دان حزب التيار الوطني العدوان على قطاع غزة، ودعا الدول العربية لبذل الجهد لوقف المجازر التي

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • إحدى شاحنات قافلة المساعدات التي سيرتها الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية الى غزة أمس - (بترا)

عمان -  انطلقت قافلة مساعدات، مكونة من 15 شاحنة الى قطاع غزة، مقدمة من سمو الأمير الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الوزراء وحاكم دبي وسمو الأميرة هيا الحسين.
وقال أمين عام الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية أيمن المفلح إن هذه المساعدات الإنسانية المقدمة الى الأهل في قطاع غزة والتي سيرتها الهيئة أمس تحتوي على حرامات وحصائر ومواد صحية، وصلت على متن طائرة شحن جوي هبطت في مطار ماركا أول من أمس. وأضاف أنه سيتم توزيع هذه المساعدات من خلال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا " في القطاع، مبينا أنه سيكون هناك جسر جوي من طائرات الإغاثة ستصل الى المملكة خلال الأيام المقبلة لنقل المزيد من المساعدات وتوزيعها داخل قطاع غزة من دولة الإمارات العربية الشقيقة.
كما سيرت "الخيرية الهاشمية" قافلة أخرى جاءت تنفيذا لتوجيهات ملكية وبالتعاون والتنسيق مع القيادة العامة للقوات المسلحة، حيث اشتملت على مواد تموينية جاءت بهدف تقديم العون والمساعدة للأشقاء هناك والوقوف معهم في ظروفهم الصعبة التي يمرون بها.
وأوضح قائد قوة المستشفى الأردني "غزة 31" بركات العقيل أن هذه القافلة تألفت من 9 شاحنات اشتملت على مساعدات إنسانية وتموينية سيتم توزيعها على المؤسسات والجمعيات والهيئات الخيرية في القطاع بإشراف مباشر من قيادة المستشفى الميداني ومندوبي الهيئة.
وأكد أن الأردن يبذل كل ما في وسعه للوقوف مع الأشقاء بقطاع غزة في محنتهم التي يمرون بها وأن الدعم متواصل والمستشفى الميداني الأردني في القطاع يسخر كل الإمكانات لتقديم الدعم بكافة أشكاله لأبناء القطاع حيث قام خلال الأيام الماضية بتوزيع مئات وحدات الدم على بعض المستشفيات في غزة. من جهتهم، ثمن ممثلو الهيئات الخيرية في القطاع اللفتات الهاشمية الكريمة والممثلة بالدعم الأردني المتواصل لأبناء غزة، معبرين عن شكرهم وتقديرهم للأردن وقيادته الهاشمية على مساعدة أبناء القطاع والوقوف معهم للتخفيف من معاناتهم في مثل هذه الظروف.
كما قامت القيادة العامة للقوات المسلحة ومن خلال سلاح الجو الملكي ومديرية الخدمات الطبية بإخلاء عدد من الجرحى والمصابين من غزة الى مدينة الحسين الطبية لتلقي العلاج ومتابعة أوضاعهم الصحية وتقديم كل ما يلزم لهم.
ويقوم المستشفى الميداني باستقبال المواطنين على مدار الساعة وتقديم الرعاية الطبية لمئات المراجعين الذين لم تتمكن مستشفيات القطاع من استقبالهم نتيجة الأوضاع السائدة هناك. - (بترا)

التعليق