مزيد من الشهداء في غزة ونتنياهو يتوعد لمقتل طفل إسرائيلي

تم نشره في الجمعة 22 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • الدخان يتصاعد من وسط مبان في قطاع غزة أمس جراء العدوان الإسرائيلي -(رويترز)

غزة - تواصلت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة لتودي بحياة أربعة فلسطينيين أمس الجمعة، في حين قتل طفل إسرائيلي وأصيب عدد آخر في قصف لكتائب القسام استهدف عدة مناطق.
وسرعان ما توعد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو حماس بدفع "ثمن غال" لمقتل الطفل، مؤكدا أن الجيش والاستخبارات سيكثفان عملياتهما العسكرية.
وفي التفاصيل، استشهد فلسطينيان في غارة جوية اسرائيلية على أرض زراعية قرب مخيم النصيرات في وسط قطاع غزة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، فيما كان قد سبقه استشهاد رجل وطفل في غارة استهدفت دير البلح وسط القطاع.
واعلن الجيش الاسرائيلي انه قصف 20 هدفا في القطاع خلال ليل الخميس، بدون اضافة تفاصيل.
واسفرت الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة منذ الثامن من تموز (يوليو) عن استشهاد اكثر من 2087 فلسطينيا، غالبيتهم من المدنيين.
في غضون ذلك، تداولت وسائل الاعلام الاسرائيلية أمس الجمعة معلومات عن موافقة الحكومة الأمنية المصغرة على استدعاء 10 آلاف جندي احتياط لاستبدال الذين سرحوا من الخدمة مؤخرا.
وفي وقت لاحق، أعلن جيش الاحتلال مقتل طفل اسرائيلي جراء سقوط قذيفة اطلقت من غزة في منطقة النقب جنوب اسرائيل.
وقال الناطق العسكري الاسرائيلي "أسفرت القذيفة عن مقتل طفل اسرائيلي عمره اربع سنوات في منطقة سدوت النقب شرقي غزة".
وهو المدني الرابع الذي يقتل في اسرائيل بقذائف او صواريخ فلسطينية منذ بدء المواجهات العسكرية بين حماس واسرائيل في الثامن من تموز (يوليو) الماضي.
ونقل اوفير جندلمان المتحدث باسم نتنياهو عن الاخير قوله ان "حماس ستدفع غاليا ثمن هذا الهجوم. الجيش والاستخبارات سيكثفان عملياتهما الى ان يتحقق الهدف" من العملية العسكرية التي اطلقت في الثامن من تموز (يوليو) الماضي.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت ان صاروخا أطلق من غزة سقط على معبد يهودي بمدينة أسدود الاسرائيلية أمس مما أدى الى اصابة خمسة أشخاص.
وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة ان أضرارا لحقت بالمكان وأصيب عدد من الاشخاص بفعل الشظايا.
ووقع الهجوم قبل وقت قصير من موعد للصلاة قبل عطلة السبت.
وتقع اسدود على بعد حوالي 30 كيلومترا من غزة. من ناحية أخرى، قالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري "ان شرطة تل أبيب استلمت بلاغا من مواطن عن سقوط شظية صاروخ عند محطة القطار في مركز المدينة وهي تقوم بفحص المكان للتأكد من الخبر".
من جهته، أكد الناطق العسكري الاسرائيلي "اعتراض صاروخ فوق تل ابيب".
وأصيب جندي إسرائيلي بجروح جراء سقوط صاروخ في مدينة بئر السبع. وكانت حماس أطلقت أول من أمس عشرات الصواريخ على بلدات إسرائيلية من مختلف فصائل المقاومة.
وأطلقت كتائب عز الدين القسام صباح أمس الجمعة أربعة صواريخ على مدينة عسقلان. وكانت صفارات الإنذار دوت في عسقلان وعدة بلدات حدودية.
وأطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية الخميس نحو 150 صاروخا وقذيفة على مدن وبلدات ومواقع عسكرية إسرائيلية، من بينها مطار بن غوريون.
وذكرت تقارير إسرائيلية الخميس أن المقاومة الفلسطينية سجلت رقما جديدا في عدد الصواريخ وقذائف الهاون التي أطلقتها من غزة باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية خلال 24 ساعة.
ونشرت صحيفة يديعوت أحرونوت رسما بيانيا لإطلاق 168 صاروخا وقذيفة هاون طيلة الأربعاء الماضي، أي بعد يوم من محاولة إسرائيلية فاشلة لاغتيال القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف.
من جهة أخرى، ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن إسرائيل متخوفة من تعرضها لهجمات انتقامية بواسطة مسلحين فلسطينيين ردا على اغتيال ثلاثة من القادة العسكريين في حركة المقاومة الإسلامية.
وكانت إسرائيل اغتالت ثلاثة من كبار قادة حماس في غارة جوية على قطاع غزة الخميس هم رائد العطار ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم استشهدوا عندما قصفت إسرائيل بتسعة صواريخ بيتا كانوا فيه برفح جنوبي قطاع غزة.
وأفادت التقارير أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب لمنع وقوع هجمات واختطاف جنود أو مدنيين إسرائيليين. -(وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غزه (ابو زيد)

    السبت 23 آب / أغسطس 2014.
    الحمدلله ثم الحمدلله اجمل خبر سمعته مقتل طفل صهيوني اتمنا ان يزيد عدد اطفالهم من القتلا لاكثر من الف طفل لان الخنزير يلد خنزير ابن خنزير يعني المصيبه اعظم ندعوا الله ان يزيد في قتلاهم وندعوا الله بأن تكون قذائف المقاومه دقيقه في اصابتها للمدنيين الصهاينه الجبناء وان اشاهدهم بالاولوف لا بل ملايين قتلى في شوارع الارض المحتله والجوارح تنهش في جثثهم يا الله يا كريم ولعنهم الله ولعن من والاهم وسكت على فعلتهم ومن تأمر على اخواننا في فلسطين