اطلاق مشروع "الأكاديمية الرياضية" بتأسيس أكاديمية AC Milan لكرة القدم

تم نشره في الأحد 16 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • اطلاق مشروع "الأكاديمية الرياضية" بتأسيس أكاديمية AC Milan لكرة القدم


 



   تم الاعلان عن اطلاق مشروع "الأكاديمية الرياضية" والتي تديرها طنطش للإستثمار والذي يهدف إلى اكتشاف المواهب الرياضية المحلية وتطويرها من خلال الاستعانة بكفاءات وخبرات دولية وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الخميس الماضي، كما تم خلال المؤتمر وكخطوة أولى ضمن نشاطات وخطط المشروع إطلاق أكاديمية AC Milan لكرة القدم بحضور مجموعة من نجوم النادي الإيطالي العريق.


   وحضر المؤتمر من إدارة فريق ميلان كل من سيزار مالديني اللاعب والمدرب السابق للمنتخب الايطالي ودانيال ماسارو مدير العلاقات العامة واللاعب السابق والمنتخب الايطالي وميشيل فيراريز مدير مشروع الشباب وروبرتو فيرديللي مدرب كرة القدم لمرحلة المدارس.


وبحضور م.نضال الحديد نائب رئيس اتحاد كرة القدم وفادي زريقات الامين العام للاتحاد ومدراء التسويق للعديد من شركات القطاع الخاص ومجموعة من معلمي الرياضة من مدارس مختلفة.  


   وعبر مازن طنطش الرئيس التنفيذي لطنطش للإستثمار في بداية المؤتمر الصحفي عن سعادته بإطلاق هذه المبادرة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط والتي تستند إلى رؤية واثقة وطموحة نعوّل عليها في إنشاء جيل صاعد من أبطال الغد وفي مختلف الرياضات". وأضاف:" يعكس إطلاق اكاديمية ميلان لكرة القدم تحت مظلة "الأكاديمية الرياضية" مدى جدية وحجم المشروع الواعد وما يمكن أن يحققه من رفد لقطاع الرياضة الوطني حيث أن الاستثمار السليم والمحترف في الفئة العمرية الصغيرة سيثمر في النهاية قاعدة قوية تغذي المنتخبات والفرق الوطنية".


   وأشار طنطش إلى أن معظم النوادي المتواجدة في الأردن اجتماعية ولا تتمتع بلمحة احترافية وأن الهدف من وجود "الأكاديمية الرياضية" هو الدمج بين السمتين في ناد واحد متكامل، مبيناً أن الأكاديمية ببرامجها وخططها المستقبلية وجدت فرصة غير مستغلة لدى القطاع الرياضي المحلي الذي يبحث عن جهة معينة تتولى توفير تدريب على درجة عالية من الحرفية لفئة الشباب الصاعد.


   وأكد أن نشاط "الأكاديمية الرياضية" لا يقتصر على رياضة معينة ولكنها ستبدأ بكرة القدم كأول مشاريعها وهي تتبع أسلوب استقطاب خبرات عالمية متميزة لتدريب الفئات العمرية من 6 – 16 سنة على غرار الامتياز الذي حصلت عليه من نادي AC Milan لإنشاء أكاديمية كرة القدم، كما أوضح أنه سيتوفر أمام الشركات في المستقبل القريب فرص عديدة لدعم المشروع.من جهته قال دانيال مسارو مدير العلاقات العامة : "يأتي هذا المشروع لتعزيز التزام AC Milan نحو فئة الشباب من خلال تهيئة فرص يكون فيها النادي شريكاً دائماً في تدريب مواهب كرة القدم وتطويرها بشكل مستمر".


   وقال ميشيل فيراريز مدير مشروع الشباب: "يسعدنا أن نكون في الأردن وأن نشارك في هذه المناسبة لافتتاح الاكاديمية التي تعد ثالث أكاديمية نفتتحها خارج إيطاليا حيث قمنا سابقاً بافتتاح مدارس أخرى في كل من كرواتيا ومصر".  


