مبيعات سندات الأسواق الناشئة تتجاوز 260 مليار دولار

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

لندن - باع مقترضو الأسواق الناشئة سندات قيمتها أكثر من 260 مليار دولار في النصف الأول من 2014 بما يتجاوز مستويات ما قبل عام مضى رغم الاضطرابات الجيوسياسية وذلك مع تعجل المقترضين للاستفادة من عوائد أقل من المتوقع للسندات الأميركية. وواجهت سوق السندات المقومة بالعملة الصعبة متاعب بسبب الأزمة الأوكرانية والانخفاض الشديد في مبيعات السندات الروسية. غير أن تراجع عوائد السندات الأميركية لأجل عشر سنوات - وهي مقياس لمعظم سندات الأسواق الناشئة - بواقع 50 نقطة أساس طغى على تأثير المخاطر الجيوسياسية. ونتيجة لذلك جاءت الإصدارات قوية ويشير بعض المحللين الى أن الحكومات والشركات استكملت بالفعل ثلثي الإصدارات المتوقعة للعام بأكمله.
وأظهرت بيانات من تومسون رويترز أنه بحلول يوم الجمعة بلغت قيمة مبيعات السندات منذ بداية العام 268 مليار دولار تصل حصة الحكومات منها الى 67 مليار دولار بينما جمعت الشركات الباقي. وبالمقارنة بلغت قيمة الإصدارات 240 مليار دولار قبل عام باعت منها الحكومات 50 مليار دولار بحسب البيانات. وتراجعت عوائد السندات الأميركية هذا العام على عكس المتوقع الى 2.5 % من 3 % في نهاية 2013 بسبب بيانات أميركية ضعيفة نسبيا وسياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأميركي" التي تميل الى التيسير النقدي.- (رويترز)

التعليق