الجهاز الفني يبحث عن معسكرات جديدة

مصير مقلق لمشاركة منتخب السلة في دورة الألعاب الآسيوية

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب المجنس راشيم رايت قدم عروضا جيدة خلال البطولة - (فيبا)

عمان – الغد - وصل المنتخب الوطني لكرة السلة للرجال، إلى المرحلة الإعدادية الأخيرة قبل المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية 2014 التي تقام في مدينة انشيون في كوريا الجنوبية بالفترة 19 أيلول (سبتمبر) وحتى 4 تشرين الأول (أكتوبر) المقبلين.
رحلة إعداد المنتخب تبدو غير مريحة في ضوء نتائج الفريق الذي يشرف عليه المدرب الصربي راجكو تورومان، خاصة بعد حلوله بالمركز الخامس في منافسات بطولة كأس آسيا "ستانكوفيتش سابقا"، وهي نتيجة تبتعد عن الطموح والآمال، استنادا لسمعة كرة السلة الأردنية.
رحلة الإعداد للدورة الآسيوية اقتصرت على أربع محطات ، الأولى من خلال المعسكر التدريبي الذي أقامه الفريق خلال شهر أيار (مايو) الماضي في بيروت بعد شهر على التدريبات الداخلية، حيث خاض في المعسكر 3 مباريات ففاز على منتخب سورية 65-48 وعلى فريق عمشيت اللبناني 79-71 وخسر أمام سورية 53-56، أما المرحلة الثانية فتمثلت في استضافة منافسات بطولة غرب آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا، بمشاركة منتخبات العراق، سورية، ايران تحت 18، فلسطين، واليمن، وقد ظفر المنتخب الوطني باللقب وبطاقة التأهل لنهائيات كأس آسيا، وحل المنتخب الايراني بالمركز الثاني والسوري بالمركز الثالث، وقد شهد مشوار المنتخب في البطولة تحقيق الفوز على اليمن بنتيجة 98-38، وعلى سورية 82-71 وعلى إيران 69-57 وعلى العراق 65-54 وإنتهاء بالفوز على فلسطين 74-57.
وحتى يطمئن المدير الفني للفريق وباقي أعضاء الجهاز الفني والإداري للإتحاد، شارك المنتخب في منافسات بطولة الاسكندرية الدولية الأولى والتي نظمها نادي الاتحاد السكندري المصري بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسه وأقيمت خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي، وفيها حل في المركز الثالث، حيث خسر أمام المنتخب المصري بنتيجة 57-72 وأمام أنجولا بنتيجة 67-75 وفاز على تونس 81-74 وعلى المنتخب الكويتي بنتيجة 89-84، واختتم المنافسات بفوزه على المنظم فريق الاتحاد السكندري 81- 76.
المحطة الرابعة انتهت قبل يومين، حيث حل الفريق في المركز الخامس لمنافسات بطولة كأس آسيا الخامسة "ستانكوفيتش"، والتي أقيمت في مدينة ووهان الصينية، وذلك بعد تغلبه على المنتخب الياباني بنتيجة 79-72 وقد خاض منتخبنا البطولة ضمن فرق المجموعة الثانية فخسر في الدور الأول أمام الصين تايبيه 63-85 وتغلب على سنغافورة 70-53 وخسر أمام الفلبين بنصف سلة 70-71، ما جعله يواجه المنتخب الايراني الذي خسر أمامه في الدور ربع النهائي 60-75، وفي دور الترضية على الترتيب 5-8 تغلب على الهند 69-65، وأنهى مشواره في المركز الخامس بعد تغلبه على اليابان 79-72، وقد فازت إيران باللقب للبطولة الثانية على التوالي والصين تايبيه ثانية والفلبين ثالثة والصين رابعة.
الجهاز الفني وعقب عودته إلى عمان، باشر عملية تقييم مشاركة في كأس آسيا ومدى مناسبتها للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، ومستوى الرضا عن رحلة إعداد الفريق، حيث يتوقع أن يطلب الجهاز الفني إقامة معسكر خارجي جديد في إحدى الدول الأوروبية، يتضمن خوض عدد من اللقاءات الودية للوقوف على أبرز نقاط القوة والضعف في صفوف الفريق، مع فتح قنوات اتصال جديدة مع اللاعبين زيد عباس وأسامة دغلس، لضمان الظهور بشكل وصورة تليق بسمعة السلة الأردنية، خاصة بعد الانتهاء من عملية تأهيل إصابة اللاعبين.
المعسكر الخارجي للمنتخب الوطني، قد يكون محطة الأمل الأخيرة لتدعيم صفوف الفريق إذا ما أراد الاتحاد أن تكون المشاركة في كوريا الجنوبية مؤثرة وذات دلالات فنية جيدة.
عروض متفاوتة
العروض التي قدمها المنتخب الوطني في كأس آسيا متفاوتة بصورة واضحة، ففي بداية مشواره لم يقدم المطلوب منه أمام الصين تايبيه 63-85 رغم تليه زمام اللقاء في أوقات عديدة، قبل أن يتغلب على سنغافورة 70-53 وهي نتيجة ضعيفة قياسا لمستوى المنتخب السنغافوري، وقدم المنتخب أقوى عروضه أمام الفلبين فخسر بنصف سلة 70-71 وهذه الخسار شكلت نقطة تحول كبيرة في فرض مواجهة أمام المنتخب الإيراني في الدور ربع النهائي، فخسر المنتخب 60-75، ثم عاد إلى تراجع عروضه في دور الترضية بفوز هزيل على الهند 69-65.
التفاوت في المستوى الفني لبطولات رئيسية مؤشر خطير يدلل على أمرين، الأول عدم قدرة الجهاز الفني على قراءة معطيات اللقاء وتوظيف قدرات اللاعبين كاملة في المواجهات، والثاني عدم الجاهزية البدنية الكاملة للاعبين وعدم القدرة على التكيف مع أجواء اللعب في رمضان، في ضوء ضغط المواجهات، على الرغم أن برنامج مباريات المنتخب كانت الأفضل بين باقي الفرق.
استفسارات كثيرة سيجد المدير الفني للفريق بحاجة إلى الإجابة عنها قبل أن يشد رحاله صوب دورة الألعاب الآسيوية، خاصة أن كرة السلة قد تصبح اللعبة الجماعية الوحيدة التي يشارك فيها الأردن إذا ما تحققت شائعة رغبة منتخب الكرة في الانسحاب من المشاركة.
ترتيب ميداليات الفرق في كأس آسيا
عشر دول حتى الآن صعدت إلى منصة التتويج في بطولة كأس آسيا، ورغم الطموح الكبير للمنتخب أن يحسن من ترتيبه الذي بقي بالمركز الثالث، إلا أنه لم تدخل أي دولة جديدة على سلم المتوجين، حيث بقي المنتخب الوطني ثالثا برصيد ذهبية حققها في العام 2008 خلف إيران التي تربعت على الترتيب برصيد ذهبيتين وقطر التي تراجعت للمركز الثاني برصيد ذهبية وبرونزتين، وتاليا ترتيب الدول:

 

التعليق