"المسابقات" الكروية تعتمد مواعيد واجندة الموسم الجديد اليوم

كأس الأردن يعقب كأس الكؤوس ودوري المناصير للمحترفين في أيلول

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • مدير دائرة المسابقات عوض الشعيبات خلال مراسم سحب قرعة بطولات الموسم الماضي-(الغد)

عاطف عساف

عمان- تبحث لجنة المسابقات بالتعاون والتنسيق مع دائرة المسابقات في اتحاد كرة القدم المواعيد المناسبة وآلية إقامة البطولات للموسم الجديد 2014-2015 ، والمقرر أن تنطلق يوم الجمعة في الأول من شهر آب(أغسطس) المقبل حيث يستهل الموسم الجديد مشواره بمباراة كأس الكؤوس التي تجمع بين فريق الوحدات (بطل الدوري) والبقعة (وصيف الكأس).
كما سيصار إلى اعتماد الملاعب المناسبة وتوقيت المباريات، وذلك من خلال اجتماع لجنة المسابقات الذي يعقد في الساعة العاشرة من مساء اليوم برئاسة رئيس اللجنة طارق خوري، بعد أن فرغت دائرة المسابقات من صياغة مواعيد جميع البطولات سواء لأندية المحترفين أو الدرجات الاخرى بما في ذلك الدرجة الأولى التي طلبت عدم مشاركتها في بطولة الكأس، وتوخت دائرة المسابقات عند صياغتها للمواعيد مشاركات المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات الخارجية لا سيما المنتخب الوطني الأول الذي سيشارك في النهائيات الآسيوية التي ستقام بالشهر الأول من العام المقبل 2015.
وكان اتحاد الكرة قد سلم المجلس الأعلى للشباب المواعيد المقترحة لاغلاق الملاعب من اجل إجراء عملية الصيانة بهدف تجهيزها لاستضافة كأس العالم للشابات التي تقام في الأردن خلال العام 2016، فيما طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم استلام جميع الملاعب والمنشآت مطلع العام 2016، وبناء على المواعيد التي طلبها المجلس الأعلى والمقترحة من اتحاد كرة القدم سيتم اعتماد هذه الملاعب لاقامة النشاطات المحلية.
وقد تم مؤخرا إجراء بعض التعديلات الطفيفة على أجندة البطولات الخاصة بأندية المحترفين بما يتناغم مع خطة اعداد المنتخب الوطني لكرة القدم، لكن في الغالب ستكون التوقفات في الأيام التي يقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهي خلال اشهر 9+10+11 ، حيث سيستثمرها الجهاز الفني لإقامة المباريات المتعلقة بالمنتخب.
وكان الاتحاد تأخر كثيرا في الاعلان عن مواعيد بطولاته، وهناك من يؤكد بأن السبب تأخر الاتحاد بتشكيل لجنة المسابقات، والتي أعلن عنها مؤخرا برئاسة طارق خوري وضمت في عضويتها سليم خير - نائب الرئيس، تيسير شديفات، ثامر العدوان، جهاد عطية، هاني حتاملة، بسام الدسوقي، علي ابو حماد، محمد الهواري، محمد قدري- مندوب التلفزيون، جميل خزاعلة – رئيس قسم الملاعب – عضو مراقب، عوض الشعيبات - مقررا.
الكأس أولا ومن ثم الدوري
وحسب المواعيد التي ابلغت بها بعض الأندية فان النية تتجه للبدء ببطولة كأس الأردن والتي من المنتظر أن تقام في الاسبوع الأول من شهر آب(أغسطس) أي بعد حوالي أسبوع من إقامة مباراة كأس الكؤوس، وتتجه النية لإقامة 5 جولات من بطولة الكأس، على أن تتوقف المباريات لتبدأ بعدها بطولة دوري المناصير للمحترفين، حيث المقترح أن تبدأ بالأسبوع الأول من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، وبمشاركة 12 فريقا وبنفس النظام السابق، وستعمد لجنة المسابقات إلى انهاء مرحلة الذهاب بفترة معقولة لاتاحة المجال أمام المنتخب الوطني لاستئناف تدريباته في المرحلة الأخيرة قبل حلول موعد النهائيات الآسيوية بفترة مناسبة.
وستقام بطولة الكأس حسب النظام السابق بعد ألغاء بطولة الدرع وزيادة عدد المباريات التي يلعبها الفريق الواحد ببطولة الكأس والتي ستصل إلى 27 مباراة، وبمشاركة اندية المحترفين والدرجة الأولى بالرغم من الرغبة التي ابدتها أندية الدرجة الأولى بعدم المشاركة بهدف ترشيد النفقات، مشترطة رفع قيمة الدعم الذي يقدمه الاتحاد من 20 ألف دينار إلى 50 ألف دينار من اجل ضمان المشاركة، فيما لن يتم مشاركة أندية الدرجة الثانية في بطولة الكأس.
