في زمن الرياضة .. كرسي الرئاسة اهم من الكيان

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً



   كلما اقتربت فترة انتهاء مدة عمل الهيئات الادارية لانديتنا الرياضية وانتخاب ادارات جديدة تكثر الاخطاء والتجاوزات المالية والادارية في كثير من هذه الاندية, ما يحدث في انتخابات العديد من انديتنا الرياضية يستدعى المراجعة والقيام بوقفه تصحيحيه لا بد منها لوقف التخبط وكثرة التجاوزات الادارية والمالية وتجنب المزالق الهدامة التي تساق اليها بفعل الشلليه والتضادية والنفعية التي يمارسها بعض اعضاء الهيئات الادارية لانديتنا.


   ان المجلس الاعلى للشباب مكلف قانوناً ببعث وتنظيم وتوجيه وتنسيق ومراقبة كل ما يتعلق بشؤون الاندية والانشطة التي تمارسها... وعليه قراءة الواقع ومواجهة السلبيات من اجل بلورة البرنامج والمشروع المستقبلي المتضمن عناصر النهوض الشامل.


من اجل ذلك فإن على المجلس الاعلى اخضاع الاندية للرقابة الفعلية من الناحية الادارية والمالية ويقوم بتدقيق الامور المالية والادارية للاندية حفاظاً على المال العام والقرارات السليمة لانديتنا واستمرار بقائها... لا نريد ان تتحول اجتماعات الهيئات العامة الى ميادين لتصفية حسابات تنأى عن مصلحة الرياضة وتوسيع قاعدتها وتطويرها لان النظر الى الهيئة الادارية لاي نادي لا بد ان يمر عبر بوابة المصلحة العامة لا عبر تصفية الحسابات.


مثال يحتذى

   هل الفيصلي فريق خارق.. هل الفيصلي يختلف عن بقية الاندية الاخرى.. هل في الفيصلي نجوم ولاعبون لا يوجدون في الاندية الاخرى.. هل الفيصلي لديه ما ليس لاحد من امكانات وهل وهل وهل?!!!


عشرات الاستفهامات والاسئلة يرددها عشاق الكرة الاردنية والكل يشاهد الفيصلي الفريق الوحيد الذي يشكل العامل المشترك في المنافسة والفوز بالقاب البطولات المحلية الكروية.. موسم يكسب بطولة او بطولتين وموسم اخر يكسب جميع البطولات.. فيما لو قسنا الاندية الاخرى به بإستثناء فريق الوحدات المنافس الحقيقي له على الالقاب... لوجدناها تتحقق بطولة في موسم وتنام سنوات...

ربما الفيصلي لا يختلف عن بعض الاندية الكبيرة مثله لكنه يختلف في نوعية مدرجاته القائمين على ادارته بكل تأكيد... كيف?!

رجال الفيصلي مثل كل الفرق في الاندية لهم وجهات نظرهم التي يختلفون عليها بشدة.. .. انهم يتجاوزون عن كل ما بينهم طالما سيطال ويحسن سمة الفيصلي ومكانته... يقفون مع ناديهم في مشاكله ليبقى الفيصلي في الطليعه دوماً.


   لم نسمع او نقرأ مناوشات بين ابناء النادي اتفقوا او لم يتفقوا كما سمعنا لدرجة الضجيج في مثله من الاندية الاخرى.. اننا بهذا لا نصبغ على الفيصلي وادارته كلمات مجاملة... لكنها حقيقة رجال فريق بطل بكل المقاييس?

التعليق