أسبوع ثقافي أردني في عاصمة الثقافة العربية الخرطوم

تم نشره في الخميس 13 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • أسبوع ثقافي أردني في عاصمة الثقافة العربية الخرطوم

 


     أكد مدير العلاقات العامة في وزارة الثقافة فيصل الشياب بأن الأسبوع الثقافي الأردني الذي انطلقت فعالياته في الثامن من الشهر الجاري في الخرطوم جاء فاتحة الأسابيع الثقافية  العربية فيها بمناسبة إعلانها عاصمة للثقافة العربية هذا العام.


    واوضح الشياب بأن الأسبوع الثقافي الاردني اشتمل على حفلات فنية للفرقة الوطنية التابعة للوزارة، والتي شاركت في هذا الاسبوع بشقيها الرقص الأدائي والموسيقي الغنائي.


واضاف: واشتمل الأسبوع الذي سينتهي يوم غد على معرض لأصدارت الوزارة خلال الأعوام الماضية، بالإضافة إلى الكتب المشتراة من المثقفين والكتاب الأردنيين، إلى جانب إصدارات عمان عاصمة للثقافة العربية، ومعرض للفنون التشكيلية والذي أقيم بالتعاون مع رابطة الفنانين التشكيليين ويضم خمسين عملا مثلت معظم أطياف الحركة التشكيلية في الاردن، ومعرضا للأزياء التقليدية والذي اقيم بالتعاون مع رابطة المحافظة على التراث الاردني، ومعرضا يصور المواقع الأثرية والتاريخية والمواقع السياحية في الاردن وجاء بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة، ومعرض حرف يديوية وصناعات تقليدية بالتعاون مع الرابطة الاردنية الوطنية للحرف الشعبية، إلى جانب مشاركات لهيئات ثقافية مسجلة بالوزارة وتشكل أذرع مساندة لنا في المجال الثقافي والفني.


     وعن الندوات الثقافية والامسيات الشعرية قال: يشارك في الأمسيات الشعرية والتي ستقام ضمن هذا الأسبوع كل من الشاعر قيس قوقزة، ومحمد مقدادي، واللذان جاء اختيارهما كونهما فازين في جوائز شعرية جاءت على مستوى المملكة، أما الندوات الثقافية فسيتحدث فيها د. سعد أبو دية حول العلاقات الاردنية السودانية، وسيسلط الضوء ايضا على واقع الحركة الثقافية في الاردن.


     وزاد: وفي مجال المسرح تشارك مسرحية"الخروج إلى الداخل" للمخرج محمد الإبراهيمي والتي شاركت في مهرجان عمون للمسرح في دورته الماضية وحصدت معظم الجوائز، كما وشاركت في مهرجان المسرح الاردني في دورته العربية الرابعة التي انتهت مؤخرا، ونالت المسرحية إعجاب واهتمام النقاد العرب مشيرا الى أن وزيرة الثقافة الناطقة الرسمية باسم الحكومة أسمى خضر كانت قد شاركت وبدعوة رسمية من وزير الثقافة السوداني في حفل افتتاح فعاليات الخرطوم عاصمة لثقافة العربية 2005.

التعليق