"داعش" تسيطر على أكبر حقل نفطي في سوريا

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 08:55 مـساءً

الغد - أعلنت تنسيقيات إعلامية معارضة الخميس، سيطرة مقاتلي “الدولة الإسلامية في العراق والشام" والتي يطلق عليها اسم داعش على حقل العمر النفطي شرقي سوريا أكبر حقول النفط في البلاد، وذلك بعد انسحاب مقاتلي المعارضة منه.

وذكرت التنسيقيات على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل تنسيقية “شباب الثورة السورية بدير الزور” و”الناطق الرسمي باسم ثورة الفرات”، أن مقاتلي “الدولة الإسلامية” دخلوا حقل العمر النفطي بمحافظة دير الزور دون قتال بعد انسحاب مقاتلي المعارضة منه، مشيرة إلى أن “العمر” يعد أكبر حقل نفطي في البلاد، دون أن تبين كمية إنتاجه.

ونشرت التنسيقيات مقطع فيديو، اطّلع عليه مراسل (الأناضول)، يظهر مقاتلين من “الدولة الإسلامية” على مدخل حقل العمر، وقال متحدث يظهر في الفيديو إن مقاتلي جبهة النصرة ومجلس شورى المجاهدين، التحالف الأكبر المشكل حديثاً لقتال “الدولة الإسلامية” شرقي سوريا، إن مقاتلي المعارضة الذين كانوا يسيطرون على الحقل فروا وتركوا أسلحتهم وذخائرهم وراءهم.

وسيطرت قوات المعارضة، نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على حقل العمر النفطي الواقع في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور بعد انتزاع السيطرة عليه من قوات النظام.

ولم يتسن التأكد مما ذكرته التنسيقيات المعارضة أو مقطع الفيديو من مصدر مستقل وذلك حتى الساعة (11.30) تغ.

وسيطرت “الدولة الإسلامية”، في وقت سابق الخميس، على مدن وبلدات استراتيجية جديدة في ريف محافظة دير الزور شرقي سوريا، وذلك في سياق تحقيق الامتداد الجغرافي لمناطق نفوذ وسيطرة التنظيم في العراق وسوريا، وذلك بحسب تنسيقيات إعلامية معارضة. الاناضول

التعليق