مباراتان مهمتان في ختام ذهاب دوري الكرة الطائرة الممتاز

الكرمل يستضيف شباب الحسين ووادي موسى يتطلع لنقاط الوحدات

تم نشره في السبت 30 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • لاعب الوحدات عودة حسن (يمين) يهاجم امام صد وادي موسى في لقاء سابق – (من المصدر)

خالد المنيزل

عمان - تقام اليوم الأحد مباراتان مهمتان في ختام ذهاب الدوري الممتاز بالكرة الطائرة، الأولى عند الساعة الخامسة في صالة الحسن، والتي يستضيف فيها فريق الكرمل برصيد 4 نقاط فريق شباب الحسين المتصدر برصيد 8 نقاط، بينما تقام عند الساعة السابعة مساء في صالة قصر الرياضة المباراة المهمة والمرتقبة بين فريق وادي موسى برصيد 7 نقاط مع فريق الوحدات برصيد 4 نقاط.
شباب الحسين * الكرمل
يلعب الفريقان بنفس الأسلوب معد واحد وخمسة ضاربين، لكن مع اختلاف تنفيذ العمليات الدفاعية والهجومية، والتكتيك الميداني الذي يعتمد على استثمار البدلاء، وخطوط الفريق وترتيبها داخل الملعب.
يلعب فريق شباب الحسين بثقة وسط خطوط متجانسة، ويدفع شباب الحسين بكامل نجومه إلى اللقاء من اجل مواصلة التربع وحيدا بالقمة، ويقوم محمد الناجي بصناعة الألعاب للفريق ويستثمر خبرته الكبيرة من اجل ايصال الكرات ببراعة لزملائه الضاربين من مختلف المواقع، ويقوم كل من احمد العواملة ومحمد دقماق وأمين السطري بالهجوم الفعال من الأطراف والخط الخلفي، أو اسقاط الكرات بالمساحات الفارغة خلف الصد، مستفيدين من التموية الذي يقوم به صانع الالعاب محمد الناجي لتحييد حوائط الصد، بينما يتناوب حسين الرمحي وعبدالرحمن غانم على العمليات الهجومية من العمق خلف الكرات القصيرة والسريعة، وقدرات الفريق الدفاعية عالية الجودة خاصة من خلال بناء حوائط الصد الثنائية والفردية أمام مهاجمي الفريق المنافس، ويتولى محمد خنفر مهمة المدافع الحر والتواجد في الملعب الخلفي، ويستثمر مدرب الفريق وليد العسود أوراق البدلاء الجاهزين سواء في الحلات الدفاعية أو تنفيذ الارسال.
اما فريق الكرمل فهو يلعب بروح قتالية عالية خاصة في العمليات الهجومية من الأطراف، ويقوده صانع العابه فارس الكردي الذي يحسن توجيه الكرات للضاربين حسب الطلب، وهاجم الفريق من العمق بواسطة خالد هلال ومؤمن الخطيب، بينما يتولى الهجوم بالكرات الساحقة من الأطراف كل من سليمان الصقر واسلام دراغمة وعبادة فخري، ويجيد الثلاثي الإرسالات الساحقة التي يستثمرها اللاعبون ببراعة لارباك الفريق المنافس، والفريق يلعب بتجانس كبير في حالة اللعب بعيدا عن شد الاعصاب، وقدرات الفريق الدفاعية عالية الجودة خاصة بالمنطقة الخلفية التي يتواجد بها اللاعب الحر شاهر محمود.
وادي موسى * الوحدات
فريق وادي موسى يبحث عن عدم التفريط بالنقاط لمواصلة الضغط على شباب الحسين، ويعتمد الفريق على خبرة لاعبيه في العمليات الهجومية القادمة من الأطراف والخط الخلفي، عبر الضاربين وائل رداد ويوسف خشان واحمد خشان وخالد الرواشدة وحسن قمر واحمد خشان، بينما يتبادل احمد مرجان وعبدالله بني عيسى الغوص خلف الكرات القصيرة ونصف الطائرة من العمق، أو اسقاط الكرات بالمساحات الفارغة حسب حوائط الصد من قبل الفريق المنافس، ويسعى المدرب اياد توفيق لاستثمار الأوراق البديلة من اجل تحقيق الهدف، ويتولى يعقوب القهوجي تأمين الكرات النموذجية للضاربين حسب الطلب، من خلال التموية وتحييد حوائط الصد، او اسقاطها ودكها من اللمسة الثانية، بينما يقوم اللاعب بشار محارمة بالدفاع عن الملعب الخلفي وخلف اللاعب الضارب أو حوائط الصد، الى جانب استثمار اللمسة الأولى بنجاح كبيرواعادتها لصانع الالعاب يعقوب القهوجي لبناء هجمة جديدة.
اما فريق الوحدات فيسعى لتعويض خسارته الأولى امام وادي موسى، ويدفع بكامل تشكيلته الاساسية بقيادة صانع العابه زيد الريان، ويهاجم بقوة من العمق بواسطة علي مطلق وسائد الحسن مستثمرا الكرات القصيرة والسريعة، بينما يتولى عودة حسن ومحمد القطامي وزياد زبدية وعبدالله مطر الهجوم الفعال من الأطراف بالكرات العالية والخط الخلفي، والفريق يلعب بتجانس جيد لكنه بحاجة إلى جرعة ثقة، وقدراته الفريق الدفاعية جيدة اذا احكم حوائط الصد على طول الشريط الأمامي للشبكة، ويتولى خالد شباب مهمة اللاعب الحر للدفاع عن المنطقة الخلفية.

[email protected] alghad.jo

[email protected]

التعليق