وتبرز أهمية برنامج "الأكاديمية الرياضية" في صقل المواهب وتطويرها بشكل مستمر ومتواصل على عكس المبادرات المحلية التي تطلق بين الفينة والفينة والتي عادة ما تنتهي بانتهاء البطولة.وسيقوم بالإشراف على عمليات التدريب وتطوير اللاعبين بالاكاديمية مدربين مختصين من النادي من خلال زيارات منتظمة تتم كل شهرين يشرفون خلالها لمدة أسبوعين لضمان جودة التدريب وموافقته المعايير العالمية، وسيقدم ميلان للأكاديمية خبراته الفنية وبرنامجا تدريبياً خاص به يستمر على مدار السنة، كما سيتم توفير برامج تطوير للمدربين المحليين يعتمد أساليب حديثة بالصوت والصورة أو سيوفر لهم برامج تدريبية في إيطاليا.


   كما سيتضمن البرنامج تقييم مستمر للنتائج ومراقبة حثيثة لتطور اللاعبين بغية اكتشاف المواهب حيث سيتيح البرنامج للاعبين المتميزين فرصة التدرب في إيطاليا.


بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الأكاديمية بالترتيب لمباريات مع مدارس النادي الأخرى المتواجدة في بلدان مختلفة مما يمنح اللاعبين فرصة الاحتكاك الدولي ويثري خبرتهم ويعمل على تنويعها كما أن الاكاديمية ستعمل على إرسال اللاعبين المتميزين في نظرها للتدرب في إيطاليا، ويوجد ثلاثة أحداث مهمة ضمن البرنامج اثنين منهما سيأخذان مكانهما في بلد أجنبي. ويتضمن البرنامج السنوي في هذه الأكاديمية ثلاثة فصول ويتكون الفصل الواحد من 3 أشهر، و سيبدأ الفصل الأول في شهر فبراير/شباط.


    والجدير بالذكر أن عملية التسجيل في "الأكاديمية الرياضية" قائمة حالياً للراغبين والمهتمين حيث يمكنهم زيارة مكاتب الأكاديمية وتعبئة طلب الانضمام. وستتعاون "الأكاديمية الرياضية" مع بعض المدارس الحديثة للاستفادة من مرافقها حيث لا يتواجد مرافق مستقلة للأكاديمية في الوقت الراهن، ولكنها بصدد بناء مرافق شاملة وخاصة بها وفقاً لأعلى المعايير.وثمن طنطش التعاون الذي أبداه اتحاد كرة القدم والذي بارك المبادرة وقال أن هناك ترتيبات ومناقشات مع الإتحاد بغية تنسيق مباريات في المدى القريب مع النوادي المحلية الأخرى من نفس الفئات العمرية، كماسيوفر مشروعنا فرصة متميزة لأولئك الراغبين بممارسة هواياتهم وتنمية مواهبهم وصولاً إلى إمكانية احتراف اللعبة من أوسع أبوابها.

ونأمل أن تحقق هذه المبادرة النجاح المطلوب حيث نتطلع نحو توسيع نشاطات مشروع "الأكاديمية الرياضية" ليشمل مزيدأ من الرياضات، تلبيةً للأذواق المختلفة.


الحديد يشيد بالمشروع

    وأكد م. نضال الحديد على ان هذا المشروع سيكون داعما رئيسيا لفئة الواعدين واكمالا لمسيرة مدارس الاميرعلي للواعدين والتي اهتمت بالفئات العمرية الصغيرة من أجل ضمان قاعدة أساسية وقوية ترفد المنتخبات الوطنية المختلفة في المستقبل باللاعبين المتميزين لضمان النجاح الذي وصلت اليه الكرة الاردنية.


   وأضاف الحديد ان هذا المشروع المتميز والذي يعد الاول من نوعه في الشرق الاوسط استنادا الى رؤية واضحة واستراتيجية ثابتة، فبرامجه طويلة الامد بما يضمن توفير الدوام والاستمرارية وتحقيق النتائج المرجوه على مراحل مدروسة وصولا الى صقل المواهب وتطويرها.


ميلان مكسب كبير

    ويعتبر استقطاب نادي ميلان والذي أسس عام 1899 أحد أعرق الاندية ليس فقط على الصعيد الاوروبي وانما على المستوى الدولي لما يتمتع به من قاعدة جماهيرية كبيرة بعد تحقيقه الكثير من البطولات المحلية والقارية والدولية.


وأحرز ميلان 17 لقبا محليا كان أخرها الموسم الماضي، كما فاز بلقب دوري أبطال أوروبا 6 مرات كان أخرها عام 2003 بعد تغلبه على مواطنه يوفنتوس بركلات الترجيح كما فاز ببطولة كأس انتركونتيننتال (Intercontinental Cup) 4 مرات والعديد من البطولات الاوروبية.مكسبا كبيرا لكرة القدم في الاردن.
سيزار مالديني..


