منتخب الشباب يخسر أمام الجزائر ومصر تتصدر "اليد" العربية

تم نشره في السبت 21 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد- خسر المنتخب الوطني للشباب بكرة اليد، مباراته الثالثة والأخيرة في الدور الأول من البطولة العربية الرابعة للشباب المقامة حاليا في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، وذلك أمام نظيره الفريق الجزائري بنتيجة 18-23 والشوط الأول لمصلحة الفريق الشقيق 11-10، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس، وفيها قدم المنتخب الوطني عرضا مقبولا، قياسا على مستواه الذي قدمه في المباراتين السابقتين.
وقبل ذلك كان المنتخب المصري يحقق فوزا ثمينا بتغلبه على المنتخب السعودي بنتيجة 27-22، والشوط الأول لمصلحته 14-8، ليتصدر الترتيب العام برصيد 4 نقاط، وهو نفس رصيد السعودية والجزائر، لكن فارق الأهداف انصب لمصلحة مصر، فيما جاء المنتخب الوطني بالمركز الرابع والأخير بدون نقاط.
اليوم تخلد الفرق المشاركة الى الراحة، على أن تقام غدا لقاءات الدور قبل النهائي، حيث يلعب المنتخبان السعودي والجزائري، ويلعب المنتخب الوطني مع مصر، وتقام المباراة النهائية يوم الأربعاء المقبل، تسبقها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
الجزائر 23 الأردن 18
نجح المنتخب الوطني في امتصاص حماس وقوة الفريق الجزائري من خلال الدفاع السريع، وبناء الهجمات المنظمة، التي وفرت فرص الوصول نحو مرمى الفريق المنافس من مختلف المحاور وخصوصا من ناحيتي الأطراف عن طريق أمجد فتح الله ومجد بني هاني، الى جانب براعة عبدالحافظ عربيات ومحمد ملحس وصهيب أبو رمان، الذين نجحوا في عمل الاختراقات السريعة التي مهدت الطريق أمام لاعب الدائرة أحمد النسور، الذي أقلق الدفاعات وشكل مع لاعبي الخط الخلفي قوة إضافية أحرجت الفريق الجزائري كثيرا، وأبقت النتيجة متقاربة، وكان بإمكان المنتخب أن يقلب الفارق 6-8، الى مصلحته لو استغل الفرص التي سنحت للاعبين، والتي انعكست لمصلحة الفريق الشقيق في بناء الهجمات المضادة، التي منحته السيطرة والتفوق النسبي، حيث انصب تركيزه على الثلاثي حمام سفيان وخليل زكريا وخلاف أيوب، الذين نفذوا جملة من الأساليب السريعة وخصوصا الاختراقات السريعة التي كشفت مرمى الحارس محمد العطار، والأخير تألق برد العديد من الكرات وحرم الجزائر من تسجيل الكثير من الأهداف.
ومع مرور الوقت ارتفعت وتيرة الإثارة بين الفريقين، ونشط المنتخب الوطني في إحراج منافسه، بعد أن شن سلسلة من الهجمات السريعة التي قادها صهيب أبو رمان وصلاح طبيشات ووائل زاهر وعبدالحافظ عربيات وأمجد فتح الله، ليتقلص فارق الأهداف الى 15-16، وقبل أن يستعيد الفريق الجزائري نشاطه من جديد بالاعتماد على الأسلوب السريع، ويعود ويتقدم 20-16، والذي حافظ عليه حتى نهاية المباراة 23-18.

التعليق