مسيرتان بالكرك تنددان بالعدوان على غزة

تم نشره في الجمعة 25 تموز / يوليو 2014. 02:32 مـساءً
  • مسيرتان بالكرك تنددان بالعدوان على غزة

هشال العضايله 

الكرك –  نظمت فعاليات شعبية وحزبية ونقابية في محافظة الكرك بعد صلاة الجمعة مسيرتين للاحتجاج على العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية .

وعبر  المشاركون في المسيرتين عن رفضهم لموقف الحكومات العربية تجاه العدوان ، مطالبين الحكومات العربية الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للابادة .

وطالب المشاركون بالمسيرتين، بطرد السفير الاسرائيلي وقطع العلاقات مع العدو الصهيوني .

فقد نظمت الاحزاب القومية واليسارية في محافظة الكرك مسيرة انطلقت من ميدان صلاح الدين الايوبي بوسط مدينة الكرك رفضا للعدوان على غزة.  

وحمل المشاركون في المسيرة  الأعلام  الأردنية والفلسطينية واليافطات التي كتب عليها شعارات الشجب والاستنكار والتنديد بالعدوان ورفض سياسة الاحتلال للأرض الفلسطينية، معبرين عن دعمهم للمقاومة الفلسطينية

وطالب المشاركون تقديم كل أشكال الدعم السياسي والمادي والمعنوي للشعب الفلسطيني والمساعدات  بشتى أنواعها لتقوية صمود المقاومة الفلسطينية في الأراضي المحتلة .

والقى  ممثل الاحزاب القومية واليسارية امين حزب الشعب الديمقراطي عودةالله الجباشنة كلمة باسم الاحزاب ، اكد فيها وقوف الاحزاب بالكرك مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

واكد  أن مواكب الشهداء في غزة تضيء درب النضال الوطني الفلسطيني وطريق نهوض الامة نحو المستقبل ، مشيرا إلى أن العدوان الصهيوني لا يمكن السكوت عنه لانه يمس كرامة الامة .

واصدرت الاحزاب بيانا اكدت فيه ان فعالية القوى القومية واليسارية الاحتجاجية في محافظة الكرك  جاءت في ظل تصاعد  العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وارتكاب جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين جرائم ابادة بحق الشعب الشقيق الاعزل، تحت سمع وبصر العالم كله ،  لتؤكد مجددا حالة التلاحم الكفاحي بين الشعبين الاردني والفلسطيني في مواجهة الدولة الصهيونية الاستعمارية .

واشار البيان ان من العار  ان تستمر  العلاقة الرسمية بين الحكومة الاردنية والعدو الصهيوني ، واستمرار  اتفاقية الذل والعار " وادي عربة " . وعلى الحكومة ان تلغى معاهدة العار لانه اصبحت تشكل عدوانا على الشعب الاردني ومصالحة الوطنية والقومية .

ونظمت اللجان الشعبية العربية اعتصاما لرفض العدوان على الشعب الفلسطيني في ساحة اضرحة ومقامات الصحابة بالمزار الجنوبي .

وطالب المشاركون في الاعتصام  قطع العلاقات الدبلوماسية مع العدو الصهيوني  وطرد السفير  من الأردن  وتقديم كل أشكال الدعم السياسي والمادي والمعنوي للشعب الفلسطيني والمساعدات  بشتى أنواعها لتقوية صمود المقاومة الفلسطينية في الأراضي المحتلة .

ودعا المشاركون  إلى دعم المقاومة باعتبارها الحل الوحيد لدحر الاحتلال الصهيوني ،  داعين القيادة السياسية الفلسطينية للتوحد ورص الصفوف لمواجهة العدوان الهمجي الإسرائيلي .

وقال الناشط رضوان النوايسه إن من واجب كل عربي ومسلم تقديم العون والدعم بكل الاشكال للاهل في القطاع الصامد، مشددا على دور المقاومة الفلسطينية في دحر الاحتلال .

 

[email protected]

 

 

التعليق