيش".

واضاف انه على "سلاح الجو ان يجري بشكل عاجل اصلاحا جذريا لنظام تقديم الشكاوى غير العادل ابدا".

واكدت وزارة الدفاع ان هذه الدراسة اجريت لكي يتمكن العسكريون من التصرف ازاء حالات مشابهة.

وقال ناطق باسم الوزارة ان "الجيش لا يتسامح باي شكل من الاشكال مع التحرش الجنسي".

واضاف ان "هذه الدراسة تشكل بشكل خاص نموذجا لما يفعله سلاح الجو لكي تتمكن القيادة من الاطلاع على اراء العسكريين انفسهم بالنسبة لبعض المواضيع".
واكد ان "هذا يساعدنا على وضع سياسات للتخلص من هذا النوع من التصرفات".

التعليق