وفاة الكاتبة سوزان سونتاج المثيرة للجدل عن 71 عاما

تم نشره في الخميس 30 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً
  • وفاة الكاتبة سوزان سونتاج المثيرة للجدل عن 71 عاما

    واشنطن -توفيت سوزان سونتاجالتي تعد أشهر مثقفة وروائية وناقدة وكاتبة مقال أمريكية في العالم والتي نالت قسطا كبيرا من المديح والذم بسبب آرائها الاستفزازية وانخراطها في معترك السياسة على حد سواء يوم الاثنين عن 71عاما في المستشفى الذي كانت تعالج به في نيويورك بعد صراع مع مرض السرطان استمر ثلاثة عقود.


   وأبلغ ابنها ديفيد ريف صحيفة نيويورك تايمز أنها ماتت بسبب المضاعفات الناجمة عن إصابتها بمرض لوكيميا الدم. وكتبت سوزان ثلاث روايات والعشرات من المقالات والقصص القصيرة فضلا عن كتابة وإخراج عدد قليل من الافلام السينمائية والمسرحيات كما صارت ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان. وقد صارت أعمالها الادبية تدرس في الجامعات كما فازت بجائزة ماك آرثر والعديد من الجوائز الاخرى في مجال الادب ومن بينها جائزة الكتاب القومي وجائزة نقاد الكتاب القومي.


   وبالاضافة إلى ذلك فإن هذه الكاتبة التي ولدت في حي مانهاتن بمدينة نيويورك وقفزت ِإلى عالم الشهرة في منتصف الستينيات من القرن العشرين عرفت بجرأتها وصراحتها الشديدة كماعرفت بآرائها التي أثارت الغضب داخل الولايات المتحدة بدءا من إعلانها ابان حرب فيتام أن "الجنس الابيض هو سرطان التاريخ البشري" مرورا بانتقادها للسياسة الخارجية الامريكية بعد هجمات 11أيلول'سبتمبر عام 2001 وانتهاء بإعلانها أنه "مهما قيل عن مدبري هذه الهجمات فإنهم ليسوا جبناء".

التعليق