الأسبوع الرمضاني الأخير: ارتفاع الطلب على المطاعم بكافة مصنفاتها

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • زبائن يرتادون أحد المطاعم في العاصمة عمان - (تصوير: أسامة الرفاعي)

حلا أبوتايه

عمان- مع دخول الأسبوع الرمضاني الأخير، تشهد المطاعم الشعبية والسياحية والوجبات السريعة طلبا كبيرا عليها من قبل المواطنين، وفقا لعاملين في القطاع.
وبين العاملون أن المواطنين شعروا بالملل والروتين خلال الفترة الماضية فقاموا بالتوجه إلى المطاعم للإفطار فيها.
وتوقع العاملون ارتفاع الطلب على المطاعم بكافة تصنيفاتها، خلال اليومين الأخيرين من رمضان، وذلك لانشغال المواطنين بعيد الفطر ومستلزماته.
وقال نقيب أصحاب المطاعم والحلويات الأردنية، رائد حمادة، ان هناك طلبا كبيرا على المطاعم بكافة مصنفاتها؛ إذ ارتفعت مبيعاتها إلى 50 % عما كانت عليه خلال الأسبوع الأول من رمضان.
وتوقع حمادة أن تصل نسب مبيعات المطاعم خلال الأسبوع الاخير من رمضان إلى 70 %. 
وبين أن أكثر الطلب على المطاعم التي تقدم وجبات متنوعة من الأطعمة المتكاملة فضلا عن مطاعم الوجبات السريعة، فيما الطلب على المطاعم غير المصنفة سياحيا يزيد خلال فترة السحور.
وأكد صاحب مطعم فخر الدين، عصام فخر الدين، أن هناك طلبا كبيرا على المطاعم السياحية خلال فترة الغروب لتناول طعام الإفطار، مبينا أن المطاعم تقدم خلال شهر رمضان وجبات متنوعة خلافا عن الأيام العادية التي تنحصر فيها قائمة الطعام على ماهو محدد في قائمة "المينيو".
وبين فخر الدين أن نسب اشغال المطاعم ترتفع تدريجيا كل يوم مع قرب إنتهاء شهر رمضان، متوقعا ارتفاع الطلب على المطاعم خلال فترة العيد والتي تتصادف مع وجود السياح والمغتربين في المملكة.
وقال أحد العاملين في مطعم للوجبات السريعة، ثامر حسان، أن هناك طلبا كبيرا على المطاعم خلال ساعة الإفطار، مشيرا إلى أن المواطنين يأتون في وقت مبكر للحجز نتيجة الازدحام الكبير عليها خلال فترة الإفطار.
وبين حسان أن المواطنين شعروا بالملل من الإفطار داخل المنزل، ليتحولوا للإفطار في المطاعم خلال الأسبوع الأخير من رمضان.
وقال مسؤول مبيعات في مطعم، مصعب محمد، ان هناك منافسة كبيرة بين المطاعم لاستقطاب المواطنين خلال شهر رمضان سيما في الأسابيع الأولى، مشيرا إلى أن مبيعات المطاعم ارتفعت خلال الفترة الحالية إلى أكثر من النصف.
يذكر أن المطاعم والمقاهي استعدت لشهر رمضان المبارك، من خلال رفع جاهزيتها، في ظل التوقعات بارتفاع الطلب عليها خلال شهر رمضان وتتمثل تلك الاستعدادات بتوسيع خيارات الأطعمة لتتلاءم مع متطلبات الزبائن خلال الشهر الكريم.
وتنتشر في جميع أرجاء المملكة آلاف المطاعم التي تقدم خدماتها للمواطنين بشكل يومي وهي تنقسم بشكل عام إلى مطاعم مصنفة سياحيا، ويبلغ عددها 600 مطعم، فيما يقدر عدد المطاعم الشعبية بحوالي 15 ألف مطعم شعبي "مطاعم شاورما ،حمص وفلافل ... الخ)
وبدأت وزارة الصناعة والتجارة والتموين تنفيذ المرحلة الثانية من خطة المراقبة على الأسواق حتى نهاية الشهر؛ إذ سيتم الكشف على المطاعم ومحال النوفوتيه إضافة إلى المعارض الرمضانية التي تبدأ عملها عادة في الثلث الأخير من شهر رمضان ويتم التركيز على إعلان الأسعار في المحلات المشاركة بالمعرض والتقيد بالبيع حسب الأسعار المعلنة.

hala.abutaieh@alghad.jo

hala_abutaieh@

التعليق