المومني: البرنامج النووي الأردني يمثل مشروع دولة وخيارا استراتيجيا للمملكة

تم نشره في الثلاثاء 26 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

عمان - أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، أن البرنامج النووي الأردني "يمثل مشروع دولة وليس مشروعا خاصا بالحكومة أو هيئة الطاقة".
وأضاف المومني خلال لقائه ورئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية الدكتور خالد طوقان، عددا من كتاب الأعمدة والصحفيين في مدينة الحسين للشباب أمس، أن المشروع النووي سيستخدم للأغراض السلمية كخيار استراتيجي للمملكة ويحقق الاستقرار والاستقلال في مجال توليد الطاقة الكهربائية في الأردن.
وأشار الى ان الاردن ليس الدولة الاولى في العالم ولا في الاقليم التي اتجهت الى خيار امتلاك الطاقة النووية لتوليد الكهرباء.
ولفت إلى أن لقاء اليوم يأتي ضمن سياسة الحكومة للانفتاح والتواصل مع كافة الافراد والجهات ومؤسسات المجتمع المدني والاعلام لشرح اهمية واهداف البرنامج النووي الاردني، مبينا ان نحو 97 بالمئة من استهلاك الأردن للطاقة، يأتي من الخارج.
بدوره، أوضح رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان، أن المشروع النووي الأردني ليس لتوليد الكهرباء وتحلية المياه فقط بل هو الحاضنة الحقيقية لتدريب وتأهيل الكوادر الاردنية من مهندسين نوويين وفيزيائيين وفنيين في العشرات من المهن المساندة، معلنا في هذا الصدد ان الهيئة ستقدم عشر منح جامعية لدراسة الهندسة النووية لابناء وبنات البادية الوسطى.
وأشار طوقان الى ان قسم الفيزياء النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا سيستقطب المئات من الطلبة من العديد من دول العالم والخليج العربي لدراسة الفيزياء النووية في الاردن.
وبين اهمية المشروع النووي الاردني الذي سيمكن الاردن من انتاج 2000 ميجاواط كهرباء، علما ان حاجة الاردن الحالية من الكهرباء هي 2500 ميجاواط ما ينعكس بشكل ايجابي على خزينة الدولة وعلى كافة مناحي الحياة الصناعية والزراعية، اضافة الى تحلية المياه التي يعاني منها الأردن، فضلا عن تصدير النظائر المشعة التي تستخدم في مجالات الطب والابحاث العلمية بمبالغ مالية كبيرة. وقال إن صاحب الولاية في نهاية الامر في اقرار هذا المشروع او رفضه هو مجلس الامة بشقيه مجلس الاعيان ومجلس النواب ممثل الشعب.
من جانبه قدم رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري ايجازا عن عمل الهيئة التي ولدت حديثا كهيئة مستقلة تهدف إلى تنظيم القطاع على أساس التوازن بين مصالح مستهلكين والمرخص لهم والمستثمرين وأي جهات أخرى ذات علاقة بما فيها تنظيم ومراقبة استخدامات قطاع الطاقة النووية .-( بترا)

التعليق