سلامة يؤكد أن المعتدين معلومون لدى الوزارة وإجراءات القبض عليهم جارية

"المياه": اعتداء على ناقل السلطاني يقطع المياه عن الكرك

تم نشره في الأربعاء 18 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً
  • مياه متسربة من ناقل السلطاني بالكرك جراء الاعتداء عليه بالرصاص أول من أمس - (من المصدر)

عمان-الغد- تعرضت مناطق واسعة في محافظة الكرك الى انقطاع المياه بسبب تعرض ناقل السلطاني الذي يزود معظم مناطق المحافظة باحتياجاتها من المياه، نتيجة "الاعتداء على الخط بإطلاق الرصاص في عدة مواقع لسقاية الماشية"، وفقا لمدير الإعلام والاتصال في وزارة المياه والري الناطق الرسمي عمر سلامة.
وبين سلامة أمس ان "الاعتداء وقع في ساعة مبكرة من صباح أول من أمس الثلاثاء من قبل مجموعة أشخاص، وبالكشف على الموقع تبين تعرض الخط لعدة طلقات من الرصاص في منطقة الفج والمنطقة الواقعة بعد محطة السلطاني بـ6 كيلومتر، ما أدى الى تسرب كميات كبيرة من المياه تقدر بما يزيد على 200 م3/ساعة".
وأضاف أنه "تم وقف الضخ من الخط الذي يغذي معظم المناطق حسب الدور، وهي العدنانية ومرود وجانب من لواء المزار وجانب من لواء عي وبعض قرى سيل الكرك ومناطق اخرى"، موضحا ان ادارة مياه الكرك وفرق الصيانة لدى مديرية المشاغل المركزية في سلطة المياه شرعت بإعادة تأهيل الخط وإعادة استبدال أجزاء تعرضت للتلف، وتبذل جهودا استثائية وجبارة لإعادة المياه الى المنطقة بعد تعرض الخط المزود الى عدة اعتداءات وفي عدة مواقع وبأطوال مختلفة، حيث استمر العمل حتى ساعات صباح الاربعاء، وتم انجاز اعادة تشغيل الخط من قبل كافة الكوادر العاملة".
وأشار سلامة الى حادثة "اعتداء أخرى، حيث تعرض العاملون بمحطة الغوير الرئيسية لتزويد محافظة الكرك بمياه الشرب الى قيام مجموعة من اشخاص معلومين بالتهجم على المشغلين في المحطة، وضرب احد الموظفين مما ادى الى شج رأسه واصابته اصابة بليغة نقل على إثرها الى المستشفى، ومحاولتهم ايقاف المضخات الرئيسية التي تزود احياء المدينة بالمياه لتحويل المياه لمناطقهم في الغوير".
وتابع ان "المعتدين قاموا بالاعتداء على مأمور التحكم في المحطة، وفي ساحتها هاجموا سائق صهريج ينقل المياه للمواطنين وحاولوا الاستيلاء على الصهريج".
وبين سلامة انه تم تحرير ضبوطات بالواقعة، خاصة وان المعتدين معلومون، وتسليمها للجهات الامنية والقضائية، حيث ان البحث جار للقبض عليهم وايقاع العقوبات التي أقرها القانون الجديد لتعديلات قانون سلطة المياه وتصل للحبس لعدة أعوام وغرامات بآلاف الدنانير".
وناشد الناطق الاعلامي جميع المواطنين ضرورة التعاون مع كوادر الوزارة/ السلطة في الابلاغ عن اي "اعتداءات" ومنعها لما فيه مصلحتهم، حتى تتمكن كوادر ادارات المياه المختلفة من القيام بواجبها على الشكل الأمثل.
كما دعا جميع الجهات المعنية ذات العلاقة للاضطلاع بدورها للوقوف في وجه هذه الممارسات التي تعيق عمل سلطة المياه وتحد من قدرتها على ايصال المياه للمواطنين وفق برامج الدور المعمول بها.

التعليق