الرئيس الفلسطيني: قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاوزت كل الحدود

تم نشره في الثلاثاء 22 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

رام الله - أكد الرئيس محمود عباس، امس، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاوزت كل الحدود، وانتهكت كل القوانين والاخلاق الدولية والانسانية، وشدد على أن من اقترف الجرائم بحق الشعب الفلسطيني لن يفلت من العقاب.
جاءت هذه الكلمة، خلال الجلسة الافتتاحية للقيادة الفلسطينية، التي عقدت في مقر الرئاسة برام الله.
وأضاف الرئيس الفلسطيني "نحن لا نملك الطائرات والمدفعية، ولكننا نملك قوة الحق وقوة العدل، فنحن أصحاب حق تاريخي، حق عمد بالدم والتضحيات الجسام نملك الوحدة، وأن نتحلى بالمسؤولية الوطنية وان ندرك ان الهدف الرئيس هو تدمير قضيتنا الوطنية".
وطالب عباس بضرورة تجنيب القضية الفلسطينية أية تجاذبات إقليمية، وأضاف: غضبنا كبير ولن نغفر ولن نسامح ولن ينعم اي احد في العالم بسلام ما لم ينعم به اطفال فلسطين. وأضاف عباس: منذ اللحظة الاولى لهذا العدوان الاسرائيلي الهمجي في قطاع غزة والضفة المحتلة والقدس، رفعنا صوتنا لوقف هذا العدوان، وطالبنا بوقف العدوان، وطالبنا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على وجه الخصوص بالتدخل لحماية شعبنا، وقدمت مصر مبادرة لوقف اطلاق النار، ورفع الحصار.
وتابع "توجهنا لمصر واجرينا محادثات مع السيسي ومع المعنيين في حركتي حماس والجهاد، وتوجهنا لتركيا وقطر والتقينا مع مشعل لوقف العدوان الاسرائيلي، والتوصل لوقف اطلاق النار، ومن ثم فتح المعابر ورفع الحصار وإلغاء ما يسمى المناطق الحدودية البحرية، والافراج عن أسرى صفقة شاليط، والدفعة الرابعة من قدامى الاسرى وأعضاء المجلس التشريعي، والعمل الفوري على ادخال المساعدات وعقد مؤتمر للمانحين
لإعادة إعمار غزة. وأكد الرئيس على أن القيادة الفلسطينية متمسكة بالوحدة الوطنية وبانهاء الانقسام وبحكومة الوفاق الوطني، وسنواصل تحركاتنا وسنذهب لكل مكان لوقف العدوان وسنلاحق كل مرتكبي الجرائم مهما طال الزمن حتى لا تمر دون عقاب.-(معا)

التعليق