افتتاح معرض الفنانتين الرازم في الثقافي الملكي

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • افتتاح معرض الفنانتين الرازم في الثقافي الملكي

"أشجان في الألوان": لوحات مستوحاة من مكنونات الطبيعة

    عمان - تناولت أعمال التشكيلية عائشة الرازم موضوع معاناة الانسان من خلال التداعيات والمعاني داخل اللون، فيما مثلت معطيات الطبيعة بتكويناتها وألوانها مصدراً أساسياً استمدت منه أعمال التشكيلية زين الرازم مناخها التعبيري.

     حيث احتلت ألوان الطبيعة السطوح التصويرية لمجمل أعمال التشكيليتين عائشة وزين الرازم في المعرض المشترك "أشجان في الألوان" الذي افتتحه أمين عام وزارة الثقافة أحمد الخوالدة مساء أول من أمس في المركز الثقافي الملكي وعدد من المهتمين.

     واشتمل المعرض على أربع عشرة لوحة للتشكيلية عائشة الرازم، تجمع ما بين الأسلوب التجريدي والتعبيري، حيث تناولت في إحدى لوحاتها تكوينات تجريدية تحمل الكثير من الآفاق الدامية والأشلاء والأصابع والمعاني في داخلها لسيدة أسيرة، حيث بدا واضحاً من خلال رسوماتها بأن جسد سيدة اللوحة مأسور ولكن رأسها مرفوع.

      وركزت التشكيلية عائشة في معظم أعمالها على مشاعر القسوة والغضب التي تنطلق من معاناة الانسان وازماته، حيث عبرت في احدى لوحاتها التي أسمتها "ضارب الحجر" عن الشاب الفلسطيني، حيث بدت السطوح التصويرية مليئة بمشاعر الغضب والثورة من خلال لهيب النار الذي يلف اللوحة.

     ونقلتنا التشكيلية عائشة عبر لوحة "لوعة أم" إلى ملامح أم مليئة بالخوف على أطفالها من خلال الحريق المشتعل، وبدا ذلك واضحاً من خلال رسوماتها لملامح الوجه المليء بالقلق والخوف.

      أما التشكيلية زين الرازم فلم تبتعد في لوحاتها عن الطبيعة بمكنوناتها وجمالها الذي استمدت منه مناخها التعبيري، مستخدمة الألوان الزيتية للتعبير عن رؤيتها التي تجذب المتلقي وتجعله يتعاطف مع هذه الأعمال التي تشحنك بالمشاعر المتناقضة.

      إن ما يميز أعمال التشكيلية زين الرازم بأنها جسدت الطبيعة واتخذت منه عالمها المترامي للتعبير عن كافة العناصر والمشاعر، وعبرت إحدى لوحاتها من خلال استخدام الألوان الباردة كالأبيض والأزرق والرمادي عن الأمل مستبدلة ألوان ورق الخريف باللون الأزرق.

      يذكر أن التشكيلية زين الرازم الحاصلة على بكالوريوس من الجامعة الهاشمية درست الفن في معهد الفنون الجميلة، وقد أقامت العديد من المعارض داخل الأردن اضافة إلى مشاركتها في معرض أقيم في ايطاليا.

     أما والدتها عائشة الرازم فهي تمارس الفن منذ العام 1982، حيث كان أول عمل فني لها بمشاركة ثلاث سيدات في رسم جدراية يبلغ طولها 25 مترا حملت عنوان "أضيئوا لبنان".

التعليق