"رعاية الطفل" بالمفرق تبحث عن مبنى لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

تم نشره في الخميس 7 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

 حسين الزيود

المفرق - تواجه جمعية رعاية الطفل الخيرية في لواء البادية الشمالية مشكلة بعدم تمكنها من إيجاد مبنى خاص لتعليم 75 طالبا من ذوي الاحتياجات الخاصة، نظرا لعدم إكمال البناء الذي تعكف الجمعية حاليا على تنفيذه ، وفق رئيس الجمعية فارع المساعيد.
وبين المساعيد أن ضعف الإمكانات المالية أدى إلى بطء العمل في البناء وعدم اكتماله نظرا لما يحتاجه من تكاليف مالية للتجهيزات الفنية المتعلقة بتوفير الغرف الصفية التي يحتاجها الطلبة المعوقين في المنطقة، مشيرا إلى أن هؤلاء الطلبة يحتاجون إلى غرف صفية وتدريبية تعزز إمكاناتهم وقدراتهم وفقا لحالات الإعاقة الحركية والعقلية.
وقال إن الجمعية بدأت تواجه المشكلة مع قرب بدء العام الدراسي الجديد، ما يتطلب ضرورة البحث الفوري عن مبنى يمكن الجمعية من متابعة عملها في تقديم خدمات التعليم والتدريب للطلبة المعافين الذين ينتسبون إلى الجمعية ، لافتا إلى أن استئجار مبنى لهذه الغاية يعتبر مؤقتا لحين إكمال المبنى الخاص بالجمعية والذي سيدفع باتجاه الاستغناء عن المبنى المستأجر.
ودعا المساعيد المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعاقين والجهات ذات العلاقة العمل على دعم الجمعية في توفير مبنى مستأجر على وجه السرعة والمساهمة بنفقات بناء المبنى الجديد الذي يقدم خدمات كبيرة وهامة لهذه الفئة المستضعفة من الطلبة المعاقين.
وكانت جمعية رعاية الطفل الخيرية بدأت العمل بتنفيذ مشروع مبنى جديد يمكنها من تقديم خدماتها للفئات المنتسبة والمستفيدة من الجمعية من الأشخاص المعاقين للفئات العمرية من ( 5 إلى 20 عاما ) ، فضلا عن الخدمات التي تقدم للأطفال الأيتام في مناطق الجمعية. 

hussein.alzuod@alghad.jo

Husseinalzuod @

التعليق