"من عمّان #هنا-غزة": رسالة موحدة لإعلاميين أردنيين إلى غَزة (فيديو)

تم نشره في السبت 2 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • لقطة من فيديو رسالة "من عمّان #هنا-غزة" - (الغد)

غيداء حمودة

عمان- اتخذت مجموعة من الإعلاميين موقفا موحدا ضد العدوان الإسرائيلي الوحشي على غزة ووجهوا رسالة موحدة إليها عبر فيديو نشر على يوتيوب http://www.youtube.com/watch?v=HoAl5w9Boj0 تحت عنوان "من عمّان #هنا- غزة" وبثته جهات إعلامية مشاركة في الفيديو، بالإضافة إلى التلفزيون الأردني.
وشارك في بث العمل كل من التلفزيون الأردني من خلال تغطيته المباشرة التي خصصها دعماً لغزة ومزاج اف ام، راديو هلا، تلفزيون عرمرم الإلكتروني، راديو البلد، راديو روتانا، راديو فن، نشامى اف ام، شبكة خرابيش، حياة اف ام، راديو البلد وراديو JBC.
الفيديو يحمل رسالة تضامن قدمت بإحساس عال قدمتها مجموعة كبيرة من الإعلاميين هم: سعد السيلاوي الذي تضامن مع زملائه وراسلهم بفيديو من كندا، د. محمد نوح القضاة، محمد الخالدي، د. هاني البدري، طارق حامد، راية يعقوب، فرح يغمور، هنا الأعرج، حلا يغمور، رهف صوالحة، نسرين أبو دية، روان الجيوسي، معتز نعواش، أحمد سرور، أمجد حجازين، رندة عازر، غادة عمار، روسن حلاق، وأحمد دعموس.
وتعود فكرة الرسالة إلى الإعلامية راية يعقوب، في حين أدار المشروع إبراهيم سكجها، وأشرف على هذا الإنتاج المشترك كل من الإعلاميين طارق أبو لغد وإبراهيم سكجها ومعن صافي والمخرج عبد السلام العقاد.
ويقول نص الرسالة:
"كل عام وأنت الخير.. يا أصل الخير.. يا أم النصر.. يا روح الجنة
كل عام وأنت المستقبل.. وكل ما أقبل.. على الحياة.. ولأنني حر.. لن اقبل، ظلم الطغاة
كل عام وأنت الخير من عمان.. من الزرقاء من إربد من الكرك من السلط من العقبة.. من معان
كل عام وكل الخير.. على أرض وحّدت بوصلتنا.. ردت عزتنا وأنقذت ما تبقى من كرامتنا
كل عام وأنت الخير.. فلسطين.. لست وحدك.. نحن معك نحن منك.. نحن.. ملكك
كل عام وأنت المقاومة.. وأنت كل ما تبقى لنا
العار لمن تعاونَ
العار لمن تهاونَ
كل عام وأنت -لا وحدك- في مواجهة آلة الفتك..
فأي يُتمٍ سيواجهنا بعدكِ
كل عام وأنت كف صائم مُصلي.. مفتوحة مثل بحر بوجه السماء
كل عام وأنت الحروف الثلاثة تتوهج على سطور الحكايات لا تنطفئ
ما أوحشنا في عذابك و ما أعظمك حين كسرت حاجز الصمت ونظرية الخوف
لك نقول.. لا حياد
لا حياد في معركة الحق مع الطاغوت
لك نقول.. لا حياد إن أضعنا الطريق اليك
وإن أضعنا ستهوي شعلة القلوب ويصير الوصول جنونا لا بد منه
لا حياد.. إن وقعت القذائف نصوص التفاوض
ولا حياد.. حين يئن أربعة أطفال على الشاطئ
كل عام وأنت رئة الناي تدوزنين الشهادة
كل عام والفجر بياض.. والفجر مخاض.. والفجر ميلاد.. يولد فيه الأمل
كل عام وأنت سر علمنا أبجدية الصمود
علمنا أن الشهادة ولادة..
وأن الروح في دربك بقاء
الوطن حق
الحرية حق
المقاومة حق
فلسطين حق
وغزة ..على حق".

[email protected]

@ghaida_hamoudeh

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غزه في القلب (بنت عمان)

    السبت 12 أيلول / سبتمبر 2015.
    غزه مهما صار و صار غزه مجد كل انسان غزه ارضك مب تنداس غزه شعبك احرار غزه جيشك جيش الله ويش تبغي اكثر من هاك