الاحتلال يقمع مسيرات الضفة المناهضة للاستيطان والجدار العنصري

تم نشره في الجمعة 29 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

برهوم جرايسي

القدس المحتلة - قمعت قوات الاحتلال أمس الجمعة، سلسلة من المسيرات الأسبوعية، التي تجري في عدد من القرى، على مدى سنوات طويلة، مناهضة للاحتلال وللاستيطان ومصادرة الأراضي وبناء جدار الاحتلال، وأصيب عشرات المتظاهرين بحالات الاختناق، جراء اطلاق القنابل الغازية، والمياه العادمة، كما أصيب عدد بعيارات الرصاص المغلف بالمطاط، وفي المقابل، فقد اعتقلت قوات الاحتلال ناشطا من مدينة الخليل، بزعم انه هدد قائد قوات الاحتلال في المدينة، في صفحة على شبكة الفيسبوك.
ففي قرية بلعين، غربي جنوب مدينة رام الله، أصيب ثلاثة متظاهرين أحدهم صحفي بجروح واعتقل متضامنان اثنان من القوة السلامية الإسرائيلية، خلال اعتداء قوات الاحتلال، على مسيرة القرية الأسبوعية، وأطلق جنود الاحتلال، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين، ما أدى الى وقوع الإصابات، ولاحقت قوات الاحتلال المتظاهرين، واعتقلت ناشطين اسرائيليين، من الذين يرافقون مظاهرات ومسيرات بلعين، منذ انطلاقتها قبل ما يقارب تسع سنوات ونصف السنة.
وكانت اللجنة الشعبية في بلعين والقوى الوطنية والجبهة الشعبية، قد دعت المواطنين للخروج والمشاركة في المسيرة التي تزامنت مع ذكرى استشهاد الأمين العام السابق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى.
كما قمعت قوات الاحتلال، مسيرة قرية "النبي صالح" القريبة من رام الله، وهي من القرى المحاصرة جراء جدار الاحتلال والمستوطنات، وأصيب العشرات بحالات الاختناق، والعيارات "المطاطية". وكانت قوات الاحتلال قد فرضت ومنذ ساعات الصباح الباكر طوقاً أمنياً مشدداً على القرية، وأغلقت مدخلها الرئيس في وجه المواطنين ونشرت العشرات من جنودها في محيط القرية.
وفي منطقة بيت لحم، قمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية المعصرة، فقد اعترضت قوات الاحتلال المسيرة واعتدت على المشاركين فيها ومنعتهم من الوصول الى موقع إقامة الجدار. وأكد المتحدثون في اعتصام نظم في المكان، أهمية تعزيز وحدة الشعب الفلسطيني وضرورة الإسراع في إعمار غزة واستمرار مقاطعة منتجات الاحتلال.
من جهة أخرى، فقد مددت محكمة للاحتلال أمس، اعتقال الناشط في تجمع "شباب ضد الاستيطان" صهيب عبدالمعطي زاهدة (31 سنة) من مواطني مدينة الخليل، الى يوم الرابع من أيلول (سبتمبر) المقبل، وهو من مؤسسي فريق الدراجات الفلسطيني وشارك في عدة بطولات في العالم.
وتوجه سلطات الاحتلال، للأسير زاهدة، تهمة التحريض ضد الاحتلال، وضد قائد قوات الاحتلال في الخليل، على صفحة موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، اضافة الى قيادة حملات مقاطعة البضائع الإسرائيلية، وتنظيمه حملة ضد التجنيد في جيش الاحتلال.
واعتقلت قوات الاحتلال زاهدة، أول من أمس الخميس، حينما كان في طريقه من الخليل الى رام الله.

التعليق