الفيصلي والوحدات في القمة دون لعب

تم نشره في السبت 15 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • الفيصلي والوحدات في القمة دون لعب

الاثارة تجلت في الدوري الممتاز لكرة القدم
 البقعة ينهي الشراكة وشباب الاردن في المربع الذهبي


  رغم ان فريقي الفيصلي والوحدات لم يلعبا في الاسبوع الثامن، بحكم ان قمتهما الكروية ستقام في الثالث عشر من الشهر المقبل، الا ان الفيصلي بقي وحيدا في الصدارة برصيد كامل من النقاط قوامه 18 نقطة من ست مباريات، كما بقي الوحدات وحيدا في المركز الثاني برصيد 17 نقطة،  وافتقد الاسبوع الماضي نكهة مميزة في غياب المتنافسين على اللقب.

اشتعال المنافسة

  واشتعلت المنافسة على المراكز التالية، ونجح البقعة في "احتكار" المركز الثاني بعد ان فض الشراكة مع الحسين اربد وغلبه بهدفين مقابل هدف، فارتفع رصيد البقعة الى "16" نقطة بينما تراجع الحسين اربد الى المركز الخامس، بعد ان تجمد رصيده عند "13" نقطة.

  وافلح شباب الاردن في مسعاه وتواصلت افراحه وصعد الى المركز الرابع، وهو افضل مركز له في الدوري حتى الان، ورغم خسارته بهدفين مقابل هدف الا ان الرمثا بقي سادسا برصيد 11 نقطة.

انتصارات هامة

  الانتصارات التي حققتها فرق شباب الاردن والبقعة وكفرسوم وشباب الحسين، تبدو هامة للغاية من حيث تأثيرها على ترتيب الفرق فوق سلم الدوري، ومن حيث انها شكلت انطلاقة هامة لفرق تخشى الهبوط، وتجلت بالتالي لعبة الكراسي الموسيقية.

  شباب الاردن تذوق حلاوة الانتصار الرابع، والبقعة اكد بأنه حصان اسود جامح، وشباب الحسين عاد من الكرك بفوز ثمين على ذات راس، ادى الى ارتفاع شباب الحسين الى المركز السابع برصيد ست نقاط، والفوز كان مهما لشباب الحسين من خلال انه الثاني في الدوري، وللصدفة فقد تخلل الفوزين حدوث ست خسائر متتالية للشباب انذرت بوضع الفريق في موقف محرج ولا يحسد عليه.

  وهذا الفوز قذف بفريق ذات راس الى المركز الاخير، لانه تزامن مع فوز ضروري وهو الاول لكفرسوم في الدوري، ادى كما ظهر الى تقدم كفرسوم للمركز الثامن، بينما احتل الاهلي المركز التاسع برصيد اربع نقاط جاءت اثر اربعة تعادلات، فبقي الاهلي وذات راس الوحيدين من الفرق التي لم تتذوق طعم النصر.

سخونة فوق وتحت

  وفي ضوء نتائج المرحلة السابقة فان السخونة فرضت نفسها على اللقاءات، رغم استمرار ضعف الحضور الجماهيري، وهذه السخونة معرضة للارتفاع تدريجيا مع دخول البطولة مرحلة متقدمة من عمرها، وعليه فان المرحلة القادمة التي ستقام ثالث ايام عيد الاضحى المبارك، تمثل اكثر من معنى للفرق, فالبقعة سيلعب مع شباب الاردن، والوحدات يلاقي ذات راس، وشباب الحسين في ضيافة كفرسوم، والرمثا ينتظر قدوم الاهلي، ما يعني بشكل جلي بأن الاستقرار على المراكز المتقدمة امر غير ممكن في حال التعرض للخسارة.

111 هدفا في 38 مباراة

  ومع تسجيل 13 هدفا في الاسبوع الثامن خلال اربع مباريات، يرتفع عدد الاهداف الى (111) هدفا في (38)، بمعدل ثلاثة اهداف في المباراة الواحدة تقريبا وهو رقم هجومي طيب.

 

التعليق