وأكد مصدر مطلع أن رغبة أندية الدرجة الأولى التي لم توقع من جميع الأندية التي حضرت الاجتماع الاخير الذي اقيم باستضافة نادي الجليل بحضور 12 ناديا هي الكرمل والسرحان والطيبة واليرموك واتحاد الزرقاء وكفرنجة والجليل والعربي والشيخ حسين والاصالة وكفرسوم وتغيب ناديي السلط وسحاب، ستعرض على المعنيين في الهيئة التنفيذية، ولكن في الغالب سيصار إلى مشاركتها في هذه البطولة، بالرغم من أن هناك من يقترح تخيير الأندية الراغبة بالمشاركة حسب قدراتها المالية والفنية.
وحسب التعليمات المتعلقة ببطولة الكأس سيتم تقسيم أندية المحترفين إلى مجموعتين بالقرعة، وتقام المباريات خلال هذا الدور بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، ويتأهل من كل الفرق الحاصلة على الترتيب من (1-4) إلى دور الـ 16، ليصبح عدد فرق أندية المحترفين في هذا الدور 8 فرق.
وفيما يتعلق بنظام أندية الدرجة الأولى سيتم إقامة المباريات بنظام خروج المغلوب من مرة واحدة ويتم تحديد هذه المباريات بواسطة القرعة، على أن يتأهل 8 فرق من أندية الدرجة الأولى إلى دور الـ 16 مناصفة مع أندية المحترفين عقب ذلك سيقام هذا الدور (ال 16) وما يليه من ادوار بنظام خروج المغلوب من مرتين، باستثناء المباراة النهائية، التي ستقام بنظام خروج المغلوب من مرة واحدة، وستقام الادوار النهائية وما يقبلها من بطولة الكاس بفترات متقطعة تمتد حتى نهاية الموسم في العام 2015.
الدرجة الأولى إلى جانب المحترفين
وتتجه النية لبدء دوري الدرجة الأولى جنبا إلى جنب مع دوري المحترفين كما هو الحال في الموسم الماضي، ولن يطرأ أي تغيير على نظام دوري الدرجة الأولى الذي سيقام من مرحلة واحدة بحيث يصعد فريقان لدوري المحترفين ويهبط مثلهما للدرجة الثانية.
وبخصوص الملاعب التي ستقام عليها المباريات فجميع الملاعب جاهزة باستثناء ستاد عمان الدولي الذي بات مصيره مجهولا ولا احد يعرف عن مدى انجازه واعادة تأهيله بما في ذلك المجلس الأعلى للشباب، وهناك من يشير إلى أن عملية التأهيل باتت تائهة بين المجلس الأعلى للشباب وجهة اخرى جراء استضافة قداسة البابا وما لحق به من اضرار  كبيرة على ارضيته، وفيما يتعلق بالتوقيت المقترح لإقامة المباريات على الملاعب المضاءة بصورة تسمح بالبث التلفزيوني، لتبدأ في الساعة السادسة مساء، فيما ستقام المباريات على ملاعب الأمير هاشم والأمير فيصل بالكرك والبتراء في الساعة الرابعة، على أن تعود في فصل الشتاء إلى الساعة الخامسة مساء.
وكان الاتحاد لجأ في الموسم الماضي لإقامة المباريات في ساعة متأخرة بهدف استقطاب الجماهير وقد اثبتت هذه التجربة فشلها، بل خلاف ذلك اصبحت عبئا على الجماهير جراء الوقت المتأخر في ظل بعد المسافة للقادمين من الشمال أوالجنوب وبالعكس.
مراسم القرعة والبث التلفزيوني
إلى ذلك تجري الآن عملية التنسيق بين اتحاد كرة القدم وادارة التلفزيون الأردني لبث مراسم اجراء قرعة الدوري والكأس على الهواء مباشرة بحضور مندوبي المدربين في الأندية والوسائل الإعلامية كما حدث في الموسم الماضي، وربما يتم الاستعانة ببعض النجوم للمشاركة في سحب القرعة بالاضافة إلى فقرات اخرى بهدف إجراء نقلة نوعية تتناغم مع أهمية دوري المحترفين، كذلك فان النية تتجه إلى التنسيق مع التلفزيون بصورة كبيرة بما يضمن بث أكثر من مباراة في اليوم الواحد، كما سيطلب التلفزيون من لجنة المسابقات عدم إقامة أكثر من مباراة جماهيرية بنفس اليوم وبنفس التوقيت حيث يتسنى للتلفزيون بث جميع المباريات المهمة، وكان التلفزيون قد وجه العديد من الانتقادات للاتحاد لعدم استجابته وتنفيذ رغبته بضروة إجراء برمجة دقيقة لهذه المباريات الأمر الذي كان يحول دون تمكنه من بث المباريات القوية التي تقام بنفس اليوم وبنفس التوقيت.

atef.assaf@alghad.jo

 

التعليق