المفرق: سكان بمنطقة حوشا يشكون من نقص المياه

تم نشره في الثلاثاء 10 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

إحسان التميمي

المفرق - طالب عدد من أهالي منطقة حوشا التابعة لمحافظة المفرق بتحسين التزويد المائي لمنطقتهم، إذا إن الكمية المزودة لا تكفي لتعبئة خزاناتهم، مبينين أن مشكلة نقص المياه باتت تؤرق السكان، خصوصا مع اقتراب شهر رمضان المبارك.
وقال المواطن إبراهيم محمود إن منزله لا تكاد تصله المياه، وفي حالة وصولها لا تكفي من أجل تعبئة الخزانات، مطالبا سلطة مياه المفرق بالإسراع في عملية صيانة خطوط المياه، وإعادة تنظيم عملية الضخ بسبب الحاجة الماسة للمياه، تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب حلول الشهر الفضيل.
وقال خلدون محمد إن انقطاع المياه عن منزله تجاوز الأسبوعين، ما حمله مصاريف إضافية كونه يلجأ الى شراء المياه من الصهاريج الناقلة على حسابه الخاص، معتبرا أن مشكلتهم فوق قدرتهم المالية المتهالكة أصلا، قائلا إن "المشكلة الأخرى التي يواجهها السكان استغلال أصحاب الصهاريج في حال وجود أزمة مياه برفع الأسعار إلى 6 دنانير للمتر الواحد".
من جانبه، أكد مدير مياه محافظة المفرق المهندس على أبوسماقة عدم وجود انقطاع عن منطقة حوشا، مبينا أن مسؤولية السلطة تقضي بتوصيل المياه إلى العدادات وليس إلى الطوابق العليا، مضيفا أن بعض المشتركين يقومون بتركيب عدادات على الخطوط الرئيسية مما يتسبب في إضعاف الخط، مؤكدا في الوقت نفسه وجود اعتداءات على خطوط المياه وأن سلطة المياه تعمل على مراقبة الخطوط عند بدء أدوار المناطق التي توجد بها شكاوى.
وأضاف أبو سماقة أن نسبة الفاقد من حصة محافظة المفرق من المياه تبلغ 50 % نتيجة اهتراء شبكات المياه في المحافظة، والسرقات والاعتداءات، مبينا أن سرقة المياه واهتراء الخطوط تعيق عملية التزويد في بعض الأحيان، بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي قد يتسبب في انقطاع المياه لفترات قصيرة.
وأشار إلى أن محافظة المفرق يتم تزويدها بالمياه طيلة أيام الأسبوع، ويتم تقسيمها على الأحياء المتفرقة، مؤكدا الحرص على تحقيق العدل والمساواة بين المشتركين وعدم الانحياز لطرف على حساب الطرف الآخر، قائلا إنه "سيتم توزيع العمل على مختلف مناطق المحافظة بالتساوي والنهوض في الخدمات المقدمة للمواطنين".

[email protected]

@husseinalzuod

التعليق