الأردن لم يتلق ردا رسميا على مشاركة إيران في اجتماع عمان

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

عمان - أكدت وزارة الخارجية أمس أن الأردن "لم يتلق ردّا رسميا من إيران" حيال المشاركة في اجتماعات وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق التي تلتئم في عمان الخميس المقبل، في الوقت الذي أعلنت فيه طهران ان وزير خارجيتها كمال خرازي لن يشارك في الاجتماعات، وستكون مشاركتها "على مستوى اقل".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية رجب الصقيري لـ"الغد إن "الأردن لا يزال ينتظر رد إيران على الدعوة الموجهة إليها الخميس الماضي لحضور" اجتماع عمان إذ أن طهران "لم تبلغنا رسميا موقفها حتى الآن سواءً بالمشاركة أو عدمها، بعيدا عن ما تبثه وسائل الاعلام" ردا على ما أعلنه المتحدث باسم الخارجية الإيراني حميد رضا آصفي أمس من أن "خرازي لن يشارك في مؤتمر عمان، ويمكن أن نشارك فيه على مستوى أقل".

وكان الملقي اتصل هاتفيا مع نظيره الإيراني، وابلغه "رغبة الأردن بحضور كافة الدول المجاورة للعراق".

وكان جلالة الملك عبد الله الثاني حذر الشهر الماضي من " نشوء هلال شيعي تحت نفوذ إيران، يشمل العراق وسورية ولبنان".

الى ذلك، علمت "الغد" من مصادر مأذون لها أن "الأمين العام لوزارة الخارجية السورية وليد المعلم سيشارك على رأس وفد رفيع المستوى في الاجتماعات".

ووجهت وزارة الخارجية الدعوات الى إيران وتركيا وسورية والكويت والسعودية ومصر، وكان الملقي توقع أن "يكون مستوى تمثيل بعض الدول أقل من وزراء الخارجية" لكنه استبعد "مقاطعة أي من الدول" للاجتماعات.

التعليق