   اجرت صحيفة "الغد " لقاءً صحفيا مع "قيصر" الكرة الايطالية سيزار مالديني اللاعب الاسطورة في تاريخ" الكالتشو والذي كان من اللاعبين اللامعين في ايطاليا منذ الخمسينيات وذاع  صيته في تلك الحقبة واحرز 3 بطولات اوروبية  للمنتخب الايطالي تحت 21 عاما والمنتخب الاول في كأس العالم 1998 وقادها الى دور الثمانية لتخرج أمام الدول المضيفة، كما قاد منتخب الباراغواي في كأس العالم 2002 التي استضافتها كوريا الجنوبية واليابان.


واورث حبه وشغفه بكرة القدم لابنه المتالق باولو مالديني قائد الفريق الحالي لميلان والذي نجا مؤخرا من اعصار تسونامي وتعرض لاصابة اعاقته من المشاركة في الدوري الايطالي لاسبوعين وسيخوض اليوم مباراة امام فريق ادونيزي ضمن الدوري الايطالي (الكالتشو) .


    واكد مالديني في مجمل حديثه على اهتمام اكاديمية ميلان الوصول بالواعدين والعمل على اعدادهم جيدا خصوصا الذين تتراوح اعمارهم من 6-12 سنة  وبنائهم والنهوض بهم مما يتطلب عملاً دؤوباً من المدربين، واضاف ان فريق ميلان مدرسة عريقة تمتلك خبرات عديدة وبرامج تسويقية كبيرة وقسم خاص مهتم بالعناية بمدارس الواعدين التي تعنى  باللاعبين وصقلهم وتعليمهم أسس الثقافة والتربية حيث ان كرة القدم مدرسة حقيقة وعالم واسع، حيث يتم في النادي تفريغ اللاعبين وتبني دراستهم وفق برامج معدة لا تتنافى مع مدارسهم، كما يوجد فريق مختص من (علماء النفس ) لدراسة حالات اللاعبين الاجتماعية والنفسية ونوه مالديني على ضرورة تاسيس فريق عمل مشترك مع المدربين الاردنيين لتقييم اللاعبين ومعرفة مستوياتهم الفنية .


    كما اكد على ضرورة التعرف على المستويات الفنية للمدربين الاردنيين والاساليب التي يتبعونها في اعداد اللاعبين، واضاف بان الاكاديمية على استعداد لاعداد المدربين في مدرسة ميلان العريقة وتقديم ما يلزم من اجل خلق جيل من الواعدين .


   واضاف بان اكاديمية ميلان ستقوم بانشاء جيل واعد بعيدا عن الاحتراف حيث ان للاحتراف برامج كروية اخرى وان الاردن من الدول المهتمة بكرة القدم لذا وقع الاختيار عليه لانشاء ثالث اكاديمية تابعة لنادي ميلان بعد كرواتيا ومصر .


   واعرب القيصر الاب عن اسفه لما تعرضت له جزر المالديف واندونيسيا وسيريلانكا والهند، كما أبدى تاثره الى جانب الوفد المرافق له للحادث الذي تعرض له سائق الدراجات الايطالي فابريتسيو ميوني حيث لقي حتفه في رالي دكار قبل أيام.


استضافة ايطاليا أمم أوروبا 2012

    وعبر مالديني عن فرحته الكبيرة في فكرة استضافة ايطاليا لامم أوروبا 2012 لما لها من أهمية كبيرة للكرة الايطالية بشكل عام، حيث ان من أهم مكاسب الاستضافة تعزيز فرصة ايطاليا بالفوز بالكأس الاوروبية بعد ان كان قاب قوسين أو أدنى عام 2000 عندما سقط أمام فرنسا بشكل دراماتيكي في النهائي، بالاضافة الى تحديث الملاعب القديمة وبناء أخرى جديدة.


    وأضاف مالديني ان الدعم الكبير الذي سيقدمه رئيس النادي سيلفيو برلسكوني والذي يرأس الحكومة الايطالية سيكون له أثر كبير في نجاح ايطاليا بكسب الرهان لاستضافة البطولة خصوصا ان الحكومة الايطالية أبدت تعاونا كبيرا من أجل تذليل كافة الصعاب لاستضافة هذا الحدث الكبير.


