برشلونة يسقط بالثلاثة وريال مدريد نجح في الاقتراب

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • برشلونة يسقط بالثلاثة وريال مدريد نجح في الاقتراب


 

    مدريد -حسم ريال مدريد دربي العاصمة مع مضيفه اتلتيكو مدريد بفوز كبير وغير مقنع 3-صفر، ومني برشلونة، متصدر ترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم، بخسارة مذلة هي الثانية له هذا الموسم عندما سقط امام مضيفه فياريال صفر-3 اليوم الاحد في المرحلة الثامنة عشرة.


   في المباراة الاولى، كان اتلتيكو مدريد الافضل في كل شيء الا في التسجيل، فسيطر على المجريات بشكل مطلق وسدد لاعبوه فرناندو توريس وارييل ايباغازا والدنماركي يسبر غرونكيار الذي لعب مباراته الاولى مع الفريق بعد انتقاله من نادي برمنغهام، عدة كرات خطرة وسنحت لهم اكثر من 7 فرص محققة في الشوط الاول بيد ان دفاع ريال مدريد وحارسه ايكر كاسياس واحيانا خشبات المرمى كانوا بالمرصاد لجميع هذه المحاولات.


في المقابل، استطاع ريال مدريد تسجيل الهدف الاول من محاولة وحيدة في الشوط الاول بعدما انطلق البرازيلي روبرتو كارلوس في الجهة اليسرى وتلقى كرة من الخلف اعادها عرضية امام المرمى وحاول الفرنسي زين الدين زيدان متابعتها بقوة من داخل المنطقة فلم يتمكن منها لتصل الى البرازيلي الاخر رونالدو الذي سددها باحكام واستقرت داخل الشباك (14).


    وفي الشوط الثاني، تابع اتلتيكو مدريد ضغطه وتفوقه الميداني وحصل على 4 ركنيات في غضون دقيقتين لم يحسن لاعبوه استغلالها، ووفق كاسياس في الخروج لانفرادات توريس وابعاد كراته المركزة ومحاولات غرونكيار والعرضيات الخطرة للارجنتيني ايباغازا الذي كان نجما في الوسط.


   وتحقق ما كان يخشاه انصار الفريق المضيف الذين غص بهم ملعب فيسنتي كالديروهن (35 الف متفرج) وكانوا ينتظرون بفارغ الصبر هدف التعادل قياسا على اداء فريقهم، بعد ان اعطى راوول غونزاليز الكرة الى الارجنتيني سانتياغو سولاري بالقرب من المنطقة فتلاعب الاخير بالمدافعين الواحد تلو الاخر وتخلص من الحارس ليو فرانكو وسدد بقوة مسجلا الهدف الثاني (81).


    ولم تمض سوى دقائق قليلة لم يستفق خلالها لاعبو اتلتيكو من الصدمة حتى وقع رونالدو على الهدف الثالث الذي كان من صنع زيدان بتمريرة بينية خلف الدفاع اطلقها رونالدو من خط المنطقة قذيفة انفجرت في الشباك هدفا ثالثا (84) رافعا رصيده الى 10 اهداف في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.


   ولا شك ان الفوز اثلج صدر المدرب الجديد لريال مدريد البرازيلي واندرلي لوكسمبورغو، وهو الثاني له بعد الاول عندما قاد الفريق خلال 6 دقائق وحقق الفوز على ريال سوسييداد 2-1 بعدما كانت المباراة توقفت الشهر الماضي في الدقيقة 89 والنتيجة تشير الى التعادل 1-1 بعد انذار خاطىء بوجود قنبلة في الملعب.


وقال لوكسمبورغو بعد اللقاء "لم نلعب جيدا الليلة .. ولكننا كنا فعالين جدا في منطقتي الجزاء".وانهى الانتصار سجل اتليتيكو الخالي من الهزائم على ارضه هذا الموسم.


وصار ريال مدريد شريكا كاملا لفالنسيا حامل اللقب في المركز الثاني حيث تساوى معه نقاطا (35 لكل منهما) بفارق 7 نقاط عن برشلونة المتصدر، واهدافا (له 29 وعليه 13).


    وسقط برشلونة على نحو مفاجىء ضحية للاعب السابق خوان رامون ريكويلمي الذي قاد فياريال الى النصر المؤزر في "ال مادريجال" معقل نادي فيلاريال.


واحسن فياريال، خلافا لاتلتيكو مدريد، استغلال افضليته الميدانية على برشلونة وافتتح له الاوروغوياني دييغو فورلان المنتقل من مانشستر يونايتد الانجليزي، التسجيل بعد عدة محاولات خطرة، اثر لعبة مشتركة مع الارجنتيني خوان رامون ريكيلمي الذي مرر الكرة امامية بالكعب وتابعها الاول بيسراه قوية في عمق شبكة الحارس فيكتور فالديس الذي كان صاحيا قبل ذلك لعدة كرات مركزة (30).


   وكاد روميرو هكتور فونت يضيف الهدف الثاني بعد نحو دقيقتين عندما خطف فورلان الكرة من امام الحارس فالديس واعادها الى الخلف وصلت الى فونت الذي لم يحسن تسديدها فذهبت عالية من مسافة قريبة.


وسرق ريكيلمي، لاعب برشلونة السابق، الاضواء من الساحر البرازيلي رونالدينيو افضل لاعب في العالم لعام 2004، ومن الهداف الكاميروني صامويل ايتو ولاعب الوسط البرتغالي ديكو، وابدع في وسط الملعب وفي الهجوم ايضا وكاد يسجل هدفا ثانيا لفريقه قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي للشوط الاول.


   وفي الشوط الثاني، لم يمهل فياريال ضيفه اكثر من دقيقتين حيث تابع ريكيلمي تألقه ونفذ ركلة حرة من الجهة اليسرى تابعها مواطنه المدافع غونزالو رودريغيز وهي طائرة في غفلة من الجميع هدفا ثانيا (47). وكانت هذه اللعبة لريكيلمي بمثابة التمريرة الحاسمة الحادية عشرة التي انتهت بتسجيل اهداف منذ بداية الموسم.


    وكاد المدافع البرتغالي ميغل ارماندوسا يضيف الهدف الثالث لفياريال بعدما توغل في المنطقة وصار على مقربة من المرمى لكنه راوغ دون مبرر اكثر من لاعب فزال خطر الهجمة (71)، وافلتت من الاحتياطي خوسيه ماري فرصة مناسبة للتسجيل بعد تمريرة من فورلان وهروب من الدفاع ومراوغة الحارس فيكتور لكنه لم يحسن السيطرة على الكرة بعد ذلك فخرجت (78).


   وسدد خافي كرة مركزة سيطر عليها حارس فياريال خوسيه راينا (82)، ورد ريكيلمي بقذيفة من الجهة اليمنى تبعد نحو 30 مترا كادت تتوج جهوده الكبيرة لكن الحارس فيكتور نجح في تحويلها الى ركنية (84)، وحصلت دربكة امام مرمى برشلونة واشترك عدة لاعبين في التسديد والتشتيت ووصلت اخيرا الى فورلان فلكزها بسن قدمه استقرت داخل الشباك هدفا ثالثا (85).


   ورغم الخسارة، لا يزال برشلونة (42 نقطة) يتقدم على فالنسيا وريال مدريد بفارق 7 نقاط.


- ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة 42 نقطة من 17 مباراة

2- فالنسيا 35 من 18

ريال مدريد 35 من 18

4- اسبانيول 33 من 18

5- اشبيلية 32 من 18

التعليق