نافاس يؤكد أنه لم يوقع بعد على كشوفات ريال مدريد

أنشيلوتي يعارض رحيل دي ماريا وكاسيميرو يقترب من بورتو

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • لاعب ريال مدريد أنخل دي ماريا -(إفي)

مدريد - كشفت تقارير إخبارية أمس السبت أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد الإسباني يعارض رحيل الأرجنتيني أنخل دي ماريا.
وأشارت صحيفة “آس” الإسبانية إلى أن أنشيلوتي يرى أن دي ماريا ساعده في الوصول إلى نقطة الاتزان في خطة 4-3-3 حيث يلعب في قلب الملعب إلى ناحية اليسار، ويدرك جيدا أن رحيله سيمثل خسارة كبيرة.
وأوضح المصدر أن اللاعب كان قريبا من الرحيل عن النادي في مناسبتين، وكان أنشيلوتي هو من وقف عثرة في وجه استكمال المفاوضات.
كانت المرة الأولى الصيف الماضي، عندما آثر الإيطالي بقاء دي ماريا على استمرار مسعود أوزيل، ليرحل الأخير إلى أرسنال الإنجليزي.
وكانت المرة الثانية في موسم الانتقالات الشتوية، حيث كان يستعد لشد الرحال إلى موناكو الفرنسي، لكن أنشيلوتي أقنعه بالاستمرار في صفوف النادي الإسباني.
وأضاف المصدر أن دي ماريا قرر الرحيل لأنه لا يشعر بأن إدارة النادي لا تقدره على النحو الأمثل، في المقابل يطالب أنشيلوتي ببقاء اللاعب في صفوف “الميرينغي”.
كاسيميرو على أبواب بورتو
يواصل نادي بورتو البرتغالي تجميع الصفقات القوية هذا الصيف استعدادا للموسم المقبل، حيث بات على بعد خطوة من التعاقد مع البرازيلي كاسيميرو لاعب وسط ريال مدريد الإسباني الصاعد.
وبحسب إذاعة “سير” الإسبانية، فإن الريال سيتنازل عن كاسيميرو إلى بورتو على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد مؤقتا، وأن المفاوضات بلغت مرحلة متقدمة، وقد تتم الصفقة في غضون الساعات المقبلة.
ووجد كاسيميرو (22 عاما) صعوبات في حجز مكان بتشكيل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بسبب تعدد الأسماء المخضرمة في خط الوسط، لذا يسعى النادي الملكي لمنحه فرصة اللعب معارا لفريق المدرب الإسباني جولين لوبيتيجي ليتطور أكثر، مع إمكانية إعادته للميرينغي مستقبلا.
وتعاقد الريال مع كاسيميرو صيف 2013 من ساوباولو مقابل 6 ملايين يورو لمدة أربع مواسم، وشارك في 12 مباراة بالموسم الماضي.
وأجرى “التنانين” حتى الآن بعض التعاقدات المتميزة، مثل المدافع الهولندي الدولي مارتينز إندي، والثنائي الإسباني أدريان لوبيز وكريستيان تيو، واقترب من ضم الجزائري ياسين براهيمي.
ويسعى بورتو لتعويض موسمه الماضي المخيب، حيث خرج خالي الوفاض، بينما توج غريمه بنفيكا بثلاثية محلية.
نافاس لم يوقع بعد
رفض الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس التعليق على ما يتردد بشأن انتقاله الوشيك إلى صفوف ريال مدريد الإسباني.
وقال نافاس: “أتمنى أن أتمكن من الحديث معكم بشكل مختلف في المستقبل وأتمكن من أن أسرد لكم موقفي، أتمنى أن تسير الأمور على نحو جيد، ولكنني حاليا لم أوقع مع أحد، وأنا مطمئن فنحن نسير على الطريق الصحيح”.
وخلال حدث دعائي للتوقيع على كرات وقميص منتخب كوستاريكا، رفض نافاس الرد على أسئلة الصحفيين، الا أنه كان يجيب على أسئلة الجماهير الحاضرة.
وأشار نافاس إلى أنه لا يمكنه القول بأن وكيل أعماله “ليس في خضم مفاوضات مع ناد لأن الأمور لا تتم بين عشية وضحاها لإبرام اتفاق. هناك الكثير من النقاط التي تتطلب مفاوضات”.
ولعب نافاس دورا كبيرا في قيادة منتخب بلاده للتأهل إلى ربع نهائي مونديال البرازيل للمرة الأولى في التاريخ، حيث خرج بركلات الترجيح أمام هولندا، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي بالتعادل السلبي.
وخلال مشواره في البطولة، التي كان يلعب في واحدة من أصعب مجموعاتها، اهتزت ثلاث مرات فقط، أمام أوروغواي في المباراة الافتتاحية للمجموعة (3-1) وإيطاليا (1-0)، فيما انتهت مباراة إنجلترا في دور المجموعات بالتعادل السلبي.
وفي ثمن النهائي تعادلت كوستاريكا مع اليونان بهدف لكل منهما، قبل أن يفوز المنتخب اللاتيني بركلات الترجيح 5-4. 
خضيرة ممتن لدعمه خلال فترة إصابته
أبدى الألماني سامي خضيرة لاعب وسط ريال مدريد عبر رسالة على موقع “فيسبوك”، امتنانه للدعم الذي ناله لتجاوز إصابة طويلة، لم تحل دون تتويجه بطلا لأوروبا والعالم هذا الموسم، مع ناديه ومنتخب بلاده على الترتيب.
وبدأ اللاعب رسالته بجدول زمني لتواريخ تطورات الإصابة التي عانى منها، بما في ذلك تصريحات لمواطنه المعتزل لوثر مااتيوس واستشاري إصابات الرباط الصليبي أندري إيلرمان، أبديا فيها تشاؤمهما إزاء تعافي اللاعب.
وكتب لاعب النادي الملكي لاحقا: “ما أريد قوله بهذا هو أنه لا أهمية لمدى بؤس وضعك، فبإرادتك وقوتك الداخلية يمكنك تحقيق كل شيء. بالإيمان، والجهد، والطموح تستطيع إخراج الكثير”.
وأضاف: “آمن بنفسك، لا تستسلم أبدا، وواصل الطموح. هذا هو مفتاح النجاح. لقد عشت جحيما لثلاثة أشهر، انعزلت تماما في بلدة صغيرة بهدف تحقيق هدف واحد.. أن أتوج بطلا للعالم في البرازيل. استحق الأمر العناء”.
كما انتهز الفرصة لتقديم الشكر لعدة جهات وأشخاص. من بينهم الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لناديه “لإيمانه” به، وكذلك لريال مدريد ولوكيل أعماله “للتعاون الكامل”.
وتذكر خضيرة كذلك الطبيب أولريش بوينيش “للجراحة والعلاج الطبي”، ولمدربه الشخصي كريستيان زاندير “على الأشهر الستة من العمل التي تخلى فيها عن عائلته”، وللمعدين البدنيين ميشيل إيراينر وسيمون ستادلر وهاجين شتروخ.
كما وجه اللاعب الشكر ليواكيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني على “الدعم والثقة”. -(إفي)

التعليق