سيزار مالديني في سطور

كان أول ظهور لمالديني في الدوري الايطالي في عام   1953 في مباراة تريستينا – باليرمو صفر– صفر . لعب مع ميلان 347 مباراة وسجل 3 أهداف


انضم سيزار مالديني في بداية مسيرته الاحترافية إلى نادي تريستينا، وبعدها التحق بنادي ميلان في موسم 1954/1955 ولعب أول مباراة ضد فريقه السابق وخسر بنتيجة 4-0. وبقي مع ميلان 12 عاماً وساهم في تحقيق الفوز بأربع بطولات دوري وبطولة "لاتين كاب" مرة واحدة و فوزه  بكأس بطولة أندية أوروبا.


وتميز بكونه مدافعاً رشيقاً وموهوباً يقارن باللاعبين الحاليين نظراً لما يتمتع به من سمات فنية، وتحول مالديني إلى مجال التدريب بمجرد ما اعتزل اللعب، وحقق مع الفريق الايطالي تحت سن 21 ثلاث بطولات أوروبية قبل أن يتولى مهمة تدريب المنتخب الأول وقاده في نهائيات كأس العالم 1998 والتي أقيمت في فرنسا واشرف على منتخب الباراغواي في كأس العالم 2002 والتي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان، كما درب نادي ميلان في عام 2000بعد أن استبدل بالمدرب ألبرتو زاكاروني آنذاك.واضاف بان اكاديمية ميلان ستقوم بانشاء جيل واعد بعيدا عن الاحتراف حيث ان للاحتراف برامج كروية اخرى .وان الاردن من الدول المهتمة بكرة القدم لذا وقع الاختيار عليه لانشاء ثالث اكاديمية تابعة لنادي ميلانو بعد كرواتيا ومصر .


دانييال مسارو.. نسعى وراء اكتشاف المواهب

   وأكد مسارو مدير العلاقات العامة في نادي ميلان ان هذا المشروع هواكتشاف المواهب في عالم كرة القدم بالاردن، حيث ان أحد أهم أهداف الاكاديمية البحث عن المتميزين في كرة القدم من صغار السن، حيث سيتم تدريبهم وفق نفس المعايير التي يدربها نادي ميلان للاعبيه كلا حسب فئته.


   وأضاف ماسارو انه ليس لدية خلفيه عن كرة القدم في الاردن الا ان الاكاديمية والتي ستبدأ عملها قريبا سينصب تركيزها في البداية على أخذ صورة شاملة لمستوى المتقدمين الى الاكاديمية ومن ثم وضع البرنامج الملائم كخطوة ثانية، وسيشرف ماسارو بنفسه على مراحل التدريب بقيامه بزيارة كل ثلاثة شهور لمدة اسبوعين للوقوف على مدى تطور اللاعبين الصغار.


   وعلق مسارو على مسيرته الاحترافية في النادي: "لقد كنت محظوظاً للعب مع نادٍ عريق كنادي AC Milan وتحقيق العديد من البطولات معه طيلة مسيرتي الاحترافية، وأؤمن أنه بالإرادة القوية والالتزام فإنه يمكن لأي شخص أن يحقق أهدافه وأحلامه".


دانيال مسارو في سطور

مكان و تاريخ الميلاد : مونزا، ميلان 23 مايو/أيار 1961

المركز: مهاجم

أول ظهور له في الدوري الايطالي: 13 أيلول، 1981 في مباراة فيورنتينا – كومو 1 –0

عدد المباريات التي لعبها مع ميلان: 306 وسجل 70 هدف

عدد المباريات الدولية: 29

الاهداف: 1

أول مباراة دولية: 14-4-1982 وكانت ضد ألمانيا الغربية 0-1

أخر مباراة دولية: 17-7-1994 ضد البرازيل 0-0

ترعرع دانيال مسارو في مدينة ميلان، وفي عام 1981 التحق في صفوف نادي فيورنتينا وتمكن من لفت الأنظار إليه كمهاجم موهوب وسريع يملك أسلوباً فنياً متميزاً، وانضم  للمنتخب الايطالي بعد فترة وجيزة حيث كان له شرف المشاركة إلى جانب المدرب الشهير إنزو بيرزوت للفوز بكأس العالم عام 1982، وانضم عام 1986 إلى ميلان وأصبح من أكثر اللاعبين شهرة في النادي.

