تكساس! ماذا تأكلون بحق الجحيم؟

تم نشره في السبت 8 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • تكساس! ماذا تأكلون بحق الجحيم؟

هيوستن تستعيد لقب أكثر المدن بدانة في أميركا

 

      واشنطن - تربعت مدينة هيوستن بولاية تكساس الاميركية على عرش البدانة في الولايات المتحدة في دراسة مسحية نشرت أول من أمس. وفي هذه الدراسة التي أجرتها مجلة "مينز فيتنس" لعام 2005 تعود هيوستن لتتصدر قائمة أكثر المدن بدانة في أميركا. وكانت هيوستن قد احتلت هذا المركز في الفترة ما بين 2001 و 2003 ولكنها تراجعت إلى المركز الثاني العام الماضي.

    وتأتي مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا في المرتبة الثانية تليها مدينة ديترويت بولاية ميشيجان التي احتلت المركز الاول في عام 2004 وفي المركزين الرابع والخامس تأتي مدينتا ممفيس وشيكاجو.

وجرى تقسيم أكثر 50 مدينة مزدحمة بالسكان في الولايات المتحدة إلى فئتين: المدن الاكثر بدانة والمدن الاكثر لياقة.

وفي الفئة الثانية جاءت مدينة سياتل بولاية واشنطن في المركز الاول تليها هونولولو بولاية هاواي ثم كولورادو سبرينجز بولاية كولورادو ثم سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا وتلتها مدينة دنفر بولاية كولورادو.

وجميع هذه المدن تقع في أقاليم مشهورة بحبها للرياضة وبخاصة الرياضات الخارجية.
 
       وإلى جانب مدينة هيوستن جاءت مدن أخرى في ولاية تكساس ضمن قائمة المدن الاكثر بدانة حيث حلت مدينة دالاس في المركز السادس ومدينة سان أنطونيو في المركز العاشر ومدينة إل باسوفي المركز الحادي عشر وفورت ورث في المركز الرابع عشر.

وحدت هذه النسبة الضخمة بمجلة "مينز فيتنس" إلى أن تتساءل بتعجب "تكساس! ماذا تأكلون بحق الجحيم؟".

وتشتهر الولاية بمطبخها الحافل بالاكلات وخاصة المشويات والذي يظهر عليه بوضوح تأثير المطبخ المكسيكي.

ولكن الولاية كان لها نصيبها أيضا في قائمة المدن الاكثر لياقة حيث جاءت مدينتي أوستن وأرلينجتون في المركزين التاسع عشر والثاني والعشرين.

وجرى تقييم هذه المدن وفقا لاربعة عشر معيارا منها عدد النوادي الصحية والمتاجر التي تبيع الاجهزة الرياضية في كل مدينة واستهلاك الفواكه والخضروات والاكل الصحي من المتاجر على مستوى الولاية والمشاركة في الانشطة الرياضية ومعدلات البدانة بين الاشخاص في كل ولاية وعدد مطاعم الوجبات السريعة في كل ولاية ومعدل مشاهدة التلفزيون. ومن بين هذه المعايير أيضا معدل استهلاك المشروبات الكحولية وعدد الحانات في كل ولاية ومدى سهولة الوصول إلى أماكن مثل الجبال والشواطئ وعدد ملاعب التنس وكرة السلة والجولف وحمامات السباحة.

       واشتكى حاكم مدينة هيوستن بيل وايت أمس من هذه التقييمات واصفا إياها بأنها غير عادلة وجرى التلاعب فيها. ولكن على الرغم من شكوكه حذر وايت من مخاطر البدانة وأعلن عن برنامج للياقة على مستوى المدينة من أجل توعية سكان المدينة بالاماكن التي توفر الانشطة الحركية.

وترى أدا إدواردز أنه "من المثير للاهتمام أن نعرف إلى أي مدى يكره الناس هيوستن.. لان لدينا مدينة رائعة ومطاعم رائعة .. إنهم يشعرون بالغيرة".

التعليق