شهيدان في غزة.. ومقتل اسرائيلي برصاص المقاومة في الضفة

تم نشره في السبت 8 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • شهيدان في غزة.. ومقتل اسرائيلي برصاص المقاومة في الضفة

القدس المحتلة -غزة-  استشهد فلسطينيان أمس برصاص الاحتلال الاسرائيلي في غزة، أحدهما لدى محاولته اقتحام احدى المستوطنات في القطاع، فيما قتل اسرائيلي برصاص مقاومين فلسطينيين بالضفة الغربية في عملية تبنتها كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

واكد متحدث باسم جيش الاحتلال ان فلسطينيا استشهد اثناء محاولته اقتحام مستوطنة "غانيه تل" في قطاع غزة.

وقال المتحدث ان الجنود فتحوا النار عندما رأوا الفلسطيني يقترب زحفا من سياج المستوطنة الواقعة قبالة مدينة خان يونس جنوب القطاع، داخل مجمع مستوطنات غوش قطيف.

وعثر على جثة الشهيد بعد تمشيط المنطقة، لكن لم يتم العثور على اي سلاح معه، حسب المتحدث.
وقالت مصادر فلسطينية إن شاباً تمكن من اقتحام المستوطنة واشتبك مع قوات الاحتلال قبل أن يستشهد.

وجاء نبأ العملية الفدائية في المستوطنة، في الوقت الذي كان فيه الآلاف من سكان خان يونس يشيعون جثمان الشهيد مهند اللحام (18 عاماً) من كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، والذي نفذ الخميس عملية فدائية في قلب المستوطنة ذاتها.

وأضافت المصادر الفلسطينية أن الحديث يدور عن فدائي مجهول الهوية، تمكن من التسلّل إلى قلب المستوطنة، بعد أن قص الأسلاك المحيطة بها، واشتبك مع جنود الاحتلال حتى استشهد.

كما استشهد الفلسطيني محمد عياد (21 عاما) برصاص أطلقته دبابة اسرائيلية مساء أمس شرق مدينة غزة، دون أن تعرف اسباب اطلاق الدبابة للنيران التي أدت الى استشهاده.

في غضون ذلك، قتل اسرائيلي برصاص فلسطيني في شمال الضفة الغربية بينما كان في سيارته، في عملية تبنتها كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.
كما اصيب اربعة اسرائيليين بجروح بينهم اثنان حالتهما خطرة وتم نقلهما على متن مروحية.
واوضح مصدر اسرائيلي ان الهجوم الذي استخدم فيه سلاح رشاش وقع عند مفترق طرق على بعد حوالي عشرة كيلومترات جنوب نابلس، حيث نصب المهاجمان كمينا للسيارة الاسرائيلية وفتحا النار عليها.

كما قتل مستوطن اسرائيلي في مرتفعات الجولان في انفجار قذيفة قديمة، وزعمت قوات الاحتلال أنها كانت نتيجة حادث عرضي.

وكانت القذيفة اطلقت من منطقة عسكرية مجاورة الا انها لم تنفجر وجرفت من تلك المنطقة بفعل الامطار خلال مرور الاعوام. وقام المستوطن (19 عاما) من مستوطنة رامات ماغشيميم بتفجير القذيفة بشكل عرضي اثناء ممارستة رياضة المشي في الجبال.

منن جانب آخر، اطلق عسكريون اسرائيليون النار أمس باتجاه شاحنة صغيرة تنقل ثلاثة مدنيين لبنانيين في الجانب اللبناني من الحدود مع فلسطين المحتلة بحسب ما افادت الشرطة اللبنانية.

وقامت دورية راجلة باطلاق النار من سلاح رشاش على الطريق بين بلدتي حولا وميس الجبل. واصابت عدة رصاصات الشاحنة التي تمزقت اطاراتها.
وهذا هو الحادث الاول من نوعه منذ اشهر عدة على الحدود الاسرائيلية-اللبنانية التي ينتشر عليها من الجانب اللبناني عناصر حزب الله.

التعليق