استثمر شمسك.. حملة تسويق لتركيب أنظمة خلايا كهروشمسية لتوليد الكهرباء

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- أطلقت مؤسسة أبو محجوب للإنتاج الإبداعي حملة تسويق اجتماعي غير ربحية بالتعاون مع هيئة تنظيم قطاع الكهرباء والمعادن، وبدعم من مشروع التحفيز للمياه والطاقة والبيئة التابع للوكالة الاميركية للتنمية.
وتهدف الحملة التي ستكون مدتها ثلاثة أشهر إلى تشجيع اصحاب المنازل التي تستهلك أكثر من 600 كيلو واط/ ساعة شهرياً من الكهرباء لتركيب أنظمة خلايا شمسية لتوليد الكهرباء، وبالتالي توفير نحو 80 % من فواتير الاستهلاك.
كما تهدف إلى تعريف الفئة المستهدفة بمزايا وفوائد هذه الأنظمة من خلال أدوات الحملة، التي تشمل إنتاج فيلم قصير للتعريف بفوائد ومزايا أنظمة تحويل الطاقة الشمسية الى كهرباء، وإنتاج أفلام قصيرة لمقابلات مع من قاموا بتركيب هذه الأنظمة ورأيهم بالنتائج.
وتتضمن الحملة أيضا تصميم وإنتاج مطبوعات تتعلق بالحملة، ونشر الأفلام المذكورة سابقاً وأخرى تتعلق بموضوع الحملة على موقع المؤسسة www.mahjoob.com، وعلى صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بها وبالهيئة ومواقع خاصة للحملة ذاتها.
كما تتضمن الحملة دعوة 600 من الفئة المستهدفة لحضور جلسات تعريف بمزايا ومنافع الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء بواقع 200 لكل جلسة، إضافة إلى ثلاث جلسات بقاعات مختارة، فضلا عن دعوة 50 من المهتمين بموضوع الحملة ولديهم الرغبة بتركيب هذه الانظمة لزيارة منازل بعض الذين قاموا بالتركيب فعلاً للاطلاع على تجربتهم ورأيهم، إضافة إلى تغطية إعلامية و مقابلات تلفزيونية وتقارير وأخبار صحفية.
وستكون جمعية "الشركات العاملة بمجال الطاقة المتجددة" شريكاً بالحملة ومسؤولة عن المعلومات الفنية المطلوبة، وستقدم خصما خاصا بقيمة 5 % من كلفة المشاريع لمن يقدمون طلبات التنفيذ خلال مدة الحملة.
 كما انضمت للحملة شركة "تمكين للتأجير التمويلي" كشريك للحملة وذلك لتبرعها بمبلغ 500 دينار تقدم للفائز بالقرعة من بين الذين يتقدمون بطلبات تركيب انظمة كهروشمسية خلال فترة الحملة. ودعت المؤسسة جميع المهتمين بتركيب هذه الأنظمة أو معرفة المزيد عن مزاياها وفوائدها التواصل معها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مشكلة (محمد البيك)

    الاثنين 14 تموز / يوليو 2014.
    المشكلة انو شركة الكهرباء لا تريد ان ينتشر هذا البديل المجاني لتوليد الطاقة حتى لا تتاثر ارباحها وتحاول اعاقة اي مشروع من هذا النوع والحكومة مش هون اصلا وتتعرض لضغط من لوبيات النفط.