"الناشئات" يخسر بالثمانية أمام مقاطعة بافاريا

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • صورة تذكارية لمنتخب الناشئات وفريق المقاطعة الألمانية بافاريا أمس - (من المصدر)

عمان-الغد- خضع المنتخب الوطني لكرة القدم للناشئات، لاختبار قاس وهو يقابل فريقي غرب وشرق مقاطعة بافاريا الألمانية أمس في ميونيخ؛ حيث يقيم المنتخب معسكره التدريبي الذي بدأ السبت، ويأتي في المرحلة الأخيرة من الاستعداد للظهور في التصفيات الآسيوية، التي تستضيفها بنغلاديش خلال الفترة من 13-24 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.
ولعل قسوة الاختبار كانت بالنتيجة التي انتهت الى خسارة المنتخب بقسوة 1-8، سجلت مناصفة على مدار شوطي المباراة، وأدارها أحد أفراد الطاقم التدريبي لفريقي مقاطعة بافاريا بدون أن يكون معه مساعدا، فدخلت شباك المنتخب "وفق مزاعم الموقع الالكتروني لاتحاد الكرة"، العديد من الأهداف من تسلل واضح لم يتم ضبط حالاتها لتمركز الحكم الوحيد في دائرة منتصف الملعب، وهو ما حجب عنه رؤية مواقف اللاعبات وما حول طبيعة المباراة الى مباراة تدريبية لعدم قيادتها من طاقم حكام رسمي.
غياب الحكام الرسميين عن إدارة المباراة، دفع برئيسة البعثة رنا الحسيني عضو الهيئة التنفيذية للتقدم بطلب رسمي بحتمية توفير طاقم حكام رسمي من الاتحاد البافاري لمباراتي المنتخب الرسميتين أمام فريق بايرن ميونيخ يومي الأربعاء والجمعة في ميونيخ. وتحدثت الحسيني مع الجهاز الفني واللاعبات عقب نهاية المباراة، وأشادت بمستوى أداء اللاعبات وأهمية الاستفادة من المباراة أمام فريقين مختلفين ومن مستوى فني عالي.
واستهل المنتخب المباراة بتشكيلة ضمت كلا من اللاعبات: رند البستنجي لحراسة المرمى، لونا سلحول وعنود غازي وميرا بزادوغ وفرح الزين وزينا فاخوري وجيدا النبر ولينا العبادي ونور زوقش  وياسمين ظبيان وتنسيم أبو الرب.
وواجهت التشكيلة فريق غرب بافاريا في الشوط الأول، والذي استهله منتخبنا بصورة جيدة من حيث الانتشار والسرعة في التحركات، ولاحت له ثلاث فرص مباشرة للتسجيل جيمعها كانت لهدافة الفريق ياسمين ظبيان ومن وضع انفراد تام، فسددت الأولى بجوار القائم والثانية بجسد الحارسة والثالثة أصابت الشباك بعد أن ارتطمت الكرة بأكثر من لاعبة وبالقائم ثم دخلت الشباك ليفتتح منتخبنا التسجيل.
لكن مع مرور الوقت، ظهر التنظيم المثالي للفريق الألماني بخطوطه الثلاثة، وانطلق بهجمات سريعة وتعددت الكرات الثابتة وأحسن التوغل من العمق والأطراف، وسجل أربعة أهداف نصفها من وضع تسلل واثنين منهما من ركنيتين بسبب سوء تمركز المدافعين.
وفي الشوط الثاني، أشركت منار فريج كلا من أسيل فواجرة ويارا جرار واتين العلاونة وتسنيم سليم، وظهر تحسن على أداء اللاعبات ولكن على فترات متقطعة، لأن الفريق الألماني ظهر بصورة مثالية من حيث الانتقال من الدفاع الى الهجوم وبالعكس، معتمدا على قوة اللاعبات ومهارتهن الفردية والجماعية، فسجل أربعة أهداف أيضا "مع تأكيد تسجيل أهداف من وضع تسلل".
المباراة كانت غنية بفوائدها الفنية والبدنية بفضل المستوى الفني العالي الذي قدمه فريقا مقاطعة بافاريا على مدار الشوطين، ووقف الجهاز الفني على السلبيات والإيجابيات كافة في المباراة، لتتم معالجتها في الفترة المقبلة قبل خوض التصفيات الآسيوية؛ حيث سيواجه المنتخب مباريات صعبة، لأن نظام البطولة يقضي بتأهل منتخب واحد من المنتخبات الستة إلى النهائيات؛ حيث سيدخل المنتخب أجواء المنافسة مع منتخبي الهند وإيران.

التعليق