الغذاء والدواء تضع خطة عمل تفتيشية في رمضان

تم نشره في الخميس 26 حزيران / يونيو 2014. 01:39 مـساءً
  • سلع رمضانية معروضة في أحد المراكز التجارية بعمان - (أرشيفية)

عمان- اعلنت المؤسسة العامة للغذاء والدواء ان خطة عملها للتفتيش على المنشأت الغذائية في رمضان ستكون من الساعة التاسعة صباحا وحتى منتصف الليل للتأكد من الالتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية وضبط المخالفات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها.

وقالت المؤسسة في بيان اصدرته اليوم الخميس ان خطة عمل فرق الرقابة الغذائية توزع على ثلاث ورديات ستتولى التفتيش على مختلف المؤسسات الغذائية في شهر رمضان وتستمر في اعمالها خلال فترة العيد.

واضاف "يوجد ما يزيد على 1500 مصنعا ومعملا في الأردن لإنتاج المواد الغذائية و50 ألف مؤسسة غذائية، تتداول الغذاء في مراحله المختلفة من الانتاج والتصنيع والتوزيع وهذا العدد يتطلب جهدا اضافيا من المؤسسة لجهة المتابعة والرقابة." واكد ان المؤسسة تشدد من اجراءات الرقابة على الأغذية المستوردة باعتماد نظام الرقابة المبني على درجة الخطورة الصحية من حيث صنف الغذاء أو الدولة المصدرة اذ ان قيمة فاتورة المواد الغذائية المستوردة تصل الى 2 مليار دولار سنويا، تتوزع بين اللحوم والقمح والعدس والألبان والأسماك والأرز والسكر والزيوت وغيرها.

واوضح البيان ان خطة عمل التفتيش تأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي اكدت ضرورة تشديد وتكثيف الرقابة على الأسواق للحفاظ على سلامة الغذاء، ولحماية المواطن وصحته.

واشار البيان الى زيارة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الاخيرة للمؤسسة وتأكيده على اهمية سلامة الغذاء والدواء اللذان يقعان ضمن اولويات الحكومة واعتبار المؤسسة الجهة الوطنية والمرجعية الوحيدة المعنية بأعمال الرقابة على الغذاء في المملكة.

برنامجاً خاصا لمراقبة الأسواق والمولات في كافة انحاء المملكة من خلال فرق تفتيش ضمن ورديات تتوزع على مدار الساعة.

واوضح البيان ان برنامج عمل فرق الرقابة ستشمل التفتيش جميع المطاعم ومحلات بيع اللحوم والدواجن والمجمدات ومعامل الألبان ومحلات الحلويات والمواد الغذائية والمخابز والمولات والاسواق الشعبية، الى جانب متابعة دور المسنين ورعاية الأيتام والخيم الرمضاني.

واكدت المؤسسة انها ستتخذ الاجراءات القانوية تجاه المؤسسات الغذائية المخالفة التي ستتوزع بين الاغلاق او الايقاف عن العمل والتحفظ على البضاعة المخالفة وانها لن تتساهل مع اي جهة يثبت تلاعبها او غشها في الغذاء اذ ستتعمال مع الجميع بشفافية ونزاهة وحيادية دون محاباة لاحد.

ولفت البيان الى قيام المؤسسة خلال الشهرين الماضيين باجراء دراسة للاسواق الغذائية لتقييم المنشآت والمؤسسات الغذائية الاكثر مخالفة ونوع وحجم المخالفة التي ترتكبها نتيجة التخزين او النقل او غيره ومن ثلم عقدت اجتماعات موسعة من تلك الجهات لوضعها في صورة السلبيات الموجودة في منشآتهم بهدف تصويبها وعدم تكرارها.

وقامت المؤسسة بالشراكة مع نقابة تجار المواد الغذائية بحملة توعوية لمدة اسبوعين لغاية الاعداد والتحضير لشهر رمضان من اجل تلافي السلبيات مبكرا.

ودعت المؤسسة في بيانها المستهلكين لعدم التهافت على الشراء والتزود بالمواد الغذائية غير المبرر والعمل على تلبية احتياجاتهم الاعتيادية أولا بأول اذ أن السلع متوفرة وأن المبالغة في الشراء والتخزين يدفع بعض التجار لرفع الأسعار اضافة الى ضرورة مراعاة الممارسات الصحية السليمة في تخزين المواد الغذائية .

وطلبت المؤسسة من المستهلكين ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند شراء اية مواد غذائية ظاهرة عليها علامات التلف او الفساد كانتفاخ المعلبات أو روائح كريهة أو تغير ظاهري غير طبيعي وعدم التردد في الاتصال بالمؤسسة من خلال خط الشكاوى المجاني 080022660 او موقع المؤسسة او صفحة المؤسسة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.(بترا)

التعليق