الخشمان: مجلس بلدي السلط نفذ مشاريع بـ7 ملايين دينار

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • موظفان من بلدية السلط يقومان بزراعة الجزر الوسطية في أحد شوارع المدينة - (أرشيفية)

طلال غنيمات

البلقاء – أكد رئيس بلدية السط الكبرى المهندس خالد الخشمان أن القيمة الإجمالية لحجم المشروعات والعطاءات التي تم تنفيذها خلال السنة الأولى من عمر المجلس البلدي الحالي تجاوزت 7 ملايين دينار، توزعت على مختلف القطاعات الخدمية، مشيرا إلى أنه من المتوقع تنفيذ مشاريع خدمية حتى نهاية العام الحالي بقيمة 2 مليون دينار.
وأوضح أن البلدية جادة في مد شبكة الأعمال الخدمية المنوطة بها إلى كافة المواطنين في مدينة السلط، وفي المناطق التابعة لها من خلال الجولات الميدانية والدراسات الفنية الهادفة إلى تحقيق المطالب والاحتياجات ضمن سلم الأولويات.
وأضاف المهندس الخشمان خلال حديثه للصحافة المحلية عن واقع بلدية السلط الكبرى بعد مرور عام على انتخاب المجلس البلدي الحالي، أن المجلس البلدي سعى منذ توليه مهام العمل البلدي إلى التركيز على العدالة والمساوة في تقديم كافة أنواع الخدمات الموكلة له، مؤكدا أن تنظيم العمل والتنسيق المتكامل مع كافة كوادر وأقسام البلدية أسهم وبشكل مباشر في تميز ورقي نوعية الخدمة المقدمة للمواطنين.
وأرجع المهندس الخشمان نجاح وتقدم مسيرة العمل البلدي لبلدية السلط الكبرى إلى الإدارة السليمة وإلى تعاون أعضاء المجلس البلدي في صنع القرار، وإلى الجهود المباركة التي يبذلها كافة موظفي وكوادر البلدية والأهالي وأبناء مدينة السلط الكبرى والمناطق التابعة لها.
ولفت الخشمان إلى أن من أبرز المشروعات الخدمية التي تعكف البلدية على تنفيذها خلال الفترة المقبلة مشروعات فتح وتعبيد لعدد من الشوارع والطرق بخلطة إسفلتية ساخنة في مدينة السلط  ومناطقها وتقدر قيمة المشروع 2 مليون دينار، موضحا أن البلدية قد شرعت بتنفيذ أعمال إعادة تأهيل الأرصفة والأطاريف لمركز المدينة وللمناطق المحيطة بها وبكلفة إجمالية بلغت 155 ألف دينار، بالإضافة إلى المباشرة بأعمال صيانة لشبكة تصريف الأمطار بقيمة 135 ألف دينار.
وقال إن المجلس البلدي يعكف على تكثيف متابعة كافة القضايا والمشاكل الخدمية التي يعاني منها المجتمع المحلي؛ من خلال الجولات الميدانية على أرض الواقع والعمل على إيجاد الحلول الناجعة لها، مؤكدا أن المناطق التابعة للبلدية ستشهد مزيدا من الخدمات أسوة بمركز المدينة.
ودعا المهندس الخشمان كافة الدوائر والمؤسسات الخدمية التي تتطلب أعمالها تمديدات داخل حرم الشوارع إلى التعاون والتنسيق المسبق مع البلدية خلال تنفيذ أعمال الحفر والصيانة وإعادة أوضاعها كما كانت عليه في السابق للحفاظ على ديمومتها في خدمة المواطنين.

التعليق