الأغوار الجنوبية: أطفال بمساكن الأسر العفيفة يحرمون التعليم لمشقة الوصول للمدرسة

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – تضطر أسر تقطن في منطقة إسكان الأسر العفيفة في منطقة المعصرة بغور الصافي في لواء الأغوار الجنوبية إلى عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس، خصوصا من هم في المرحلة الأساسية بسبب بعد المسافة إلى المدارس والتي تزيد على 10 كم ذهابا وإيابا في أجواء حارة ومخاطر متعددة تتهدد سلامتهم. ويشير أولياء أمور الطالبات ان بعضهم يمنع أبناءه من الذهاب إلى المدارس في غور الصافي في ظل غياب مواصلات تربطهم بالمناطق الأخرى.
 ويبين نمر الرواحنة ان بناته الثلاث تركن المدرسة بعد معاناتهن من عدم القدرة على الوصول إلى مدرسة غور الصافي لبعدها، مشيرا إلى أن منطقتهم بحاجة للاهتمام من الجهات المعنية للنهوض بواقع المستوى التعليمي لأبنائهم وبناتهم.
وتشير مجموعة من الفتيات أنهن يعانين ظروفا قاسية في ظل بعد المسافة ومهاجمة الكلاب الضالة لهم في أوقات الصباح الباكر أثناء ذهابهن إلى المدرسة، مطالبات وزارة التربية باستحداث صفوف لهن في المكرمة خلال الفصل الدراسي المقبل.
 وقال عيسى المشاعلة إن إنشاء مساكن الأسر العفيفة في منطقة المعصرة ضمن المبادرات الملكية التي أطلقت في منطقة الأغوار الجنوبية قبل سنوات خففت معاناة العديد من السر، إلا أن موقعهم السكني يفتقر لبناء مدرسي، مشيرا إلى ان الطلاب يواجهون مطر الشتاء ولهيب الصيف وصعوبة في الذهاب والإياب للمدرسة، إضافة لأجور النقل التي تدفع يوميا بمعدل دينار.
من جهته، بين مصدر في مديرية تربية الأغوار الجنوبية ان المديرية تولي منطقة المكرمة جل اهتمامهما؛ تجسيدا لرؤى الملك عبدالله الثاني، مشيرا الى ان هناك دراسة لاستحداث عدد من الصفوف في المنطقة خلال العام القادم.

التعليق