الأردني ابو نوار يحصد جائزة افضل مخرج بـ"فينيسيا"

تم نشره في الأحد 7 أيلول / سبتمبر 2014. 04:13 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 7 أيلول / سبتمبر 2014. 07:01 مـساءً
  • مخرج الفيلم ناجي أبو نوار -(ا ف ب)

عمان- الغد- حقق الفيلم الأردني "ذيب" لمخرجه ناجي أبو نوار في أول عرض عالمي له في مهرجان فينيسيا للأفلام، نجاحا كبيرا بعد أن شارك في تظاهرة أفاق (أوريزونتي)، حيث أنتزع جائزة أفضل إخراج.


وكان فيلم أبو نوار "ذيب" الذي شارك في مسابقة اوريزونتي (أفاق جديدة) التي تنافس فيها إلى جانب 17 فيلما آخر في مهرجان البندقية السينمائي الدولي في دورته 71، قد لاقى اقبالا كبيرا وأذهل طاقمه الحضور بزيهم العربي وهو "الكبر الأردني"، بتوقيع من "أزياء هاما فاشن" للمصممة الأردنية هاما حناوي.


و"ذيب" هو أول فيلم روائي لمخرجه أبو نوار، وتدور أحداثه بين الكثبان الرملية في الصحراء العربية في حقبة زمنية تعود إلى العام 1916، متناولا مبادئ الرجولة والثقة وطبيعة الحياة في الصحراء.


ويبرز الفيلم تعاونا كبيرا بين كادره وبين مجتمعات البدو المحلية، من خلال قصة الفيلم التي تدور حول شقيقين "ذيب وحسين"، اللذان يواجهان ظروفا صعبة خلال ترحالهما في الصحراء في رحلة خطيرة بعد خروجهما من مضارب القبيلة.


ويقدم "ذيب" في طياته رحلة نضج الأخوين وتفاصيل مبادئ الرجولة والثقة التي تربيا عليها وطريقة تعاملهما مع مواقف حياتية مثل الخيانة وسط ظروف صعبة.


ويضم طاقم العمل كلا من؛ جاسر عيد، حسن مطلق، حسين سلامة، مرجي عودة، جاك فوكس، فيما كتب السيناريو ناجي أبو نوار وباسل غندور، ومونتاج روبرت لويد، تسجيل الصوت فلاح حنون، تصميم الصوت داريو سويد، الموسيقى جيري لاين، تصميم الديكور أنا لافيل، تصميم الملابس جميلة علاء الدين، الشعر والمكياج سليمان تادرس، مساعد المنتج ينال قصاي عيد الصوالحين ومعن عودة.


هذا وصور فيلم المخرج ناجي أبو نوار الذي قدم سابقا فيلمه القصير "وفاة الملاكم" في عدة مهرجانات دولية، فيما صور الفيلم في جنوب الأردن وصحراء وادي رم ووادي عربة، وفي منطقة البادية الجنوبية بالتعاون مع المنتجين والمجتمعات المحلية في تلك المناطق.


وأشرف على الفيلم كمنتج منفذ نادين طوقان وأنتج الفيلم باسل غندور وروبرت لويد وشارك في الإنتاج ناصر قلعجي وليث المجالي. وقام بإنتاج (ذيب) شركة "بيت الشوارب" بالتعاون مع "نور بيكتشرز" وبالاشتراك مع شركة "الخلود" للإنتاج الفني، وحصل الفيلم على دعم من "صندوق سند" في أبو ظبي، و"مؤسسة الدوحة للأفلام"، و"صندوق فيجونز سود إيست".

التعليق