إسرائيل "مستعدة" لتلبية أي طلب أردني لصد "داعش"

تم نشره في الجمعة 4 تموز / يوليو 2014. 04:56 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 4 تموز / يوليو 2014. 05:03 مـساءً
  • مقاتلون في تنظيم الدولة الإسلامية المعروفة اختصارا باسم (داعش) خلال عرض عسكري في الرقة شمال سورية قبل يومين (ا ف ب)

 القدس- قال مسؤول إسرائيلي اليوم الجمعة إن إسرائيل مستعدة لتلبية أي طلب أردني بالمساعدة في صد متشددين مسلحين سيطروا على مناطق بالعراق وإن كان عبر عن اعتقاده بأن الأردن قادر على الدفاع عن نفسه.

ويرتبط الأردن بمعاهدة سلام مع إسرائيل وقد أشاد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يوم الأحد باستقرار عمان وكرر تعهدات الغرب بتقديم الدعم لها لحمايتها.

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي يوفال شتاينتز لوكالة الأنباء "رويترز" إن المساعدة الاسرائيلية المحتملة قد تشمل إرسال جنود أو أسلحة لكنه أشار الى أن هذا غير مرجح.

وقال "لدينا مصلحة في ضمان ألا يسقط الأردن أو يخترق من جماعات مثل القاعدة أو حماس أو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام."

وأضاف " لو لا قدر الله كانت هناك حاجة... إذا طلب منا ذلك... إذا كان هناك وضع طاريء فبالطبع ستقدم إسرائيل كل المساعدة المطلوبة. لن تسمح إسرائيل لجماعات مثل الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروفة اختصارا باسم (داعش) بالسيطرة على الأردن."

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على معظم شمال وغرب العراق وهي مناطق لها حدود مع سورية والأردن.

وقارن شتاينتز الوضع الراهن باستعداد إسرائيل للتدخل خلال مناوشات حدودية عام 1970 بين سوريا والأردن في الوقت الذي شنت فيه عمان حملة ضد جماعات مسلحة فلسطينية على أراضيها.

وقال "إسرائيل قالت انها ستتعامل مع كتائب الدبابات السورية التي غزت الأردن لكن ما حدث كان بالضبط ما أتوقع حدوثه الآن أيضا فقد استطاع الجيش الاردني بمفرده أن يوقف التقدم السوري ويدمر عشرات الدبابات السورية وانسحب الجيش السوري."

وذكر شتاينتز أن الجيش الأردني لا يحتاج لمساعدة لانه "يتمتع بما يكفي من المهنية والعزيمة."

ورفضت سفارة الأردن في إسرائيل التعليق على احتمال التنسيق الأمني مع حكومة نتنياهو.(رويترز)

التعليق