في سوق انتقالات لاعبي كرة القدم بأسبانيا: الكلام أكثر من الفعل

تم نشره في الجمعة 31 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً
  • في سوق انتقالات لاعبي كرة القدم بأسبانيا: الكلام أكثر من الفعل

مدريد - مازال الكلام غالباعلى الفعل في سوق انتقالات اللاعبين خلال فترة توقف الدوري الاسباني لكرة القدم.

فبرغم أن باب الانتقالات الشتوي مفتوح حاليا على مصراعيه ومسموح للاعبين المنضمين حديثا لاندية الدوري الاسباني اللعب ضمن صفوف فرقهم الجديدة بدءا من الاسبوع المقبل فإنه حتى الان لم تبرم سوى صفقة كبيرة واحدة في ناد أسباني كبير.

وكانت هذه الصفقة هي انتقال اللاعب الدنمركي جيسبر جرونكاير من نادي برمنجهام سيتي الانجليزي إلى أتليتيكو مدريد الاسباني.

ويتطلع جونكاير بشدة إلى لعب مباراته الاولى مع أتليتيكو مدريد يوم التاسع من كانون الثاني 'يناير المقبل أمام فريق ريال مدريد.

وتشهد الساحة الكروية في أسبانيا حاليا كلاما عن انتقالات اللاعبين أكثر من المعتاد في مثل هذا الوقت من العام حيث يسعى ناديا ريال مدريد وبرشلونة جاهدين إلى تدعيم صفوفهما خلال فترة توقف الدوري الاسباني للعطلة الشتوية ولكنهما حتى الان لم يتما أي صفقات.

وتؤكد وسائل الاعلام الاسبانية أن ريال مدريد يسعي لضم اللاعب البرازيلي الناشئ روبينيو من نادي سانتوس البرازيلي. ولكن لايبدو أن فلورينتينو بيريز رئيس النادي الاسباني في عجلة من أمره برغم الضغوط الجماهيرية التي يتعرض لها لسرعة إتمام الصفقة. بل وربما ينتظر بيريز إلى حزيران 'يونيو المقبل لضم روبينيو إلى ريال مدريد.

وإلى جانب روبينيو يسعى ريال مدريد أيضا إلى شراء اللاعب الارجنتيني خافيير ماشيرانو المدرج أيضا في القائمة الشرائية لنادي ديبورتيفو لا كورونا الذي يواجه العديد من المشاكل الفنية هذا الموسم.


أما أكثر الاندية الاسبانية حاجة لتدعيم صفوفها فهو متصدر ترتيب الدوري الاسباني لهذا الموسم برشلونة نظرا لازمة تعدد حالات الاصابة التي يمر بها الفريق.

ورشحت وسائل الاعلام في برشلونة العديد من الاسماء للانضمام إلى صفوف الفريق حتى أن بعض هذه الاسماء كانت للاعبين مخضرمين مثل خوسيب جوارديولا ولويس إنريكي وجابرييل باتيستوتا.

ولكن اللاعبين اللذين أبدى الهولندي فرانك ريكارد مدرب برشلونة بالفعل رغبته وحاجته لشرائهما هما لاعب خط وسط يوفنتوس الايطالي أليسيو تاكيناردي ومهاجم بشكتاش التركي جون كارو.

وقبل أسبوعين فقط كان يتوقع أن يكون اللاعبان قد انضما بالفعل لصفوف برشلونة مع حلول العام الجديد. ولكن يبدو أن ريكارد مازال ينتظر الحصول على هدايا عيد الميلاد المتأخرة.

 من ناحية أخرى لم يحرز أي من اللاعبين فيرناندو مورينتس أوبابلو آيمار أي تقدم ملموس في مساعيهما للانتقال من ناديي ريال مدريد وبلنسية على التوالي.

وبرغم أن رافاييل بنيتز مدرب نادي ليفربول الانجليزي معجب بكلا اللاعبين الا أنه مازال عليه أن يقنع إدارة ناديه الانجليزي بتخصيص ما لا يقل عن عشرة ملايين يورو لشراء أحدهما. وهومبلغ كبير جدا بالنسبة لليفربول خاصة إذا وضع في الاعتبار أن كلا اللاعبين لن يتمكنا من اللعب باسم النادي في بطولة دوري أبطال أوروبا.

التعليق