بوكو حرام تتبنى هجمات في لاغوس وابوجا

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

لاغوس - تبنى زعيم جماعة بوكو حرام الإسلامية المسلحة أبو بكر شيكاو الهجمات التي نفذت في 25 حزيران/يونيو في ابوجا ولاغوس، في شريط فيديو جديد اطلعت عليه وكالة فرانس برس الأحد.
وعبر أبو بكر شيكاو في تسجيل الفيديو الذي تبلغ مدته 16 دقيقة عن دعمه لحركات إسلامية أخرى مثل تنظيم "الدولة الاسلامية" والقاعدة وحركة طالبان الافغانية.
وسخر من الحملة الجارية تحت شعار "اعيدوا لنا بناتنا" التي لفتت انظار العالم الى قضية أكثر من مائتي فتاة خطفتهن بوكو حرام في 14 نيسان/ابريل في شيبوك شمال شرق نيجيريا.
وقال أبو بكر شيكاو "نحن فجرنا القنبلة في ابوجا القذرة"، في اشارة الى تفجير مركز تجاري في العاصمة النيجيرية ما اسفر عن سقوط 22 قتيلا.
وفي اليوم نفسه وقع انفجار في منطقة المرفأ في لاغوس بالقرب من خزان للمحروقات.
وقالت السلطات انه انفجار عرضي لكن تحقيقا لوكالة فرانس برس كشف انه اعتداء. ولم تعرف حصيلة ضحايا هذا الهجوم.
وقال شيكاو "انفجرت قنبلة في لاغوس. انا اصدرت الامر لرجل بالذهاب وبتفجيرها".
وظهر زعيم تنظيم بوكو حرام في تسجيل الفيديو محاطا بحوالي 15 مسلحا ملثمين أمام آليتين مدرعتين وسيارتي بيك آب.
من جهة أخرى، أعلن زعيم جماعة بوكو حرام الاسلامية المسلحة في نيجيريا دعمه لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق في سورية والعراق، وكذلك تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية.
وقال في شريط الفيديو "إخوتي حماكم الله"، مشيرا إلى زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي، وزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وزعيم حركة طالبان الافغانية الملا
 عمر.-(ا ف ب)

التعليق