الأمير علي: عملية الإصلاح في الفيفا يجب أن تتواصل

تم نشره في الاثنين 8 أيلول / سبتمبر 2014. 05:52 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 12:55 مـساءً
  • سمو الأمير علي يتحدث خلال المؤتمر الصحفي اليوم

مانشستر(انجلترا) - قال سمو الأمير علي بن الحسين عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورئيس اتحاد كرة القدم الأردني أمس الاثنين إن لسيب بلاتر كل الحق في تغيير رأيه والترشح مرة أخرى في انتخابات رئاسة الاتحاد لكنه حث المؤسسة على وضع قيود على أعمار مسؤوليها.

وقال بلاتر البالغ من العمر 78 عاما إنه سيترشح لولاية خامسة في انتخابات مقررة العام المقبل بعدما أعلن في 2011 أنه لم يترشح مرة أخرى، ويرأس بلاتر الفيفا منذ 16 عاما.

وقال سمو الأمير علي للصحفيين في مؤتمر رياضي "له كل الحق في الترشح مرة أخرى ويبدو أن هذا هو ما يدور في ذهنه".

وأضاف سموه "لكن عملية الإصلاح في الفيفا يجب أن تتواصل وعلينا في النهاية وضع قيود على الأعمار وربما ليس فقط على رئيس الفيفا بل على أعضاء اللجنة التنفيذية أيضا، بما في ذلك أنا شخصيا، من الجيد دائما أن تكون هناك أفكار جديدة وآراء جديدة وهذا هو الطريق للأمام، لكن بالنسبة لي كمرشح العام المقبل.. كلا."

وأضاف إن كرة القدم الآسيوية تحتاج لاستراتيجية مدتها عشر سنوات لتحسين نتائجها بعد فشل أي من ممثليها الأربعة اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا وإيران في تجاوز مرحلة المجموعات في كأس العالم بالبرازيل 2014.

وقال سمو الأميرعلي "قبل إقامة كأس العالم 2022 في قطر، في منطقتنا نحن بحاجة للمشاركة بقوة ونحتاج لاستراتيجية بعيدة المدى للمساعدة على التطوير".

وفي حزيران (يونيو) الماضي صوت أعضاء مؤتمر الفيفا في ساو باولو ضد فرض قيود على مدد البقاء في المنصب أو على عمر الترشح للمسؤولين وبينما لا يزال بلاتر رئيسا فمن غير المرجح أن يحدث تغيير في الموقف.

وفي المقابل تنص قواعد اللجنة الاولمبية الدولية على ضرورة تنحي الرؤساء الجدد للمؤسسة عند سن السبعين على أن يبقى الأعضاء الأكبر سنا الذين تولى المناصب قبل 1999 في أماكنهم حتى سن الثمانين.

وقال رئيس اللجنة الاولمبية توماس باخ لرويترز أمس "اللجنة وافقت على القيود العمرية قبل 15 عاما وأعتقد أنه كان موقفا جيدا".

 

التعليق