مدرب برشلونة يمنح ميسي الحرية ويبرر التخلي عن ديولوفيو

انريكي يأمل اشراك سواريز في مباراة ضد ليون

تم نشره في الأحد 17 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 20 آب / أغسطس 2014. 11:40 مـساءً
  • الأوروغوياني لويس سواريز إلى جانب زميله الجديد ليونيل ميسي في تدريبات برشلونة أمس - (أ ف ب)

برشلونة - أمل مدرب برشلونة الاسباني لويس انريكي إشراك المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز اليوم الاثنين في المباراة ضد ليون المكسيكي على كأس جوان غامبر الودية، وذلك بعد قرار محكمة التحكيم الرياضي الصادر الخميس الماضي.
واستهل سواريز الذي كلف برشلونة 95 مليون يورو للتعاقد معه من ليفربول الانكليزي هذا الصيف، تمارينه مع فريقه الجديد بعد أن نال الضوء الأخضر من محكمة التحكيم الرياضي “كاس” التي ثبتت عقوبة الايقاف لأربعة اشهر بحقه لكنها سمحت له بمزاولة التدريبات.
وكان سواريز تقدم بطلب استئناف عقوبة الإيقاف التي أصدرها بحقه الاتحاد الدولي “فيفا” خلال مونديال البرازيل 2014 بحرمانه من المشاركة مع منتخب بلاده في 9 مباريات دولية ومنعه من أي نشاط كروي لربعة اشهر بسبب عضه مدافع منتخب إيطاليا جورجيو كييليني في الدور الاول.
لكن مهاجم ليفربول الانجليزي السابق لم يتمكن في هذا الاستئناف سوى الحصول على قرار السماح له بخوض التمارين مع فريقه الجديد برشلونة دون ان تمنحه محكمة التحكيم الرياضي أي تقليص لمدة الايقاف عن اللعب.
ولن يتمكن سواريز المشاركة في أي مباراة رسمية لفريقه قبل 25 تشرين الأول (أكتوبر) لكن بامكانه الان خوض المباريات الودية، ما سيفتح الباب امامه للظهور بقميص النادي الكاتالوني اليوم الاثنين ضد ليون.
“آمل اشراكه لعدة دقائق في مباراة الغد”، هذا ما قاله لاعب الوسط السابق الذي استلم مهمة الاشراف على برشلونة خلفا للأرجنتيني خيراردو مارتينو، مضيفا “لا أريد إشراكه لفترة طويلة لانه لم يلعب منذ فترة (تحديدا منذ مباراة الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول لمونديال 2014 ضد ايطاليا)، لكنه كان يتمرن بشكل جيد بمفرده”.
وأكد انريكي أن غياب سواريز الذي تنتهي عقوبته في اليوم الثاني من المرحلة التاسعة للدوري التي تجمع فريقه بغريمه الأزلي ريال مدريد ما يعني انه قد يشارك في الـ”كلاسيكو” في حال قررت المباراة يوم الأحد، عن الفريق في بداية الموسم “لن يؤذينا على الإطلاق. الفريق صلب وقوي بما فيه الكفاية لكي يخوض مبارياته الأولى في الدوري”.
من ناحية ثانية، انضم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا والإسباني تشافي هرنانديز أمس إلى التدريبات الجماعية لبرشلونة رغم عدم تلقيهما الإذن الطبي، وقد يلعبان أمام ليون.
وأشار إنريكي إلى أن نيمار الذي تعرض لكسر في إحدى الفقرات القطنية وتشافي الذي يتعافى من آلام عضلية قد يحصلان اليوم على الإذن الطبي.
وبات مؤكدا أن يشهد اللقاء غياب كل من الحارس أندريه تير شتيغن الذي يعاني من إصابة في الفقرات القطنية والظهير أدريانو كوريا، الذي يعاني من مشكلة بسيطة في القلب وقلب الدفاع توماس فيرمايلن الذي يتعافى من اصابة في الساق تعرض لها خلال المونديال.
إلى ذلك، أكد إنريكي أنه يعتزم اعطاء “الحرية الكاملة” لنجم الفريق ليونيل ميسي، وقال إن اللاعب الأرجنتيني يمكنه اللعب كرأس حربة أو في مركز متأخر، مشيرا: “سيكون أمامه كامل الحرية للتحرك في الهجوم. انه الأفضل في العالم دون شك، وسنتأقلم على تحركاته”.
وعلى صعيد آخر أشار إلى أن “حصتين تدريبتين تفوقان الجهد البدني الذي يبذله اللاعبون في المباراة، ونعمل أكثر. لذا يمكنني كذلك الحديث مع اللاعبين واستخدام المقاطع المصورة. التفكير العميق في نقاط القوة والضعف في أدائنا أمر مهم للغاية”.
وبسؤاله عما إذا كان المستوى الكبير الذي ظهر به الناشئ المغربي الأصل منير الحدادي في المباريات الودية الصيفية قد أدهشه، قال: “لا لأنني أعرفه.. أحب رغبته” في اللعب.
وفتح إنريكي الباب أمام ابرام مزيد من الصفقات خلال موسم الانتقالات الحالي، وأشار: “الفريق منفتح على مزيد من الصفقات. لا بد من البحث دائما عن خيار تعزيز الصفوف، ولابد من التحلي بمزيد من القوة”.
وبخصوص رحيل جيرارد ديولوفيو عن الفريق معارا نحو إشبيلية الإسباني أوضح: “لقد جاء الأمر بقرار شخصي مني. أعرفه جيدا لأنني دفعت به للمرة الأولى في برشلونة الرديف وهو في السادسة عشر من عمره. أعتقد أن تقدمه لم يكن سيكفل له المشاركة في البرسا”.
وتابع: “الأفضل كان إعارته لناد على مستوى كبير كي يظهر قدراته. يتمتع بمميزات جيدة تروق لي، وهناك أمور ينبغي تحسينها. لقد كان قرار المدرب”.
وأشار إلى أن مباراة كأس جوان غامبر مختلفة عن باقي المباريات التي خاضها الفريق في اطار استعداداته للموسم الجديد حيث أضاف “إنه كأس غامبر، وله نكهة خاصة، وهي المباراة الأولى التي سيكون كل اللاعبين متواجدين فيها. كل شيء يبدأ منذ هذه اللحظة. انها مباراة جميلة نلتقي فيها مجددا بجماهير برشلونة”.
وأشار إلى أن داني ألفيش “انضم للتدريبات في وقت لاحق، ولكن مستواه كبير. أتمنى أن يظل لاعبا في الفريق”.
وعن المركز الذي ينبغي أن يلعب فيه خافيير ماسكيرانو، علق: “أراه لاعبا أساسيا وفي مقاعد البدلاء والمدرجات. يروق لي أدائه كقلب دفاع وكلاعب وسط، سنراه في المركزين. انه حل رائع. نسعى لمنافسة شرسة وسنعمل على تطوير هذه المنافسة”. -(إفي)

التعليق