الإفراج عن سيدتين من التيار السلفي بكفالة بعد عودتهما من سورية

تم نشره في الأحد 25 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

موفق كمال

عمان- أحالت الأجهزة الأمنية سيدتين من التيار السلفي الجهادي، كانتا عبرتا الحدود السورية باتجاه المملكة، إلى أحد الحكام الإداريين، الذي "قرر الإفرج عنهما بعد تكفيلهما وتسليمهما لذويهما"، وفق مصادر أمنية مطلعة.
وبينت المصادر أن السيدتين كانتا "وصلتا إلى الحدود الشمالية قادمتين من سورية، إحداهما قتل زوجها في درعا، والثانية كانت ترافق زوجها المصاب، والذي كان بحالة خطرة".
وأضافت أن "القوات المسلحة أسعفت المصاب إلى المستشفى، بينما أرسلت السيدتين إلى الحاكم الإداري، الذي ربط الإفراج عنهما بكفالة ومن ثم تسليمهما لذويهما". بدوره، بين قيادي من التيار السلفي لـ"الغد" أن هناك "ما يزيد على 40 سيدة من منتسبات التيار رافقن أزواجهن إلى سورية، بعد أن تسللن معهم عبر الحدود إلى مدينة درعا السورية، وهناك التحق مقاتلو التيار بجبهة نصرة أهل الشام".
وبين القيادي، الذي فضل عدم نشر اسمه، أن هناك "العشرات من النسوة بانتظار العودة الى الأردن لكنهن يواجهن مشكلة في عدم توفير مناطق آمنة للعبور".

[email protected]

التعليق