لاعبون أجانب يغادرون أوكرانيا بسبب النزاع السياسي

تم نشره في الجمعة 25 تموز / يوليو 2014. 04:10 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 25 تموز / يوليو 2014. 04:37 مـساءً
  • لاعب شاختار دانييتسك دوغلاس كوستا

كييف -غادر ثلاثة لاعبين أجانب نادي فولين لوتسك الأوكراني لكرة القدم بسبب استمرار النزاع السياسي شرق البلاد، بحسب ما ذكرت وسائل الاعلام المحلية اليوم الجمعة.

واللاعبون المحترفون الثلاثة هم المدافع الروماني إريك بيكفالفي ولاعب الوسط البرازيلي رومان لوبيز والمهاجم النيجري ميشال باباتوندي.

وكانت وسائل الإعلام الأوكرانية لفتت الثلاثاء الماضي الى ارتفاع عدد المحترفين في نادي ميتاليست خاركيف الذين يرغبون بترك دوري كرة القدم بسبب الوضع السياسي غير المستقر في البلاد.

وكشف قائد الفريق الارجنتيني خوسيه سوسا ومواطناه اليخاندرو غوميس وجوناثان كريستالدو الوسط البرازيلي رومان لوبيز عن رغبتهم بالبقاء في الارجنتين حتى يعود الوضع السياسي في اوكرانيا الى طبيعته او الغاء عقودهم.

وقال غوميس في تصريح صحفي الى موقع "فوتبول" الاوكراني"من غير المعقول البقاء في بلد لا نشعر فيه بالامان ابدا... لا احد يمكنه توفير الامن لنا في اوكرانيا".

وكان لاعب الوسط الارجنتيني الاخر سيباستيان بلانكو رفض الاسبوع الماضي العودة الى خاركيف مع فريقه بعد انتهاء المعسكر التدريبي الاعدادي في النمسا بحسب موقع وكالة "ار سبورت".

وقال بلانكو 26 عاما "بعد حادث سقوط الطائرة الماليزية، ليست لدي النية للعودة الى اوكرانيا، ان الوضع هناك في الوقت الراهن غير طبيعي. قررت البقاء في بوينوس ايرس".

كما رفض 5 برازيليين في صفوف شاختار دانييتسك العودة الى اوكرانيا وهم اليكس تيكسييرا وفريد ودوغلاس كوستا ودنتينيو واسماعيلي والارجنتيني فاكوندو فيريرا، اذ امتنعوا عن الصعود الى الطائرة للسفر الى اوكرانيا بعد خوضهم المباراة الودية امام ليون الفرنسي (1-4) السبت الماضي في انيسي.

وكان الاتحاد الاوكراني لكرة القدم رفض تأخير موعد انطلاق بطولة الدوري المحلي المقرر اليوم الجمعة بالرغم من الوضع غير المستقر في البلاد.

وأكد المسؤول الاعلامي في الاتحاد بافل تيرنوفوي"البلاد بأسرها تبكي امام هذه الكارثة التي حلت بها، انها مؤسفة جدا، لكن ذلك ليس له أي تأثير على انطلاق البطولة ونحن نصر على ان كرة القدم يجب ان تظل بعيدة عن السياسة".- (أ ف ب)

 

 

التعليق