مقرب من بن لادن يبيع حقوق تحويل قصة حياته إلى فيلم

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 

    لوس أنجليس - ذكرت أنباء أن عبدالرحمن خضر الذي تربى في كنف زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان ثم أصبح مرشدا للولايات المتحدة باع حقوق تصوير قصة حياته مقابل مبلغ لم يكشف عنه.
 
    وأفادت مجلة هوليود ريبورتر بأن خضر '21 عاما' تربى في كنف زعيم القاعدة لان والده أحمد سعيد خضر الشهير "بالكندي" كان من المقربين لاسامة بن لادن.

 لكن مع نضوج الشاب تزعزع إيمانه بأفكار التنظيم وتمرد عليه وحاول كثيرا الفرار ورفض طلب والده مرارا عندما حاول إقناعه بتنفيذ تفجير انتحاري.


    وفر خضر من معسكرات القاعدة عقب هجمات 11 أيلول على نيويورك وواشنطن عام 2001 وألقت القوات الامريكية القبض عليه في أفغانستان وأصبح مرشدا لوكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) في معتقل خليج جوانتانامو بكوبا حيث طلب منه محاولة معرفة أسرار القاعدة من السجناء هناك.


    وكان من المقرر أن ترسل وكالة المخابرات المركزية خضر إلى العراق في مهمة سرية أخرى لكنه قرر كشف الغطاء عن نفسه واتصل بقريب له في كندا وسافر إلى هناك.


 يذكر أن والد خضر استشهد في شهر تشرين الاول عام 2003  في منطقة وزيرستان بباكستان.

التعليق