 ولن ينسى مشجعوا النادي الهدفين اللذين أحرزهما في نهائي بطولة أندية أوروبا في مرمى برشلونة وحقق النادي على إثرها الفوز في خامس بطولة له.

 وأمضى مسارو 9 سنوات في النادي محققاً معه العديد من الإنجازات أبرزها: بطولة الدوري 4 مرات، بطولة أندية أوروبا مرتين ، بطولة الكأس مرتين ، بطولة الانتركونتيننتال مرة واحدة ، بطولة الكأس الأوروبية 3 مرات. واختتم مسيرته الاحترافية مع نادي شميزو. أس. بولس الياباني. 


فيرديللي: مهتمون بمدارس الواعدين

    اكد الايطالي روبرتو فيرديللي مدرب كرة القدم لمرحلة المدارس في نادي ميلان بان ادارة النادي مهتمة جدا بمدارس الشباب والواعدين واخذت بمد جسور تعاون وتطوير في عدة دول عربية واسيوية و افريقية واوروبية النادي وذلك للتعرف على ثقافات وهموم  ومشاكل اللاعبين خارج نطاق ايطاليا .


   وصرح بان اكاديمية ميلان هدفها التطوير والانجاز وخلق فرص اوفر للاعبين لنيل حظوظ كبيرة للارتقاء بهم الى المستويات العالمية .


ووضع اسس وخطط  تنسجم مع العقلية الاوروبية

   وقال فيرديللي " الاردن بلد يتمتع باستقرار امني في المنطقة ومن اولوياته النهوض  بالشباب والواعدين الذين سيشكلون المستقبل المشرق للاردن "


واضاف ان فكرة انشاء اكاديمة ميلان في الاردن لاقت ترحابا كبيرا من الاتحاد الاردني لكرة القدم والمدربين مما جعل اعضاء الاكاديمية يتوجهون للاردن لبلورة سبل نجاح الكرة الاردنية من خلال الشباب .


  وشرح فيرديللي  بان من اهداف الاكاديمية توفير الاجواء المناسبة والخبرات والكوادر المتخصصة لتطوير اداء اللاعبين،حيث ستقوم الاكاديمية بتبنيى الواعدين واطلاعهم على البرامج التدريبية وسيتم اجراء تبادل ثقافي بينهم وبين الواعدين في نادي ميلانو .


وقال فيرديللي بانه ليس مطلعا على مستوى الواعدين الفني وكرة القدم الاردنية وسيتم التعاون مع المدربين الاردنيين والاطلاع على تدريبات الواعدين للعمل على اعداد هم وفق اسس الاكاديمية .


   وشدد على ضرورة التركيز على الجانب الثقافي الرياضي معا حيث ان الرياضة تعتمد اعتمادا كليا على التربية والتعليم .

 (تصوير أليسون مونرو)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سلطنة عمان (علوي سالم باعلوي)

    الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2016.
    المشروع شيق ويوفر كادر بشري من الاجيال الرياضية ويبرز خامات جديدة للكرة العربية باذن الله
  • »اده لرسمات (يزن ايهاب)

    الخميس 9 كانون الثاني / يناير 2014.
    كيف نادي يعلم
  • »لاعب أردني من الامارات (محمد البلوي)

    الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    وين موجودة وهل في رسوم إشتراك
  • »الى التقدم (منذر ابراهيم)

    الثلاثاء 19 شباط / فبراير 2013.
    شكرا على جهودكم
  • »شكر وثناء (جمعية عيرا الخيرية)

    الاثنين 18 شباط / فبراير 2013.
    امنياتنا لكم بالتوفيق ، لكن ياحبذا لو ان تدمج الاكاديمية ظمن برامجها الرياضية ولو جزءا بسيطا برامج توعوية وتربوية بالاضافة الى غرس وتنمية حب الوطن وخدمته والاعتماد على الذات من خلال بعض الاعمال التطوعيه والمخيمات الشبابيه شاكرين لكم جهودكم متمنين لكم التوفيق والنجاح .
  • »اين يوجد مكان النادي (عبدالله)

    الجمعة 21 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    اين يوجد مكان النادي
  • »المحطة (محمود الخواجا)

    الخميس 9 حزيران / يونيو 2011.
    هل يوجد صغار في كدمية اسي ميلان وذا في صغار اتصلو على هذا الرقم 0798823073