الحلايقة: أسباب خارجية تقف خلف ارتفاع مديونية المملكة

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان - أرجع العين الدكتور محمد الحلايقة ارتفاع مديونية المملكة إلى أسباب خارجية.
جاء ذلك خلال تقديم الحلايقة شرحاً موجزاً عن اسباب ونتائج المديونية خلال جلسة مجلس الاعيان أمس برئاسة دولة الدكتورعبد الرؤوف الروابده بحث خلالها الوضع الاقتصادي والدَّين العام بالمملكة في الفترة الواقعة بين عامي 1990 و2013. وبين الحلايقة ان الاردن مصنف من الدول الجيدة من حيث الايفاء والالتزام بسداد الديون المترتبة عليها لدى الجهات المانحة.
وأوضح أن سبب ارتفاع المديونية في السنوات الخمس الماضية كان لعدة أسباب أهمها: الربيع العربي وآثاره السلبية ومنها فقد الأردن للأسواق التصديرية وتجارة الترانزيت التي كانت تمر من أوروبا وتركيا عبر سورية ومن إفريقيا عبر مصر وليبيا وتونس، مبينا أن آثار الربيع العربي انعكست أيضا على ارتفاع فاتورة الطاقة التي يتحملها الأردن نتيجة للانقطاع المتكرر للغاز المصري.
وعزا الحلايقة ارتفاع المديونية والتضخم بالأسعار أيضا لاستضافة الأردن أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين الذين كان لهم أثرهم على العمالة الأردنية والعملية التربوية واستنزاف الموارد والمصادر الطبيعية الشحيحة أصلا.
وأشار إلى أن الأردن يمر حاليا بوضع اقتصادي غير مريح وعلى الحكومات اتخاذ الإجراءات الصارمة للحد من التهرب الضريبي وإعادة تحديد سلم الأولويات في النفقات التشغيلية ومشاريع البنية التحتية وإشراك القطاع الخاص لاستحداث فرص عمل للشباب واستيعاب الجزء الأكبر من الأيدي العاملة.
ودعا الحلايقة للإسراع في دمج المؤسسات الحكومية المستقلة وتطبيق هيكلة إيجابية تحقق الوفر المالي بما ينعكس على نمو الناتج القومي والإسراع في استخدام الطاقة البديلة والصخر الزيتي، عوضا عن الطاقة التقليدية المستخدمة حاليا، بما يوفر السيولة النقدية للوصول إلى حالة التوازن المالي.
كما دعا إلى إيجاد مشاريع تنموية إنتاجية تحقق قيمة مضافة للناتج القومي المحلي وتوفر المزيد من فرص العمل، مشيدا بالمنحة الخليجية في تغطية النفقات الرأسمالية ومشاريع البنية التحتية في المملكة وتوفيرها للعملة الصعبة.
وناقش عدد من الأعيان أسباب مشكلة المديونية وآلية حلها، داعين لوضع خطة استراتيجية عشرية هادفة تحقق النمو الاقتصادي، والتخلص من ارتفاع المديونية وتحقيق الازدهار للوطن والمواطن.
وفي نهاية اللقاء دعا الدكتور الروابدة إلى عدم المساس بقدرة المواطن على العيش الكريم والأمن حسب توجيهات وتأكيدات جلالة الملك عبدالله الثاني. -(بترا)

التعليق