هل يطوي اتحاد اليد صفحة مدارس الواعدين

تم نشره في الجمعة 14 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • هل يطوي اتحاد اليد صفحة مدارس الواعدين


 


في ظل الاخبار الواردة من اللجنة الاولمبية والتي تؤكد تخصيص مبلغ (150) الف دينار الى اتحاد كرة اليد وهو الدعم السنوي لتغطية نفقات الخطة العامة التي وضعها اتحاد اللعبة في الأونة الاخيرة وحظيت بموافقة اعضاء الهيئة العامة عليها ، ورغم ان الاتحاد قد طلب من اللجنة الاولمبية تخصيص مبلغ (368) الف دينار الا ان اللجنة الاولمبية خصصت المبلغ الاول للاتحاد .


ومع اقرار المبلغ المخصص للاتحاد فان الاخير سيقوم باعداد موازنة مالية جديدة تتلائم مع الدعم المالي المخصص له واعادة النظر في خطة النشاطات العامة التي اعلنها الاتحاد والتي تتركز بالدرجة الاولى على المنتخبات الوطنية (الرجال والآنسات والشباب) والمشاركة في جملة من البطولات الخارجية الرسمية وعلى اقامة كافة البطولات المحلية والتركيز حسب الخطة على اقامة كافة بطولات الفئات العمرية المختلفة .


اتحاد كرة اليد شعر قبل فترة وجيزة بتقليص مبلغه والمح الى نيته اقامة بطولة تنشيطية للفئات العمرية في حال عدم توفر المخصصات المالية لاقامة مدارس الواعدين هذا المشروع الكبير الذي اعلنه الاتحاد والذي يهدف الى رعاية الموهوبين وصقلهم والدفع بهم الى الاندية للاستفادة من قدراتهم وبناء جيل جديد يساهم في تطوير اللعبة والارتقاء به الى المستوى الذي بات يطمح اليه الجميع ، حيث كان الاتحاد قد خصص مبلغ (90) الف دينار لمشروع مدارس الواعدين .


وفي السياق ذاته فان الاتحاد سيعمل على تقليص موازنته من خلال تقليص النفقات بغية التكيف مع الدعم الجديد ، والسؤال الذي يطرح نفسه في هذا الموضوع ( هل سيقلص الاتحاد من حجم نشاطاته التي اعلن عنها ؟ خاصة تلك التي تتعلق بالمنتخبات الوطنية ومشاركاتها في البطولات الخارجية واعدادها بالشكل المطلوب وبالفترة الزمنية التي يرسم عليها الاتحاد وجهازه الفني والتي تبدأ بعد ايام قليلة والتي تتطلب اجور المدربين ومياومات اللاعبين والمصاريف الاخرى .

 
وسؤال اخر هل سيقلص الاتحاد دعمه للاندية ؟ وهل سيقلص من المكافآت المالية والتي  ستوزع على الفرق الفائزة والمجتهدة والتي اعلن عنها الاتحاد امام عموميته ؟


وهناك العديد العديد من الاسئلة حيال ذلك .... والسؤال الاهم لماذا لم تقم اللجنة الاولمبية باعلام الاتحادات عن مخصصاتها المالية قبل اعلان خططها ونشاطاتها المختلفة حتى يتسنى للاتحادات برمجة البطولات والمخصصات المالية مع الدعم القادم من اللجنة الاولمبية .

التعليق