طالبان تتوعد سلطات باكستان وتدعو الاجانب لمغادرة البلاد

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2014. 10:47 صباحاً
  • عناصر من طالبان في باكستان (ارشيفية)

بيشاور (باكستان)- اعلنت حركة طالبان باكستان، كبرى الحركات المتمردة في هذا البلد، الاثنين انها ستهاجم الحكومة و"تحرق قصورها" ردا على الهجوم العسكري الذي اطلقه الجيش الاحد على مقاتليها في شمال غرب البلاد.

كما طلبت الحركة في بيان تلقته وكالة فرانس برس من "جميع المستثمرين الاجانب وشركات الطيران والمنظمات المتعددة الجنسيات مغادرة البلاد فورا" حتى لا تتعرض لهجمات هي ايضا.

ووضعت المدن الباكستانية الكبرى بدءا من العاصمة اسلام اباد في حالة انذار قصوى الاثنين تخوفا من اعتداءات قد تنفذها طالبان غداة اطلاق الهجوم العسكري على الحركة وحلفائها المقاتلين الاجانب من تنظيم القاعدة في وزيرستان الشمالية معقلهم الرئيسي في المناطق القبلية بشمال غرب البلاد.

وفضلا عن اسلام اباد مقر الحكومة الفدرالية وضاحيتها روالبندي حيث يوجد المقر العام للجيش، تم تعزيز التدابير الامنية خاصة في كراتشي كبرى مدن الجنوب وبيشاور كبرى مدن شمال غرب البلاد بحسب السلطات. والغت الشرطة الاجازات المقررة وارسلت تعزيزات لزيادة عدد الدوريات في شوارع المدن الرئيسية في البلاد.

كما رفع مستوى الانذار الى الحد الاقصى ايضا في ولاية خيبر بختنخوا (شمال غرب) التي ييستهدفها المتمردون بانتظام لانها محاذية للمناطق القبلية التي تضم عددا من المعاقل الاسلامية.

وفي بيشاور كبرى مدن الولاية وضعت المستشفيات في حالة جهوزية لاستقبال ضحايا محتملين لعمليات القصف وكذلك للهجمات التي يحتمل ان يشنها المتمردون انتقاما كما صرح وزير الصحة في الولاية شهرام خان تركاي.(ا ف ب)

 

التعليق